U3F1ZWV6ZTI4MDMwMzk5ODA3X0FjdGl2YXRpb24zMTc1NDU3NTcxOTM=

رواية شفت السعادة يوم عيني شافتك للكاتبة وعد - الفصل العاشر

للتذكير يجب أولًا قبل قراءة الفصل العاشر، قراءة جميع الفصول السابقة من رواية شفت السعادة يوم عيني شافتك للكاتبة السعودية  وعد، ويمكنك قراتهم عبر الروابط التالية:
  1. قراءة الفصل الأول
  2. قراءة الفصل الثاني
  3. قراءة الفصل الثالث
  4. قراءة الفصل الرابع
  5. قراءة الفصل الخامس
  6. قراءة الفصل السادس
  7. قراءة الفصل السابع
  8. قراءة الفصل الثامن
  9. قراءة الفصل التاسع

 في هذا الفصل (البارات من 37 إلى 41)، وأيضًا إذا أردت تحويل الرواية إلى ملف pdf أخبرنا في التعليقات.

رواية شفت السعادة يوم عيني شافتك للكاتبة وعد
رواية شفت السعادة يوم عيني شافتك للكاتبة وعد

 

البارت السابع والثلاثون من رواية شفت السعادة يوم عيني شافتك للكاتبة وعد

رعَد بتُوهان : يمه تهقيِن أطلقها ؟
رحَاب : شُوف خل هالأسبُوع يمَر ونشُوف !
رعّد : تمام بدخَل أشُوفها !
'بالغُرفه'
وعَد شَافت رعَد داخل لفّت وجهها الجهه الثَانيه : رعَد
رعّد بقَهر : أسمي أسُتاذ رعد فاهمه ؟
وعَد قَامت وقفّت : أبِي أرُوح أزور أهلي !
رعِد مسّك يدها بقُوه : مافِي بترجعَين تشَتغلين ؟
وعَد بصّراخ بعدت يده : أنتتت مجججنُوون ؟ ماسَمعَت الدكتُور وشَ قاااالل لازممم ارتاااح انتت ماتحسسس ياخييي ترانييي بعَد انضحكك عليييي وسَافروا وماعطونييي الفلووووووس !
رعَد تفأجَا بصَراخها ! أول مَره بنت تصّرخ عليها عيُونه دمَعت مِن كثّر العصبيه ومسّك شعرها
رعَد بعصَبيه : انتيي قليله الادب ماشفتي تربيهه والحين انا بربيك يا مو متربيههه أجَل تصّارخين علي مفكره نفسك من ؟
وجَـاب حّزام وصَار يضَرب فيِها بكُل وحشيه .
.
~عنَد حُور بالقصّر السَاعه "9:45" مسَاءاً
كَانت جالسّه عالسَرير تفكر بالمُكالمه اللي صَارت بيِنها وبيِن عبدالعّزيز قبَل شُوي "فلاش بَاك"
حُور بصّدمه : عبدالعزيز تمَزح ؟
عبدَالعزيز حسّ أن هُو دخَل بمتاهّه : هاا ، بنسُوي تمثيل عشَان ما تتزوُجين ولَد عمّك حلو !
حُور بتفَكير : مَدري ؟
عبَدالعزيز : شُوفي مابضغط عليِك وفكّري وعطيِني خبَر
حُور أقتنَعت شُوي : تمام
وسكَرت "باك"
حُور بنفسّها : الفكَره حُلوه بس وش بقُول حق جدي وأمي أصلاً عادي أنا احبَه ويمكَن هالفتّره اللي بنتزُوج فيها يحبني ومايطلقني حلو خلاص قِدَام مُوافقه الصَبح بقُول حق أمي أول
ورجَعت عالسّرير ونامت .



