U3F1ZWV6ZTI4MDMwMzk5ODA3X0FjdGl2YXRpb24zMTc1NDU3NTcxOTM=

رواية ارويني من خمر شفتيك الحلقة 5 - روايات ملاك

 إليكم قراءة الحلقة الخامسة من رواية ارويني من خمر شفتيك للكاتبة الروائية ملاك، وتحتوي على البارت 13 و14 و15 من الرواية.
ويمكنك قراءة جميع بارت الرواية السابقة التي نشرت على مدونة كلام كتب للقراءة والتحميل، من خلال الرابط التالي:

رواية ارويني من خمر شفتيك الحلقة 5 - روايات ملاك

  البارت (13) من رواية ارويني من خمر شفتيك 

وأيّ ذنب بعد حُبك ينتهك،وأيّ جمالٍ بعد عيناكِ يُذكر .
...
« نيويورك
في قصر سلطان عبدالعزيز&
كانت طـول وقتها في غرفتها ماتبي تحتك فيه
لانه اخر الايام صاير يستفزها
شوي واندق الباب : مين
رئيسة الخدم " عايشه : انا، لقد طلبك السيد سـ اا
ريـم تافافت: حسناً، يمكنك الذهاب الان .
وسكرت الباب لبست عبايتها وتلثمت ونزلت له وهي
تدعي في قلبها انها تمر على خير مو ناقصه مشاكل !
بس تبي ترجع لـ بيتها و امها و ابوها
__
‏ ༄ فـي مكـتب سلطان ༄
كان جالس على كـرسيه يحوس في الاوراق الي معه
ويوقع عليها
دخلت ريـم بدون لاتطق الباب: شتبغى
رفع عيونه لها وهومصدوم كيف تجراءت ودخلت بهالشكل
نزل نظاراته الطبيه وهويقول:
شكلك متعوده على دلع ماجد والي حولك
قاطعته ريـم باندفاع: وشدخلك انت
ناظرها بنظره سكتتها، وقف وبحده رجوليه:
شكلك وحده يبيلك تربيه من جد وجديد -وبهمس ماسمعته ريـم-
بنت مشاري شبتكون ادشر خلق الله
ريـم ناظرته وعارفه انه يسبها بس سكتت
ناظرها مـن فوق لتحت لين طاحت عينه بعينها
صدت عنه وهي تلعنه كيف يناظرها كذا دب
الخوف ف قلبها
جلس على المكتبه وهويقول: اولا اذا جيتي بتدخلين
مكتبي ولا اي مكان انا فيه تستاذنين -وبصرخه الجمتها
مفهوووم
رمشت اكثر من مره بخوف اول مره في حياتها احد
يرفع صوته عليها بهالشكل، صح ان ابوها يصارخ
ويهاوش بس فرق بين سلطان و مشاري !
سلطان انقهر لماشافها صاده عنه ضرب الطاوله
بـطريقه افزعتها وهي تناظره نظرات خوف ممزوجه بكره
: ولما اكلمك عيونك في عيوني سسامعه ولا لا
شدة على طرف عبايتها وتحس قلبها يدق بطريقه جنونيه
كانـه وحش قدامها بعيونه السوداء وهذا الي زادها رعب
منه
رفع سبابته بتحذير: نصيحه مني لاتخليني افقد اعصابي لانك بتشوفين شخص ثااني قدامك !
كانت بتتكلم بس هوسبقها وهويرص على اسنانه بحده:
ولما اتكلم انا انتِ تسكتين ولا اسمع حرف منك
بعدين من اليوم لااشوفك نازله بهالعبايه والشيله قولي
لعائشه تعطيك من الملابس الي جبتها لك
ماقدرت تسكت وباندفاع: هذا الشي شيله من راسك
من تكون انت اصلاا
عقدحواجبه وهويبتسم ابتسامه وراها شر كبير كيف
تتجراء تتطاول عليه:
انا مو اسراء ولا غيداء بناظر فيك واسكت انا لو
وماكمل كلامه سحبها من خصرها قدامه وهو
يشد عليها بتملك:
انا لو ابي الشي جبته انا سلطان اذا ماتعرفين من
اكون انا
جمدت ملامحه وهي تشوف نفسها قريبه منه بحضنه
  • جميع الحقوق محفوظة لدى الكاتبة ملاك، وهذا حسابها على إنستغرام: malakrwaiat@
  • للدخول إلى البارت التالية أضغط على التالي 
<><>   

