U3F1ZWV6ZTI4MDMwMzk5ODA3X0FjdGl2YXRpb24zMTc1NDU3NTcxOTM=

رواية ارويني من خمر شفتيك الحلقة 1 الأولى - روايات ملاك

قراءة رواية ارويني من خمر شفتيك من روايات ملاك على إنستغرام، إليكم الحلقة الأولى من الرواية وتضمن تعريف بشخصيات الرواية و3 أجزاء (بارت)، وتعد الرواية من أشهر روايات إنستغرام، دعونا نبدأ من بداية الرواية ونعرف شخصيات الرواية، وأيضًا يمكنك قراءة الكثير من الروايات عبر مدونة كلام كتب للقراءة والتحميل.


شخصيات رواية ارويني من خمر شفتيك 

أنا و أنت حكايتنا مثل صدر السماء و الطير
‏كثير إللي يناظرها ولا أحد طالها بـ إيده تـبداء مـولفتي الثالثه
‏( ارويني من خمر شفتيك ‏)
ابطالها
سلطان : عمره ٢٨
عنده شركات داخل وخارج السعوديه
عـايش في دبي
رجـولي جسمه رياضي، ملامحه حاده
خشمه سلة سيف، حواجبه معقودمه مع
شوية حده ، عيـونه وساع وعدسته عسليه
شعره يوصل لنهاية رقبته اسود وكثيف
ونااعم ، طوويل
___
ريـم
عمرها ١٩ .

‏تعـريف الشخصيات

عائلة ابو ريـم »
مشاري :
عمره ٥٧ ،
مشاعل :
عمرها ٤٩، .
..
عائلة ابو سلطان »
عبدالعزيز :
عمره ٦٠ ،
عنده شركه خاصه فيه والباقيه
لـ سلطان ولده .
...
عبير " ام سلطان :
عمرها ٥٦ .
..
روان " اخت سلطان :
طيبه وتنحب وتدخل القلب بسرعه،
عايشه يومها مايهمها احد اهم شي
تسوي الي يعجبها، عننيده
جميله ملامحها هاديه ، عمرها ٢٤
تشتغل ممرضه .
..
اسراء :عمرها١٩
غيداء :
، عمرها ١٨ ، ...
عائلة ابو بندر »
معتز :
عمره ٥٠ .
..
بدريه :
عمرها ٤٨ .
..
بندر :
يشتغل مهندس ، عمره:٢٦ .
..
ليال :
عمرها ٢٠ .
'
'
«ماجد »
هو اصغر اخوانه يشتغل في
الطب ، عمره ٣٠

البارت (1) من رواية ارويني من خمر شفتيك

هل كانت النجوم شبيهة لعيناك،
أم كانت عيناك النجوم بذاتِها؟
..
لبس الكاب بحيث غطاء عيونه،
ركب سيارة السواق بعد مارشاه
جلس ربع ساعه ينتظرها تطلع
كانت تمشي وتطقطق بجوالها
ركبت وبنبرة امر : روح البيت بسرعه
حرك ومثل ماطلبت اسرع
بعد نص ساعه~
وكانها استوعبت انها طولة ؟ رفعت
راسها للسواق وهي تناظر الطريق
بلعة ريقها بصعوبه :
هذا مو طريق البيت، وين رايح
ثواني ماسمعت الا صوت الفرامل
وقف السياره و نزل اشر للبوديقارد
حقه شال الكاب وفتح باب السياره
وسحبها برمشة عين
شهقت بخوف :
مريض، ابععد عننيي -رفعت صوتهاا
وهي تستنجد بس ماعطاها مجال
سلطان وشالها
هينا ريـم حست الدنيا ضاقت فيها
من كل باب من الخوف حتى مادققت
مين الي شالها؟لان في بالها السواق
كانوا في ساحه لاقلاع الطائرات
ركب طيارته الخاصه
ريـم وهي تحاول تفلت منه :
اتركنييي ياحيوان يانذل اتركنيي
من كثر الخوف والرعب الي حست
فيه امتلت عيونها دموع من بشاعة الموقف الي هي
فيه
رماها على الكنبه بقوه صارخت بالم
سلطان بحده رجوليه :
م ابي اسمع لك نفس مفهوم
وكانها تعرف هالصوت رفعت نظرها
له ومن الصدمه السانها انربط
تبي تتكلم بس موقادره ولد عمها سلطان
كيف يسوي فيها كذا سمعتها من سمعته
و شرفها من شرفه ، كيف قدر يخون عمه
كييف ؟ كل هذا عشان
قطع تفكيرها سلطان لما كلم المضيفه :
احضري لي زجاجه من النبيذ
-لف بيطلع
توسعت عيونها على الاخر وبردة فعل :
و سكران بعد ؟ شرتجي من واحد يشرب
لف عليها وبابتسامه جانبيه :
موب عاجبك
ناظرته بكره وحقد :
لا مو عاجبني واذا مفكر انك بهالطريقه
تقدر تخرب خطبتي ؟ ف انت غبي لانك
انسان جاهل مستحيل يعطيك طلال الشي
الي تبيه فاههم لان يحبني ومستحيل يتركني
لواحد مثلك
ابتسم وهو يحاول يكبح عصبيته :
نشوف يابنت العم - وباستفزاز -
اذا يحبك ومستحيل يتركك لواحد مثلي
اعتلت صوت ضحكاته -
جسمها يرجف وقلبها من كثر مايدق
تحس بيجيها خفقان
سلطان وهو رايح للغرفه :
نزلي هالنقاب لان مايعجبني ابدا
ريـم بعصبيه : تخسي
سكر باب غرفته متجاهل كلمتها -
...
الساعه ١٢:٣٠ فالليل |
«بيت مشاري »
مشاري بتوتر :
وين راحتت -ناظر مشاعل وبصراخ
وهو يأشر على سـاعته : شوفي الساعه كمم ششوفي
وبنتك الهايته ماجتت للحينن، وينك
عنهاا
مشاعل كانت خايفه بس بنفس الوقت
تبين انه عادي :
طيب دقيت على السواق
مسك راسه بقهر من برودها :
دقيت دقيت بس مغلق اخاف صار لهم
شي او - سكت للحظه يتذكر كلام سلطان
الصبح في مكتبه
__
فلاش باك
دخل مشاري بعد ماخلص من الاجتماع

