U3F1ZWV6ZTI4MDMwMzk5ODA3X0FjdGl2YXRpb24zMTc1NDU3NTcxOTM=

قراءة رواية شفت السعادة يوم عيني شافتك للكاتبة وعد - الفصل الرابع

للتذكير يجب أولًأ قبل قراءة الفصل الرابع، قراءة الفصل الأول والثاني والثالث من رواية شفت السعادة يوم عيني شافتك للكاتبة السعودية وعد، ويمكنك قراتهم عبر الروابط التالية:
  1. قراءة الفصل الأول
  2. قراءة الفصل الثاني
  3.  قراءة الفصل الثالث

ثم أكمل الفصل الرابع من الرواية في هذا الموضوع، وكما وضحنا من قبل أننا نشاركم في كل فصل ثلاث بارات آي ثلاث أجزاء، وكنا وقفنا عند البارت التاسع في الفصل الثالث فإليكم البارت العاشر والحادي عشر والثاني عشر، وأيضًا إذا أردت تحويل الرواية إلى ملف pdf أخبرنا في التعليقات.

قراءة رواية شفت السعادة يوم عيني شافتك للكاتبة وعد - الفصل الرابع
رواية شفت السعادة يوم عيني شافتك للكاتبة وعد

البارت العاشر من رواية شفت السعادة يوم عيني شافتك للكاتبة وعد

عبدالعزيز لف حُور عليه : تبين تهربين صح كنت متأكد ميه بالميه أنك بتسوين هالحركه
حُور بدموع : ياخييي اتركنيي أبي أرجعع لأهلي تكفى برجع لك حسابك لكن اتركني
عبدالعزيز : لا مااقدر بس صدقيني بيجي يوم وبخليكي تروحين لهم
حُور حطت يدها على وجهها : متى هاليوم متى !؟
عبدالعزيز : يلا تعالي نطلع
حُور بصت له بقهر وطلعت فوق وفتحت باب البيت ودخلت غرفتها وسكرت عليها وتربعت على السرير .
« عند لُجين »
.
رجعت عالفجر وشافت أمها قاعده منتظرتها أول ما سميره شافتها طلعت تجري عليها
سميره بقلق وعصبية : ليش تاخرتي كل هالتاخير انتي قلتي بترجعين الساعه ٧ راجعه لي الفجر الحمدالله أن جدك ماعرف ويوم سألني عليكِ قلتله نايمه بغرفتها أخر مره تتاخزين تسمعيني
لُجين بفرح : انشالله يمه بعدين كنت مع اصدقائي
سميره : قلت كلمه تسمعينها وخلاص
وطلعت وتركت لُجين الإبتسامه على وجهها ماتفارقها لُجين طلعت غرفتها وبدلت ملابسها ونطت عالسرير وقعدت تتذكر اللحظات اللي كانت بينها وبين حمزه لين نامت
.
« حُور وعبدالعزيز »
.
عبدالعزيز دخل على حُور الغرفه
عبدالعزيز : قومي سوي لي كوفي !
حُور : ياخييي ماتعرف تسويي انت افف كيف كنت عايش انت وانا ابي أنام
وخلعت العبايه ونامت عالسرير
عبدالعزيز بقهر : صدقيني بتندمين
حُور بنوم : اي بندم انا ابي أندم
عبدالعزيز تأفف : أروح انام أحسن عندي بكرا حلقه
حُور بهمس : انشالله ماتصحى يااااارب
عبدالعزيز لف لها : ترا سمعتك !
حُور : شسويي لك ياا بقره روحح نام ازعجتني
عبدالعزيز : انا بقره يا قرد
حُور : اييي روحح نامم
عبدالعزيز : بنشوف بكرا
وطلع وحُور ضحكت وبعدين نامت .



البارت الحادي عشر من رواية شفت السعادة يوم عيني شافتك للكاتبة وعد

« صباح يوم جديد "عند المجُهولين" »
.
المجُهول 1 : هاا وش أخبار الشخص ؟
المجُهول 2 : عرفنا أن هو عنده بنت معاه في البيت
الُمجهول 1 بعصبيه : يعني وش ماراح نعرف ننفذ خطتنا !! جيبوا لي كُل المعلومات عن هذي البنت
المُجهول 2 : راح نحاول
المُجهول 1 : مافي كلمه راح نحاول يوم أقول أبي معلومات تجيبون بدون ولا كلمه
المُجهول 2 : طيب
وراح .
« عند عائله حُور »
أمّ حُور أمينه صحت الصُبح ولبست عبايتها وحجابها وخذت جوالها ونزلت تحت وكانت بتطلع لكن أستوقفها صوُت الجد مهنا
مهنا بجّديه : وين بتروحين وأحنا بهالظروف !
أمينه بدمُوع : راح أروح أدور على بنتي اللي صار لها أربع أيام مختفيه ومانعرف وينها !!
مهنا بحزن : الشرطه ٢٤ ساعه يدُورون عليها عسى يلاقونها أستهدي بالله وروحي أقري قرآن وأدعي نلاقيها
أمينه : وين عمّها سمير المفُروض يوقف معانا بهالظروف ويدور عليها
مهنا بجديه : هذا دايماً مشغول وماعنده وقت لنا
أمنيه طلعت فوق بدون ولا كلّمه وخلعت عبايتها وحجابها وجلست عالسرير وخذت القرآن وقعدت تقرأ سُوره البقره .
« عند حُور وعبدالعزيز »
.
صّحت على إزعاج وخبط برا قامت وراحت تشُوف من برا لقت عبدالعزيز
حُور : عبـ.......
سكتت يوم طلعت تجري بسرعه يُوم شافت واحد ثاني قاعد معاه ودخلت غرفتها وحطت يدها على قلبها وهي خايفه
خالد بضحك : الله كيوت ملامحهاا
عبدالعزيز بقهر : أنطمم بس هذي غبيه كل شويه مأزعجتني أبي أمُي أبي امي
خالد : أصلاً حرام المفِروض ترجعها لأهلها خلاص رجعت لك حسابها شتبي فيها
عبدالعزيز بجديه : والله ماراح اتركها عشان تتعلم تهكر حسابي مره ثانيه شكلها ماتعرف انا من !
خالد بضحك : والله أنك قاسي ماعرفتك
عبدالعزيز ضحك
خالد قام : يلا انا بمشي تبي شي ؟
عبدالعزيز حضنه : سلامتك
مشى خالد وعبدالعزيز دخل على حُور
حُور نطت من مكانها
حور بفزع وحاطه يدها على قلبها : بسم الله الرحمٰن الرحيم شفيك مافي باب تخبط ولا اعمى انت
حُور وتذكرت شي : صحح عطيني جوالك أنت قلت بتخليني أكلم أمي
عبدالعزيز بخبث : تبينه ؟
حُور بحماس : ايي اشتقتت لها ولجديي
عبدالعزيز : بعطيكِ بس بشرط !
حُور بإستغراب : وش هو ؟
عبدالعزيز شاور على خده : بوسه
حُور فتحت عيونها ورفعت حاجبها : أنسى ماراح أبوسك حتى لو أنشقت الأرض وبلعتني
عبدالعزيز بملل : خلاص بطلع أنا ولا تكلمين أمك
وطلع حُور فكرت
حُور وهي تكلم نفسها : أنا أبي أكلم أمي وهو يبيني أبوسه عشان يخليني بس لا لا مُستحيل..


