U3F1ZWV6ZTI4MDMwMzk5ODA3X0FjdGl2YXRpb24zMTc1NDU3NTcxOTM=

روايات ريناد: رواية تعال ضم الضلوع وطيب الخاطر الحلقة 4 الرابعة

روايات ريناد إنستقرام، إليكم الحلقة الرابعة من رواية تعال ضم الضلوع وطيب الخاطر، وواجب التنوية قبل قراءة الحلقة الرابعة، يجب قراءة الحلقة الأولى والثانية والثالثة من الرواية، ويمكنك ذلك عبر الروابط التالية:
  1. الحلقة الأولى من رواية تعال ضم الضلوع
  2. الحلقة الثانية من رواية تعال ضم الضلوع
  3. الحلقة الثالثة من رواية تعال ضم الضلوع
والحلقة الرابعة تحتوي على البارت العاشر، والبارت الحادي عشر، والبارت الثاني عشر.
 

البارت العاشر: بارت رواية تعال ضم الضلوع وطيب الخاطر

بالرياض وتحديداً عند هدى ونايف مرت من جنبه
وهو جالس على الكنبه يتابع التلفزيون
جلست وبستغراب:.انت ليش مو على بعضك من
يوم رجعنا من عند ابوي ليكون قالك شي؟؟
نايف تذكر ما حصل بينه وبين ميعاد ودموعها
وخوفها منه ونطق بحده:.وش اللي شفتيه فيني ما عجبك ؟
هدى بستغراب:.ترا ما قلت لك شي بس سوال!
نايف:.وانا مابي تساليني عن شي
هدى:.انت ملاحظ كلامك!!
نايف وقف وبعصبيه:.وش تبين مني ؟؟ سويت لك
كل شي تبينه وتبين بعد تتدخلين بحياتي وتخليني
زي ما تبين!
هدى بصدمه:.انت وش اللي عصبك ترا بس سالت
لهدرجه كلامي مزعج!
قرب منها ومسك بيدها بشده:.شوفي هدى
انا ماسك نفسي عنك بالقوه لا تخليني اهدم كل شي!
توجعت وحاولت تسحب يدها وبصرخه:.انت مريض
وخر عني!!
ضغط على يدها بشده وبصرخه:.اساسا وش انتظر
من وحده تحقد على اختها وتكرها
هدى بالم:.انت مالك شغل بحياتي الخاصه مع اهلي
ابتسم بسخريه:.الحين صاروا اهلك؟؟
تركها بقرف وقبل يمشي سمع كلامها:.اساساً
انا ناويه اخلي ابوي يزوج ميعاد ويجي عندي!!
رجع لها وكلامها يتردد باذنه كيف تزوج ميعاد كيف
قرب لها وبحده نطق:.ايش؟
خافت من تصرفاته الغريبه وبعدت كم خطوه بس
نايف مسكها وبغضب نطق:.تزوجين اختك؟
مين الكفو اللي يستاهلها ؟؟
هدى ناظرت فيه بستغراب ومو فاهمه غضبه وكلامه
ونايف انتبه على نفسه وتركها وطلع من البيت

استمرت تنتظر ابوها واستغربت عدم رجوعه
كان الخوف ملازم قلبها ناظرت الساعه وكانت٢ الظهر
معقوله بعد ما اذن للفجر ما يرجع! ميعاد
جلست والخوف ياكل قلبها تكلمت مع نفسها:.ممكت
ابوي تعبان ونام بالمسجد غريبه ما اذن لظهر حتى!
سمعت صوت الرعد ووقفت بخوف حطت يدها
على قلبها:.يارب رحمتك شكلها بتمطر وانا مدري وينه ابوي
سمعت صوت الباب يدق وركضت بفرحه وفتحت
وزاد الخوف وهي تشوف منيره
منيره حضنتها:. كيفك يا بنتي جيت اتطمن عليك
ميعاد برجفه:.يمه ابوي ليكون فيه شي؟
منيره:.ابوك؟ ليش وينه ابوك
ميعاد بخوف:.يمه لا تخبين عني شي اذا تعرفين !
انتهى.