  • جميع الحقوق محفوظة لدى الكاتبة ملاك، وهذا حسابها على إنستغرام: malakrwaiat@
  • للدخول إلى البارت التالية أضغط على التالي 
<><>   

البارت (2) من رواية ارويني من خمر شفتيك

دخل مشاري بعد ماخلص من الاجتماع لمكتب سلطان :
ربحنا هالصفقه بس لازم نسوي خطه لو تراجعوا عن هالمشروع،نتغداء فيهم قبل لايتعشون فينا
سلطان وفكره بشي ثاني : شصار مع طلال وموضوعنا
ارتبك مشاري : بس هذا مو موضوعنا الحين
سلطان بحده : بس انا حاب يكون هذا موضوعنا ولا الاوراق الي معك وهالصفقه مو هامتني كثر مايهمني طلال !
مشاري بلع ريقه وبخوف : للحين م كلمته لـ اا
سلطان بعصبيه : وليش ان شاءالله -رفع سبابته وبتحذير عطيتك مُهله اكثر من اسبوع اذا ماصار اقل من اسبوع تعرف شبسوي ؟
مشاري: مااقدر اسوي الي تبيه
شد على قبضة يده بقوه وهويحاول يكتم غضبه :
وليه ما تقدر ياعمي مشاري قدرت تقـ
وسكت غمز له سلطان : مايحتاج اذكرك جت على هاذي
مشاري باندفاع :ماابي اخرب سعادتهم
سلطان بسخريه :
سعادتهم تتوقع طلال بيصون ويسعدبنتك ؟
هز راسه بـ اي :ريـم متعلقه فيه وتحبه صعبه اجي بيوم
وليله واهدم فرحتها و وناسـ
لعن سلطان طلال تحت انفاسه ناظر لمشاري نظره من حدتها سكتت مشاري سلطان قام وهو ياخذ مفاتيحه وجواله :
شغلك عندي .. وطلع من مكتبه يحاول يكتم
الإعصار الي في داخله
__
رجع مشاري للواقع :
كسر فازت ال T.v القريبه منه .. فزت مشاعل من مكانها :
اهدا
مشاري: الكلب اخذها مافيه الا هوو !
مشاعل عقدت حواجبه بستغراب :مين الي اخذها ؟
مشاري وهو يعض شفته بقهرر : سلطان ومن غيرره
شهقت : س سلطان عز الله راحت بنتي وراحت الفلوس
مشاري وهو يهز رجوليه بتوتر :وهذا الي صاار عرف كيف يلعبها بسوين بيروح مني
ضحكت مشاعل بسخريه :
و من تكون عشان يهابك ولايخاف منك ؟
ناظرها بحده والشرار يتطاير من عيونه
مشاعل: وانا صادقه تعرف سلطان مايهمه احد بتهمه انت الحين؟ لحق على بنتك قبل لاتروح الفلوس من أيدينا
سكت مشاري يفكر بكلامها فعلا لازم يتحرك
عشان يكسب منها وهذا همه من البدايه !
__
« نيويورك »
في بيت سلطان عبدالعزيز : الخدم منتشرين بكل مكان .. دخل بهيبته وشموخه المعتاد نزل نظارته يتفحص المكان بنظرات خاطفه سريعه من زمان ماجاء
جت له كبيرة الخدم : مرحبا بك سيد سلطان
سلطان: مرحبا، جهزتوا غرفة الضيوف ؟
عايشه: مثل ماامرت سيدي
ابتسم سلطان ابتسامه جانبيه وهو يشوفها تناظر المكان و واضح عليها انه عاجبها و بنفس الوقت مندهشه
لف عليها : لهدرجه عجبك ؟
التفتت عليه ريم بسرعه : عجبني ولا ماعجبني شدخلك انت ؟
سلطان رفع حاجب و ابتسم بغرور : لانه من املاك سلطان عبدالعزيز وذوقيشلون مايعجبك ؟
ضحك بخفه ولف 
  • للدخول إلى البارت التالية أضغط على التالي 
<><>   

