U3F1ZWV6ZTI4MDMwMzk5ODA3X0FjdGl2YXRpb24zMTc1NDU3NTcxOTM=

رواية من حقها تزعل ومن حقي اسهر ارتب اعذاري كاملة - روز

إليكم رواية من حقها تزعل ومن حقي اسهر ارتب اعذاري لها لين تصحى، من مدونة كلام كتب للقراءة والتحميل، رواية من حقها تزعل من روايات روز، ونشرت بشكل إلكتروني على حسابها على الإنستغرام، ويمكنك قراءة رواية من حقها تزعل ومن حقي اسهر ارتب اعذاري لها لين تصحى عبر هشتاج الرواية على إنستغرام، أو من حساب الكاتبة روز :
  • حساب الكاتبة روز على إنستغرام (instagram) : rwaya_roz


 البارت الأول من رواية من حقها تزعل ومن حقي اسهر ارتب اعذاري لها لين تصحى

بأحد الحارات القديمـه ، وتحديداً في بيت صغير.
كانت ماسكه مرايا صغيره وتكحل عيونها وتمسح وتكرر وتتأفف.
عصبت واخذت منديل ومسحته كله.
على صوتها صحت اختها : ماحد يقدر ينام عندك؟
رنا بقهر : اذا ضبطت عين ماتضبط الثانيه لي ساعتين احاول
طنشتها ورجعت نامت.
رنا قامت عندها : قومي سويه لي بالله تأخرت على الجامعه تكفين ريف
ريف : ابي انام والله تعبانه
رنا : امانه عشان خاطري والله تأخرت
ريف قامت بكسل : عطيني يلا
اخذت منها الآيلاينر وسوتَه لها بإتقان ورجعت انسدحت
رنا : شكراً يا احلى اخت بالدنيا لازم تفتحين لك مشغل
ريف : افتح مشغل بس لإني اعرف اتقن الآيلاينر ؟ياغبيه
رنا لبست عباتها وطلعت : يلا باي حبي
ريف : قفلي الباب وراك
همست : حسبي الله على عدوك طيرتي النوم مني.
قامت وتمغطت ناظرت جنبها شهقت : بسم الله لين
لين : شفيك
ريف : ماداومتي
لين : لا علينا اختبار رياضيات والله مالي خلق والله اكرهه
ريف : كل يوم غايبه غايبه شلون بتنجحين؟
لين : درجات دنيا والله
ريف : قومي قومي بسرعه راح الوقت
لين : امانه ريف بس اليوم اوعدك
ريف : قسم بالله الاتقومين
لين قامت وهي تسب وتتحلطم : الله ياخذالرياضيات واللي اخترعه واللي اسسه واللي علمه واللي عمل فيه
ريف : محد جبرك هذا اختيارك قدامي يالله
لين بترجي : خليني افصل امانه
ريف : لاترفعين ظغطي خلصيني يالله
لين : لاتصيرين قاسيه
ريف : باقي لك سنه وتصيرين جامعيه صبرتي كم سنه عاجزه تصبرين هالسنه؟
لين لبست وعدلت شكلها وطلعت بسرعه ورآحت مع الباص.
ريف : الله يعيني عليكم بس
توضت وصلت الفجر وسوّت لها فطور وقعدت تفطر بروقان.
سمعت طق الباب قامت بصوت خافت : مين.
من ورا الباب : خالتك ام سلطان
فتحت لها الباب وسلمت عليها ودخلت.
ريف : حيّاك افطري معاي
ام سلطان : افطرت مع العيال قبل لايروحون
ريف :خواتي مايحبون يفطرون وتشوفيني لحالي افطر كل يوم
ام سلطان : يالله بكرا تعرسين وتفطرين مع رجلك
ريف ضحكت : ابي اجرب اللذه مع اهلي اول لاحقه عليه
ام سلطان : اليوم امك كملت سنه متوفيه الله يرحمها.
ريف تأثرت وسكتت.
ام سلطان : واعليا ضيقت خلقك ذكرتك
ريف ابتسمت : مانسيتها عشان تذكريني فيها
ام سلطان : انا جايه لك بخصوص هالموضوع
ريف : موضوع يخص وفاة امي ؟
ام سلطان : امك وصتني تعرفين بما اني اختها الوحيده وقالت لاتقولين الا بعد مايمر على وفاتي سنه.
ريف : طيب قولي ؟ خوفتيني
ام سلطان قربت لها ومسحت على شعرها ، ريف رجف قلبها.

