U3F1ZWV6ZTI4MDMwMzk5ODA3X0FjdGl2YXRpb24zMTc1NDU3NTcxOTM=

رواية تعال ضم الضلوع وطيب الخاطر "روايات ريناد" الحلقة 2 الثانية

من روايات ريناد إنستقرام، إليكم رواية تعال ضم الضلوع وطيب الخاطر على مدونتنا كلام كتب للقراءة والتحميل، الحلقة الثانية من الرواية، وقبل قراءة الحلقة الثانية، يمكنك قراءة الحلقة الأولى عبر الرابط التالي:


شخصيات رواية تعال ضم الضلوع وطيب الخاطر 

يوسف؛٢٧سنه' شخصيته غالباً يتملكها البرود
كتوم يفرغ كل شي يضايقه بالرسم يحب الرسم
بشكل' عايش مع امه بسبب انفصالها عن ابوه
وعايش بمشاكل امه وابوه اللي عمرها ما انتهت
ملامحه حاده وعيونه تميزه عن الكثير
يشتغل بالمباحث ..

ام يوسف"نوره" :٤٤' شخصيتها غريبه غالباً ما تهتم
لمشاعرها اهم شي عندها حياتها وابنها يوسف
تكره ابو يوسف وتطلقت منه وكملت حياتها
بنتعرف عليها بالبارتات ونعرف شخصيتها !

وليد؛٢٦'يكون ولد عم يوسف هو ويوسف سوا بكل شي
يعاني من هوس النظافه !' شخصيته قريبه حيل من شخصيه يوسف ويشتغل
بالمباحث نتعرف عليه اكثر من خلال البارتات..

غلا؛٢٣' شخصيتها هاديه خجوله وتحب يوسف
بالحيل 'وتكون بنت خاله يوسف عايشه على
احلامها اللي تكون مع يوسف بس!!'..
ابو يوسف؛ ٥٩سنه' كبير بالسن أرهقته الحياه
وتزوج زوجته منيره بعد ما طلق ام يوسف
مريض زهايمير ودايم ينسى كل شي
الا منيره ما ينساها نتعرف عليه من خلال البارتات .

البارت الرابع: بارت رواية تعال ضم الضلوع وطيب الخاطر

كان يمشي وتفكيره مشغول بابوه المريض تنهد بضيق
ووقف للحظه يتامل البيوت والمزارع ابتسم
وقرر يقضي إجازته اللي كانت كم يوم عند ابوه
مشى متوجه لبيت ابوه ودخل وكان ابوه جالس
ويتكلم مع منيره دخل بعد ما ألقى السلام
وجلس جنب ابوه:.كيفك يبه اليوم ان شاء الله احسن؟
ابو يوسف ناظر فيه للحظات وبعدها تكلم:.انت تشبهني
يوسف ببتسامه كلها فخر:.نسخه منك يا طويل العمر
منيره بضحكه:. وكيف ما يشبهك هذا ولدك يوسف
ابو يوسف ابتسم:.يوسف خذني نتمشى برا شوي
يوسف بخوف:.اخاف عليك تتعب!
ابو يوسف بإصرار:.تعال قومني
ابتسم وماكان قدّامه الا الموافقه..

وقفت قدّامه وهي تدور بالفستان بثقه:.اكيد حلو صح؟
نايف بنظرات تفحص:.انتي بدال ما تصلين قاعده تجربين في فستانك!!
هدى بعدم اهتمام:.ما قلت لي رايك صح حلو؟
نايف صد عنها وتكلم ببرود:.جهزي نفسك بوديك لابوك
طلب يشوفك!
هدى بصدمه:.ايش!! تبي توديني عند القرف هناك ؟
نايف:.بدلي اللي لابسته وروحي صلي احسن!
هدى:.تعرفني ما احب هناك كان تعذرت بأي عذر!
نايف:.ياهدى هذا ابوك ترا !!

بمجرد ما سمعت كلام ابوها اعتلى الحزن ملامحها
ابو ريان بستغراب:.وش فيك يا بنتي كانك ما فرحتي ؟
ميعاد ببتسامه تطرد فيها كل أحزانها:.لا يبه بس تعرف
قاطعها:.الماضي انتهى وهم اخوانك وانتي أختهم
ميعاد:.اجل بقوم اجهز البيت يبه
ابو ريان:.لا تتعبين نفسك وانا ابوك
انتهى