البارت الحادي عشر: رواية تعال ضم الضلوع وطيب الخاطر 

ميعاد بخوف:.يمه لا تخبين عني شي اذا تعرفين !
منيره اخذتها معها وجلستها جنبها:. انتي تعرفيني
بيوم خبيت عنك شي يا بنتي؟ ممكن ابوك انشغل
ميعاد بخوف:.ماني متعوده يطول بالعاده يجي بدري
منيره حضنتها:.ارتاحي يا بنتي وابوك بخير ان شاء الله
ميعاد ما تقدر ابداً تمسك دموعها قدام احن شخص
عرفته من بعد ابوها شدت على حضن منيره وهي
تبكي:.امس شفت هدى وريان تدرين يمه جرحوني
واحرقو قلبي يقولون عني سبب بموت امي !!
منيره:.لا تاخذين بقلبك وانا امك تعرفين طبع
ريان وهدى ما يتغير انتي بنت الغاليه امك كانت
تحبك بالحيل يا ميعاد
ابتسمت رغم الدموع اللي كانت تنهمر على خدها
منيره وهي تطبطب على ظهرها بحنيه:.لا تخلين
هالعيون تذبل ولا تحرمنا من ابتسامتك طمني
قلبك يا بنتي وانا موجوده وابوك موجود
ميعاد بخوف:.قالت اني بالنسبه لابوي شقى!
منيره مسحت على شعرها بحنيه:.انتي نعمه بالنسبه
لابوك انتي شبيهة الغاليه ابوك ما يشوفك شقى
امسحي دموعك وقومي اطلعي شوفي الامطار الزينه
وان شاء الله ابو ريان ما يطول
هزت راسها باستجابه وقامت

امطار غزيره وعواصف رعديه اخذها التعب
ونامت بدون تحس على نفسها وبعد مُدة فزت
على صوت الرعد القوي وناظرت الساعه وكانت ٧ المغرب طوقها الخوف وسحبت عبايتها وطلعت
تمشي بالمطر ماكان يهمها البرد ولا انها تتبلل
كان الأهم تعرف وين ابوها استمرت تمشي حتى
وصلت المسجد تجمع الدمع بعيونها وكيف
لها ما تخاف وترددت اذا تدخل او لا! بس
خوفها زرع القوه بقلبها ودخلت كان المسجد ظلام
تسارعت نبضات قلبها وهي تشوف اللي كان نايم
تحرك ووقف ومشى نحوها بشكل سريع
توسعت عيونها كان طويل وجسمه ضخم هذا ابداً
مو ابوها رجعت حتى طاحت على الارض
وصرخت برعب:.وقف انا جيت ادور على ابوي!!
سمع صوت ناعم وتمنى هالصوت ما يوقف
ميعاد مسكت عبايتها بخوف وحاولت توقف
ياسر ببتسامه:.بنت العم ابو ريان
ميعاد بخوف:.انا بمشي ما قصدي ادخل لهنا بس
كنت ادور ابوي ما رجع للبيت !
ياسر وهو يتمنى لو يقرب منها بس عارف مصيره
لو قرب منها:.لا تخافين ابوك اخذ واحد للمستشفى
وشكله بقى معه تطمني !
ميعاد بدون ترد عليه سحبت نفسها بشكل سريع
وطلعت تركض ومن خوفها ماكان قدامها الا انها
تروح لمنيره دقت الباب وهي تبكي وعبايتها كلها مويا
فتح يوسف وانصدم باللي قدّامه كانت ترجف والعبايه
ملصقه بجسمها والواضح انها كانت تبكي
ما عرف وش يسوي وقف يناظر فيها!
ميعاد انصدمت ورجعت بخطواتها لورا
وهي تتسائل مين هالشاب!
انتهى.