البارت الثامن والثلاثون من رواية شفت السعادة يوم عيني شافتك للكاتبة وعد

~الصُبح السَاعه 12:00 ظهَرا وتحّديداً بقصَر عائله حُور -
حُور بإنّزعاج من أشعَه الشمّس فتحَت عيِن وغمضت عين ومسّكت جُوالها تأففت وهي تشُوف السَاعه قَامت ودخَلت الحّمام تأخذ شُور طَلعت ولبسّت أي ملابَس ما أهتمّت وسُوت شعَرها ويفي ونزلت شَافت الكُل قاَاعد بناحيه
حُور بنفسّها : الحَين أبدا أقُول حق مين ؟ خلاص بقول حق امَي !
حُور بصَوت عالي : يمهه تعاالي أبيك بمُوضوع وياريت تجِين لوحدك
ولفَت وجهها وراحت ناحيه الصَالون
لُجين بصَوت منخفض حَق لارا : هيي بسّالك شفيها حور ؟
لارا هزت راسها بمعنى "ماادري"
لُجين لُوت بوزها وهي تشُوف أم حُور راحيه لها لها فضُول تعرف وش بيصّير ؟
~بالصالون
أمِينه شَافت حُور جالسه راحت ناحيِتها وجلسّت جنبها : وش فيِك يمه وش تبين ؟
حُور بتوتر : يمه انا أحَب واحد وهو يحبّني وراح يجِي يطلب يدي
أمينه بصّدمه : شنُو تقولين انتي ؟ تعرفين لو جَدك سمّعك كان موتك ؟
حُور بعصّبيه : يمه وش فيها ان انا احب ؟ حرام الحُب يعني وبعدين جدي يبيني اتزوج رائد وانا ماراح أتزوجه
أميِنه تنهدت : واللي يحَبك وش أسمه ؟
حُور أبتسّمت : عبدالعزيز
أمِينه : طيب أنتظـ....
وفجَاءه إنفّتح البَاب بقُوه حُور خافت ولفَت وجهها ناحِيه البَاب شافت جدها معصّب
حُور بتوتر راحت له : هلا جدي !
مِهنا بعصّبيه : أنتي كُنتي مخطُوفهه صح ؟
حُور توترت أكثر وبَان عليه : لللاا كـنت مسّافره انا !
مِهنا قَرب منها ومسّك يدها : لـمَا انتي أنخطفِتي شركَه الطّيران وقفت الطَيران عشّان إذا الخَاطف راح يسّافر فيِك برا
حُور إنصّدمت كيف راحت عن بَالها هذي النقطه ؟
حُور بتُوهان : كِنت جالسّه عِند صديقتي ! يمه بروح وراي جامعه
وبسّرعه جرت لغُرفتها فوق
مِهنا طَالع أميِنه : تعال أبيِك
أمِينه راحت وراه لان هِي بعد تبّيه بمُوضوع
.
.
~عنَد رعّد
تعَب من كثّر الضّرب رمى الحزام وطلع برا
وعَد جسّمها كان أحمَر من الضرب القوي : ياررب يارررب انا مالي غيرك سَاعدني
قَامت بتعَب ودخَلت الحمَام وأخَذت شُور وطَلعت لبسّت ملابسَها ونَامت عالسّرير من كثر التعَب اللي تعرضت له الُيوم غمضَت عيونهاا بعد ربَع سّاعه سمعت البَاب ينفتح فتحّت عيُونها شَافت .