  البارت (14) من رواية ارويني من خمر شفتيك 

أنت السّطر المُظلل الوحِيد في كتاب
الحياة أنت من يلفِتُ إنتباه قلبي دائماً.❤️❤️
...
حاولت تبتعد عنه بس كان مثبتها: اتركـني خيرر
ابتسم: متى ماابي تركتك خليني اشبع منك
توسعت عيونها على الاخر، بعد عنها من شاف
لمعة عيونها
وهي على طول بعدت عنه
سلطان وهو صادعنها: شسم ثانويتك
ناظرته بستغراب: ثانويتي ؟
سلطان هز راسه، ريـم : ليش
سلطان وهو يحرك القلم الي بيده وبحده: اسمها
ريـم خافت يعصب ويرجع نفس اول: ***
كتب اسمها وببرود تكلم: بعد اسبوع بتبدين دراسه
مسكت اعصابها وبهدوء: باقي شهر كيف صارت
اسبوع؟
سلطان وهو يناظرها: راح تعيدين اختباراتك عشان
تلحقين على الجامعه
اخذت نفس عميق: طيب انت شدخلك فيني الحين ؟
وليش جايبني هناا
سلطان ابتسم باستفزاز: كل شي يخصك يخصني
ريـم عصبت: ومين انتت ابوي امي اخوي زوجي لااا
ولد عمي ونقطه يعني مالك كلمه علي ولا لك دخل فيني !
سلطان بنبره هاديه: ياطفلتي انا ابي كل شي يخصك
ريـم بستغراب: يخصني ؟ عندك تناقض انت ولاكيف تـ ا
قاطعها سلطان وهو يقرب منها وهي بين يدينه عند باب مكتبه
انحنى لها اقترب من اذنها وقال بهمس:
ابـيك، وابي قلبك وروحك وجسـ اا-سكت
وختم كلمته بضحكه خفيفه
هينا قلب ريـم وقف بفزع وخوف ورعب في قلبها
دفته بايدينه بقوه وهو بعد من نفسه وهو مبتسم بنصر
ريـم: انا لـ طلال مو لك حط هالشي في راسك
وطلعت من المكتب بسرعه وهي تتنفس بصعوبه
اما سلطان انقلبت ملامحه ١٨٠ درجه حك ذقنه وهو
يتوعد فيها ويلعن طلال، دق على ماجد ياخذ الاخبار
منه
ماجد: هلااسلطان ارحبب، شصار معاك
سلطان: البقا، عـرف طلال و مشاري ؟
ماجد: اي مشاري كلمني ويقول انه يعرف انك انت
الي اخذتها
ضحك سلطان: ايوا وطلال
ماجد: يتحلف فيك وجاني لبيتِ اعطيه عنوانك في دبي
سلطان رفع حاجب: وانت عـطيته
ماجد: يخسيي قلت له مالي علم بشي ولا اعرف مكانه
و ابوك يلعن فيك، الخوف من ابوك الحين
سلطان بجمود: مايقدر يسوي شي، بس طلال هذا داهيه
ماجد: داهيتينن، متى بتملك ؟
تنهدبتعب: متاكد الي جايبها معي بنت مشاري
ضحك ماجد: ليه
سلطان: راسها يابس قروشتني بطلال وليش ماخذني
ضحك ماجد بقوه على طريقة تعبيره:
تحمملل ياحبيبي ماجاك شي للحين لين تطلع الشيب ف
راسك
سلطان بحده: تخسيي
ماجد خاف من نبرته بس مو عليه على ريـم لان يعرف
سلطان لا فقد اعصابه مايعرف امه ولا ابوه يحط حرته
كلها فيها '
‏༄ صباح يوم جميل على ابطالنا ༄
. . فـي نيويورك 8:00am|
كانت غارقه ف احلامها الـورديه
دخل عليها بتردد لان انهلك وهويطق الباب
عليها
كانت متغطيه بالفراش كلياً قرب منها وهويهز كتفها: ريـم
  • للدخول إلى البارت التالية أضغط على التالي 
<><>   