البارت الثاني عشر: رواية تعال ضم الضلوع وطيب الخاطر 

ميعاد انصدمت ورجعت بخطواتها لورا
وهي تتسائل مين هالشاب!
يوسف لاحظ على نفسه وابعد عن الباب
وميعاد ظلت برا تنتظر
يوسف:.تفضلي عمتي داخل
دخلت وهي ترجف من شده البرد وعبايتها كلها
مويا والخوف مسيطر عليها ولمحت منيره
جالسه دخلت وهي تبكي:.يمه ابوي ما رجع ما رجع
فزت منيره بخوف:.ميعاد يا بنتي ؟ ليش كذا عبايتك
كلها مويه كنتي بالمطر يا بنتي؟
ميعاد ارتمت بحضنها وهي تبكي:.خايفه ابي ابوي
تكفين يايمه ساعديني
منيره:.خليك هنا بكلم يوسف وارجع لك
وطلعت منيره وشافته واقف عند الباب يتامل الأجواء
منيره:.يوسف يا ولدي ممكن اطلبك طلب؟
يوسف:.ايه امري عسى ما شر؟
منيره:.فيه رجال دايم ياذن بالمسجد اكيد شفته؟
يوسف:.اي اتوقع ينقال له ابو ريان
منيره:.اي ياولدي الله يسلمك تقدر تروح تسال عنه
بنته خايفه عليه ما رجع للبيت وهي وحيدته مالها غيره..
يوسف وهو يتذكر كيف كانت البنت تبكي وترجف بخوف:.ابشري الحين بطلع تلاقينه بالقهوه
مع الرجال بطلع اسال عنه وان شاء الله اجيبه معي
منيره:.ما تقصر طمن قلبها عليه والله البنت حالها ما يسر
يوسف وهو ياشر على عيونه:.من عيوني..
بعد فتره كانت ميعاد حاطه راسها بحضن منيره
ومغمضه عيونها ومنيره كانت تمسح على شعرها بحب
وبخوف تكلمت:.كيف تروحين للمسجد لوحدك
ما تشوفين اولاد هالايام وابوك رجال كبير
ما ينخاف عليه لكن انتي بنت لو كان سوا لك شي اللي كان بالمسجد انتبهي على نفسك يا يمه
ميعاد بغصه:.الخوف حدني ادخل ما اقدر ارتاح
حتى اشوف ابوي قدامي
منيره:.يوسف طلع يدور عليه تطمني يا بنتي
ميعاد:.مين هذا يوسف؟
منيره:.ولد زوجي له كم يوم هنا عشان ابوه
ميعاد:.وكيف زوجك ان شاء الله انه تحسن؟
منيره:.يتعب ويرجع يتحسن والله يعطيه العافيه
وماشاءالله على ولده قايم فيه من يوم ما وصل
وهو ما يخليني اسوي اييي لأبوه كل شي يسويه هو
ميعاد:.الله يطول بعمره ويخليه لكم
منيره:.بقوم اتطمن عليه وانتي خليك هنا
ولا تخافين ابوك بيرجع مع يوسف ان شاءا الله
ميعاد بأمل:.ان شاء الله

كان يسال عنه بكل مكان وقف المطر ويوسف
استمر يسال عن ابو ريان وفجاه لمحه كان يمشي
وواضح عليه التعب ركض له يوسف ووقف قدّامه
وسلم عليه:.وين كنت يابو ريان بنتك عندنا وخايفه عليك
انتهى.
  • ويمكنك متابعة الكاتبة عبر حسابها على إنستقرام من هنا: rawayatzx@
ولقراءة باقي بارات الرواية، فقط قم بالبحث عن أسم الرواية في خانة البحث على مدونة كلام كتب، للقراءة والتحميل  

اقرأ وحمل أيضًا
الاسمبريد إلكترونيرسالة