البارت التاسع والثلاثون من رواية شفت السعادة يوم عيني شافتك للكاتبة وعد

شَافت مِيرا تعّدلت وأبتسَمت لها
مِيرا بحّزن عليها : أدري أن رعَد ضّربك ! وعَد إنتي لازم تطَلبين مِنه الطَلاق ماراح تسّتحملين تعيِشين معّاه أخُوي وأعرفه
وعّد تنَهدت : والله مَدري شسُوي وقسم !
مِيرا : شُوفي أنا بقول حق رعَد أن أنتُو تعيشَون معَانا هنا حلو ؟
وعَد إبتسّمت : حلو
وحضنتها
وعَد : ميِرا انا جُوعانه !
مِيرا تحمسّت : شرايك نسُوي مجبوس ؟
وعَد نطّت من عالسّرير : اعع يلا قدامم
وطلعُوا وعّد شافت رعِد أبتسّمت له هو بدون مايحس رد لها الإبتسَامه وبعدين أستُوعب .
.
~بقصّر حُور وتحَديداً بـ "غُرفه لجُين"
لُجَين بحُب : خلاص يقلَبي بجِيلك اليُوم السَاعه ١٠:٣٠ حلو ؟
حمّزه بخبَث : حلو لاتنسّين تراني مشَتاق وايدد !
لجيِن : أكثَر يبعُدي
وسكَرت المُكالمَه وطَلعت مِن الغُرفه وبالصّدفه شَافت حُور ماعطتها أهمَيه وكمَلت طَريقهّا , دخَلت ححُور غرفتها ومسَكت جوالها وإتصّلت على عبدالعزيز
عبَدالعزيز بأبتسّامه : هلا
حُور : عبدالعزيز لَازم تيِجي تتقَدملي وبأسّرع وقت
عبَدالعزيز : خلاص شُوفي الوقت اللي يناسّبك وقوليلي !
حُور بسّعاده : خلاص قِدام بقُول حق امي وجدي واعطيِك الوقت المناسَب
عبدالعزيز : تمـَام
سكّرت الخط وكانت مرههه مبسُوطه هي اي تمثيليه بس بتكُون أحلى أيـام حيِاتهـا .


البارت الأربعون من رواية شفت السعادة يوم عيني شافتك للكاتبة وعد

وعَد بنفسّها : يمه هذا أبتسّم لي أنا فِي حلم لا لا اكِيد في حلم أستغفرالله قَاعده أكَلم نفسّي انا
وضحكت أنتبَهت لهَا مِيرا
ميِرا أسّتغربت : شفِيك تضحكين ضحكَيني معاكِ
وعَد أستوعبت : هااا ولا شيي
وصَاروا يضحكُون .
.
~عّـند عبدالعَزيز السَاعه 1:00 مـسَاءاً
كَان نـَايم صحّى بإنزعَاج مِن صـُوت رن الجَرس
عبَدالعزيز بتأفف : مَن هَذا اللي بيكُوون جاي بهَالوقَت
وقام من عالسّرير وراح للبَاب فَتح وشّاف لينَا
عبدالعَزيز بإستّغراب : لينا ؟! هلا تفضَلي
ليِنا أبتسّمت ودخَلت عبدالعَزيز سّكر الباب بإستغراب كَان مسّتغرب لِيش لينَا جايه لهَ وبهّالوقت !
عبدالعزيز جَلس مُقابلها : في شي ليِش جايه بهَالوقت انتي ماتدريِن السّاعه كم ؟
لِينا قَربّت منه : أدري لَكن جايه أقُول لك أنك لي انا وبس ومَـاراح تتزُوج أحَد غيري تمام !
عبدالَعزيز : مافهمت وضحي اكثر شتقصَدين ؟
ليِنا : انت فاهَم بس مسُوي نفسّك مو فاهم وزواج مِن حـُور لااا تمام
وقَامت وفتّحت الباب ومشَت وعبدالعريز كَان مصُدوم منها
عبدَدالعزيز : هي شَقالت ؟ مو علَى كيفها ! بس دقيِقه كـَيف عرفّت إني بتزُوج حور ؟؟
عبَدالعزيز كَان مصُدوم ويبي يعرف كِيف عرفت بمُوضوع زواجه مِن حُور
عبدالعزيز : خلِني أنـام الحين وبكُرا أشوف الموضوع هذا !
ودخَل غُرفته حط جُواله على الوضع الصَامت وغمض عيُونه ونام