البارت الخامس: رواية تعال ضم الضلوع وطيب الخاطر 

بعد ما انتهت راقبت المكان برضى وبعدها طلعت
تسقي الزرع كان هالروتين الأحب لقلبها سمعت
اصوات اولاد الحاره يلعبون ابتسمت وهي تشوف
الطفل يركض لها حضنته ميعاد:.وين امك ماعاد نشوفها
كان يبتسم:.عمه ميعاد ابي تلعبين معنا
ميعاد بإحراج:. ما تشوف طولي كيف تبي العب معكم
الطفل بحماس:. تكفين يا عمه تعالي معنا شوي
ميعاد:.وش يقولون عني الرجال بعدين
الطفل بإصرار:. الحين مافيه احد تعالي معنا شوي
حنا نحب العابك
ابتسمت ومشت معه وهي تراقب الأنحاء ما تبي
اي احد يشوفها خوفاً من الكلام على ابوها
خلتهم يوقفون جنب بعض ولعبتهم ،

ابتسم يوسف لابوه ونطق:.عادي يبه تسمح لي
ارسمك؟
ابو يوسف هز راسه وهو يبتسم ويوسف مشى
متوجه لسيارته عشان ياخذ أدوات الرسم
ولكن لمح ذيك الانثى الواقفه مع بعض من الاطفال
نسى نفسه وظل يتفرج عليها كانت معطيته ظهرها
ما قدر يشوف اي شي من ملامحها انتبه على
نفسه وهمس:.اعوذ بالله من الشيطان
واخذ أدوات الرسم ورجع لابوه كان يرسمه بدقه
وأبدع بكل تفصيل صغير رسم الشخص الأحب لقلبه
كان يرسم ويتأمل وجه ابوه رغم كبره بالسن الا
ان ملامحه كانت جذابه ابتسم بفخر كونه شبه هالشخص ،

كانت متوتره خايفه هل ممكن كره اخوانها انتهى؟
بلعت ريقها بصعوبه وسمعت صوت الباب يدق
رجف قلب ميعاد خوفاً من هالزياره ولكن مافي
قدامها غير تقابلهم فتحت الباب وكانت واقفه
اختها هدى ظلت واقفه والكلام ضاع منها
هدى بعدم اهتمام لميعاد:.ما علمك ابوي كيف
استقبال الضيوف؟؟
انتهى.

البارت السادس: رواية تعال ضم الضلوع وطيب الخاطر 

هدى بعدم اهتمام لميعاد:.ما علمك ابوي كيف
استقبال الضيوف؟؟
تلعثمت بالكلام وشدت على يدها تمنت وجود ابوها
وسمعت صوته من وراها:.الا علمتها وعلمتها كيف
تحترم اللي اكبر منها وما تتعدى حدودها هلابك
يا بنتي القاطعة ببيت ابوك
هدى بإحراج دخلت وسلمت على ابوها:.كيفك يبه
اعذرني تعرف شغل زوجي وضيق الوقت !
كان يعرف ومتأكد ان هالعذر مجرد كذبه ولكن
ابتسم:.تفضلي يا بنتي وين زوجك؟
هدى:.برا
ابو ريان:.ميعاد خليك مع اختك وانا بطلع اسلم على الرجال
ميعاد بتوتر:.تفضلي هدى ارتاحي وانا بقوم اجيب القهوه
هدى ببرود:.ما جيت عشانك اساسا نسيت انو عندي
اخت اسمها ميعاد بس جيت عشان ابوي
ومابي منك شي ما نسيت الماضي يا ميعاد
دمعت عيونها واوجعها قلبها من كلام اختها
ونطقت بصعوبه:. انتي ظلمتيني يا هدى ظلمتيني
هدى ابتسمت بسخريه:. انا مو ابوي اصدق كل شي
بمجرد ما تبكين انتي السبب بموت امي وبعمري
ماراح اسامحك
وما أعطتها اي فرصه ترد ودخلت وميعاد حبست
غصتها ودخلت للمطبخ..
نايف واقف ويراقب الحي ويتذكر طفوله ميعاد
ابتسم بسخريه على قدره كيف تزوج وحده
ما يكن لها اي حب تزوجها لانها كانت من نصيبه
وقلبه مع ميعاد كيف حياته مشت بهالطريق
التفت على صوت خطوات وكان ابو ريان
سلم عليه ودخل معه ويتمنى اللحظه اللي يشوف
فيها ميعاد ..
اختنقت وحاولت تتنفس طلعت من البيت
ووقفت قدام المزرعه نسمات الهواء تداعب شعرها
حست بأنفاس وراها رجف قلبها وبمجرد ما حاولت
تمشي مسك بيدها وهمس بهيام:.فاتنه من صغرك يا ميعاد!
انتهى.

  • ويمكنك متابعة الكاتبة عبر حسابها على إنستقرام من هنا: rawayatzx@
ولقراءة باقي بارات الرواية، فقط قم بالبحث عن أسم الرواية في خانة البحث على مدونة كلام كتب، للقراءة والتحميل  
اقرأ وحمل أيضًا
الاسمبريد إلكترونيرسالة