البارت الثاني من رواية من حقها تزعل ومن حقي اسهر ارتب اعذاري لها لين تصحى

ام سلطان : وصتني ازوجك انتي وخواتك مهما كانت ظروفكم
ريف رجعت وراء وابتسمت ابتسامه باهته : اذا الله كاتب لنا بنتزوج يعني مايحتاج توصي
ام سلطان : مو كذا يعني انتم بتتزوجون بالقريب العاجل عشان ترتاح بقبرها
ريف : لحظه خاله لحظه ! الحين وش دخل راحتها بزواجنا ؟
ام سلطان : يابنتي انتو بنات لحالكم مالكم سند كلكم عايشين على رحمة ربي ثم مكافئة رنا حق الجامعه فكري بحالك وحال خواتك الزواج ستر وراحه
ريف : ماقلت شي ستر واستقرار واذا جاء النصيب لي ولخواتي ماحد بيرده ان شاءالله
ام سلطان : النصيب جاء يابنتي
ريف : مافهمت جد انك لعبتي بأعصابي !
ام سلطان : الحين خلينا فيك انتي وبعدها بنشوف خواتك
ريف : ممكن زبدة الموضوع ؟
ام سلطان : ولدي سلطان يبيك وش قلتي موافقه
ريف بخوف : خير ! من كل عقلك تسأليني هالسؤال ! سلطان اللي مطلق وعنده ولد وبنت تبيني اخذه؟ لا مو صاحيه والله
ام سلطان : الرجال مايعيبه الا جيبه ومثل ماقلتي مطلق يعني مافي جاره ع راسك وعياله بيربيهم هو وانتي معززه مكرمه
ريف : والله لو انه امير ماخذته
ام سلطان : الله يهديك بس ، انتي تعرفين اني كنت ابيك له قبل لايعرس
ريف : خاله الله يرضى عليك قفلي هالموضوع تماماً تماماً ،
قامت ومسكتها وجلستها ،
همست : طيب في وحده من صديقاتي خطبت لين
ريف فقدت اعصابها : من وين تعرف لين ! الا اذا انتي قايلة لها عنها
ام سلطان : انا قاعده انفذ وصية اختي
ريف : لاحول ولاقوة الا بالله ، قفلي هالموضوع خلاص
ام سلطان : يعني مو موافقه
ريف : لاطبعاً لا انا ولا خواتي ! واطلعي برا
ام سلطان : ياحيف ياريف تطردين خالتك ؟
ريف : اللي مايحترمني ينطرد مين ماكان
ام سلطان ابتسمت بخبث : اوك يابنتي مابي اظغط عليك نشوف الله وش كاتب، يالله مع السلامه.
طلعت، ريف انسدت نفسها ورجعت تنام.

 

نبذه عن الشخصيات المذكوره من رواية من حقها تزعل

ريـف : اكبر خواتها ، عمرها ٢٥ سنه ، بعد وفاة امها صارت هي الأم لخواتها ، قدمت لهم كل شي عشان تعوضهم وتنسيهم ، فصلت من الجامعه وقعدت لهم ، مرهفه وقلبها على خواتها.
رنـا : ٢٢ سنه، الأخت الوسطى ، اجمل خواتها ، واقواهم شخصيه وجمالها مستغلته بأشياء كثير ، معتمدين عليها خواتها نوعاً ما ، طايشه واهم شي سعادتها واللي بنفسها تسويه ولاتفكر بالعواقب ، لكن خواتها اولاً.
ليـن : عمرها ١٧ سنـه ، فيها شقاوة الأطفال وبرائتهم ، فاهيه وماتعرف تسوي شي وتضيع بدون خواتها ، اتكاليّه وعنيده.
ام سلطان خالتهم الوحيده ، لها قصه طويله معاهم ، وبنعرف اكثر مع الأحداث.

قراءة الرواية كاملة

يمكنك قراءة رواية من حقها تزعل ومن حقي اسهر ارتب اعذاري كاملة من هنا

اقرأ أيضًا من روايات روز:

 

 وأيضًا يمكنك متابعة حساب موقعنا كلام كتب على إنستغرام عبر الرابط التالي:

أو كتابة كلام كتب في محرك البحث أو كتابة بالإنجليزي:
kalamkutib
 ومتنساش تشاركنا رأئيك في الرواية، وإذا أردت رواية معينة فقط أخبرنا في التعليقات بالأسم.
اقرأ وحمل أيضًا
الاسمبريد إلكترونيرسالة