البارت الواحد واربعون من رواية شفت السعادة يوم عيني شافتك للكاتبة وعد

~الصَبح السّاعه ٩:٠٠ " عنَـد وعَـد"
صحَت وتلفّت وإنصدمت وهِي تشُوف رعَد نَايم جمبّها
وعَد بصّراخ : اععععع كِيف جـيت هنَا !! متىى ججيِت !
رعَد فّز مِن نُومه بخُوف مِن صَراخها : يمههه وش صَار ! صارلك شِي ؟
وعّد ضحكَت على شكّله كَان شعِره نَازل عَلى عيُونه : تكفىى مَتى جييت هنا ؟
رعّد إنقّهر مِن ضحكها : إسكَتي
وعَد تكتفَت : ياخي جَاوب لِيش نايم جمبي ؟
رعَد تكتفف هُو الأخر : زُوجتي ولي الحَق أنَام جمبّها
وعَد إنصُدمت من كلمه "زوجتي" : ززوجَتك !
رعَد إستُوعب على نفسّه وطنَشها ورجَع نـَام وعَد كانت لسّه مصُدومه لبسَت الروب وطَلعت برا شَافتها رحّاب بالصَدفه ضحكت لها بسّخريه وراحت
وعَد بنفسّها : انا لازم أتَكلم مع أم رعَد لازم أخليِها تحبني ومهمَا سوت ماراح أزعَل ياربب .
.
~بالقصّر عنَد حُور وتحَديداً بغُرفه أميِنه
كَانت جالسّه وتتذكَر الكَلام اللي بيِنها وبين مهَنا "فلاش باك"
مهَنا : شُوفي يا أميِنه حُور لازم بأسرع وقت تتزُوج رائد من يُوم من وهي أنخطفَت
أميِنه أنصّدمت كيِف عرف : أنخطفَت !
مهّنا ناظَر لها : اي والشّرطه أكدت ميه بالمييه ومن يُوم وهي أنخَطفت ماصّارت حُور اللي نعرفها صح ؟
أمِينه بجّديه : بس حُور فِي واحد يحّبهت ويبي يجَي يتقدم لها !
مهَنا بإستّغراب قام : مِن هو ؟
أميِنه : أسّمه عبدالعزيز , ويِبي معاد عشّان يجِي يتقدم لها
مهَنا : شُوفي خله يجِي ولو طلع شَاب حلو ومُؤدب راح أُوافق تمام خليه يجي يُوو الخميس الساعه ٨
أميِنه بإستغراب : يعنِي تبيه يجي بُكرا !
مهنا : اي
وطَلع "بااك"
صحَت مِن سّرحانه على صُور خبط بَاب غُرفتها
أمِينه تعدلت : تفضَل
شَافت حُور : تعاالي ياحور
حُور بتُوتر : يمه أنتي أمّس قَلتي لجَدي عالمُوضوع اللي قلتلك إيَاه ؟
أمِينه : اي ويبيه يجِي اليوم واذا كَان طيب ومُؤدب راح يوافق عليه غير كذا ماراح يوافق
حُور بصّدمه : اليـوم !!!!
أميِنه هَزت راسّها
حُور : الساعه كَام ؟
أمينه : ٨ يلا رُوحي كلميه عشّان مايتاخر ويجهَز نفسّه
حُور بحماسَ : يلااااا
وراحت ركض غُرفتها .


تابع الكاتبة وعد على إنستغرام

تنشر الكاتبة السعودية (وعد) يومياً أجزاء من رواية شفت السعادة يوم عيني شافتك، وأيضًا سوف تشاركنا الكثير من روايات انستقرام في المستقبل بإذن الله، ويمكنك متابعتها عبر الرابط التالي:
أو كتابة أسم المستخدم هذا: (rwieou) في البحث عبر تطبيق instagram 
 وأيضًا يمكنك متابعة حساب موقعنا كلام كتب على إنستغرام عبر الرابط التالي:
أو كتابة كلام كتب في محرك البحث أو كتابة بالإنجليزي:
kalamkutib
 ومتنساش تشاركنا رأئيك في الرواية، وإذا أردت رواية معينة فقط أخبرنا في تعليق بالأسم.
اقرأ وحمل أيضًا
الاسمبريد إلكترونيرسالة