البارت (3) من رواية ارويني من خمر شفتيك

لم يمل قلبي يوما للهوى فلمحتكِ وتمايّل. •
« نرجع لـ قبل ست شهور »
الكل فرحان برجعت سلطان من دبي ، زياره بعد سنتين كاملـه في مجلس الرياجيل طلع للحديقه يكلم بعد ما وصله اتصال
كانت جالسه على المراجيح تكلم بفستانها الاسود الساده على جاكيت جينز ازرق مع كعب اسود وشعرها البندقي رافعته فوق مع الميك الخفيف الي يبرز جمال ملامحها كانت مره تضحك و مره تسولف بالجوال .. وقف للحظات يتأملها شعرها ابتسامتها عيونها كفيله انها تذوبه ومن هذا اليوم وسلطان حاط ريم في
راسه لين جاء اليوم الي انصدم فيه ان ريم مخطوبه •

« بيت عبدالعزيز »
جالس يسولف مع غيداء
غيداء وهي تتابع سنابات ريم : ترفع الضغط اوف
سمعها سلطان و أردف بفضول: مين
مدت له الجوال : شوف سنابات ريم بنت عمي مشاري
-ماكانت عارفه ان ريم منزله صورتها لانها ماتابعتها كامله بس رجعت للبدايه تابع لين وصلت السنابه لفيديو ريم
كان شكلها يجنن بمعنى الكلمه عاد السنابه اكثر من مره معقوله تكون هي نفسّها بنت عمي مشاري
وعى على صوت غيداء: شفت مو قلت لك تغث
سلطان بهدُوء : ماعليك منها، كاني سمعت انها مخطوبه ولا
غيداء هزت راسها بالايجاب : قبل لاتجي من دبي بشهر انخطبت
حرك راسه وهو يفكر فيها اخذت قلبه وعقله وتفكيره من اول نظره وهو حتى اسمها مايعرفه كيف بيخليها لـ طلال ؟
..
 ‏"بالرُغم‌ من‌ المسافات‌ والظُروف‌ قساوة اللقاء وفقر‌
الصدف,‌إلاإنك‌ في‌ المكان الأعمق‌ بقلبيّ.
..
بعد اسبوع كان سلطان يفكر كيف يكنسل الخطبه ويأخذها لـهه
قاطع حبل أفكاره صوت الباب
سلطان بصوته الجهوري : ادخل
دخل طلال وكان هالشي بالنسبه لسلطانصدمه
قام سلطان ورحب فيه و بعد السلام والسؤال عن الحـال
سلطان: تشرب شي
طلال هز راسه بالنفي : جاي بطلب منك مساعده
ابتسم سلطان على الافكار الي دارت براسه : تفضل
طلال: ابي منك شاحنتين بنقل لي منتجات مهمه وللاسف
دورت وماحصلت الا عندك !
سلطان: والمنتجات مثل ايش
طلال ابتسم بارتباك : تشك فيني افاا وانا بصير نسيبكم
كلمته الاخيره فورت اعصاب سلطان حك ذقنه و بابتسامه :
محشوم بس لازم اتاكد شنو بتحطون في الشاحنات لو صار شي هي باسمي لازم يكون عندي خبر وهذا شي لازم قانونيا
طلال بتوتر : منتجات تجميليه
سلطان: خلاص اجل كل شي تحت امرك بس متى تبيها
طلال براحه : بعد اسبوع بجي وبستلمها بنفسي
سلطان: حلو وجيب معاك ورقه تاكد ان الي في الشاحنه مواد تجميل ناخذ احتياطنا اذا صار شي ولا شي

لقراءة البارت (4) الرابع في الحلقة الثانية من الرواية ويمكنك البحث عنها من خلال موقعنا كلام كتب للقراءة والتحميل.
اقرأ وحمل أيضًا
تعديل المشاركة
رواية ارويني من خمر شفتيك الحلقة 1 الأولى - روايات ملاك

كلام كتب

تعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق
      الاسمبريد إلكترونيرسالة