البارت الثاني عشر من رواية شفت السعادة يوم عيني شافتك للكاتبة وعد

حُور تنهدت بحّزن هي أشتاقت حق أمّها واللي في القصر كامل مسحت دمعه نزلت من عيُونها وطلعت
حُور بُحزن وببحه : مُوافقه بس الأول تخليني أكلم أمّي
عبدالعزيز بخبّث : وأنا وش يضمنلي أن أنتي ماراح تبوسيني
حُور ورأسها بالأرضّ ومقهوره منه وبعصبيه : ياخيي أنـا جالسّه معاك بالبيت يعني ويِن بُروح
عبدالعزيز ضحك عـشان يستفزها : خلاص خلاصّ لاتبكين علينا
وراح جـابَ جُوال كـان مشتريه علُشان أول ماتخلّص مُكالمه يرميه عشَان مايوصلون لمـكانه عطـاها الجوال
عبدالعزيز بجّديه : لو قلَتي بس العنوان أو أن أنا اللي خاطفك أمّك هذي تنسينها نهائياً
حُور بخُوف : تـ..مـام
خذت الجُوال ودخلت رقم أمَها صار يرن حطت الجوال على أذنها بإنتظَارها ترد ماردت منَ الُمكالمه الأولى ردت بالثانيه
أمينه بإستغراب من الّرقم : السّلام عليُكم هلا مين ؟!
حُور بكت من سمعت صُوت أمها اشتاقت لها ولتفاصيلها
أمينه : هلا !!
حُور ببكي وبحه : هلا يُمه يمه أنا حُور حُور يمهه
أمينه نزلت دموعها بفرح : يقلبي وينك ووين أختفيتي هالمُده صار لك خمّس أيـام مختفيه يا بنيتي
حُور بفرحه وهي تجلس على الكنبه : يمّه لاتخبرين أحد بمكالمتي لك وأنا أوعدك يمّه بين كل فتره وفتره أتصل عليكِ بس بالله لا تخبرين أحد عشـان إذا خبرتي أحد بمُوت
أمينه هـزت رأسّها : لا لا تخافيِـن مابقُول حق أي أحد بس أنتي وُين ؟
عبدالعزيز قال حّق حُور تقوِل أن هِي سافرت
حُور بتوُتر : يمه أنا سـّافرت بكَمل جامعتي هناك وكـذا
أمينه بإستغراب : متـاكدة أنتي !!
حُور بتنهيده : يّمه أنا مخطُوفه !
عبدالعزيز أنصدّم وسكر الخط بسرعه ومسك شعر حُور
عبدالعزيز بعصبيه : شقـلت أناااا شكلك تبُي أمككك تُموت صحححح
حُور ببكى : لا تخاففف والله امي مايهمها شي غيررر ان هي تسمع صوتي وتأكد ميه بالميه أن هي ماراح تقول حق أحد بس خلني أتصل عليها وأخبرها عشان ماتُقول حق جديي
عبدالعزيز رما عليها الجـّوال ورجعت أتصـلّت برقم أمّها
أمينه ردت : حُور انتي مخطوفهه من اللي خاطفك ويعاملك بحنيه ولاا بقسوه ! جاوبيني
حُور ضحكت : يمّه سمعيني زين أنا اللي خاطفني طيب وحنين معاي ومامد يده علي وكل اللي أبيه يجيبه لي والصّراحـه أنا عمري مابكيت وخلاني أتصل عليكِ
أمينه بإبتسامه : الله خليني أكلمه أوصيه عليكِ!


تابع الكاتبة وعد على الآنستاجرام

تنشر الكاتبة (وعد) يومياً أجزاء من رواية شفت السعادة يوم عيني شافتك، وأيضًا سوف تشاركنا الكثير من روايات انستقرام في المستقبل بإذن الله، ويمكنك متابعتها عبر الرابط التالي:
أو كتابة أسم المستخدم هذا: (rwieou) في البحث عبر تطبيق instagram
اقرأ وحمل أيضًا
الاسمبريد إلكترونيرسالة