  البارت (15) من رواية ارويني من خمر شفتيك

صباح يوم جميل على ابطالنا ༄
' . . فـي نيويورك 8:00am|
كانت غارقه ف احلامها الـورديه
دخل عليها بتردد لان انهلك وهويطق الباب
عليها
كانت متغطيه بالفراش كلياً قرب منها وهويهز كتفها
: ريـم .. ريـم ريـم
ريـم بعدت كتفها وهي تضم الفراش لها: هممم
سلطان تتنهد وهويحاول يكتم غيضه: بنت قومي
ريـم ببحة نوم وهي موحاسه على نفسها: شتبغى
سلطان بنفسه:بحتها لوتنباس بس ؟
قامت ريـم وهي توهاتستوعب الصوت رفعت الفراش
وانفجعت بـ سلطان الي واقف يناظرها: خيرر شتبي
غطت نفسها بالفراش لماحست على نفسها
بس سلطان انقهر من حركتها هاذي وسحب الفراش
بقوه عنها، تحت صدمتها واستغرابها بـ حـركته ؟
سحبهامن ذراعها لـ الحمام تكرمون'
فتح الباب ودخلها وطلع سكر الباب، ريـم الي مفهيه
بحركاته وبهمس: شيحس فيه بالله
طلع سلطان وهويهمس: لاتتهوور ياسلطان لاتتهور !
بعد ربع ساعه‘
نزلت ريـم تفطر كانت لابسه عبايتها ولثمتها
الا سلطان في وجها طالع من المكتب رفع حاجب:
كم مره قايل لك لاتنزلين بالعبايه والنقاب ؟
ريـم بنفس نبرته: وكم مره قلت لك انسى ؟
سلطان بحده: افطري وتعالِ برا انتظرك
ريـم بتنزفزه: شغلك هاذا اصلا تنتظرني
ودخلت المطبخ بسرعه خوفا يسفل فيها ، اما هو ف
مسك نفسه ودخل المكتب وهويفكر بالكلام الي بيقوله
لها '
'
« فـ السعـوديه، تحديدا بيت عبدالعزيز
الجو كان متهكرب في البيت
عبدالعزيز والعصبيه عاميه عيونه: كبر وماعاد يحسب افعاله يحسبها مرجله، بس انا اربيه من جديد
ام سلطان" عبير : طيب هد اعصابك وفكر كيف ترجعه
وترجع العله الي معه
اسراء: اي امي صادقه
غيداء بحقد: يعني الحين متزوج ريـم ؟
عبدالعزيز بحده: والله اذا شفت وحدا فاتحه فمها بحرف لااحد ؟ ورب البيت لااقص روسكم !
سكتوا صادين عنه~
عبير: الحين دق عليه وتفاهم معاه
عبدالعزيز وكأنه هدا: مايرد مقفل جوالاته
تنهدت بتعب عبير: الله يهديه
غيداء خنقتها العبره: امين .
'
‏༄ فـي نيويورك ༄
طقت الباب وهي لاويه فمها،سلطان: ادخـل
فتحت الباب بقوه ودخلت: اي
سلطان رفع عيونه لها: وش
ريـم: يعني شتبي
سلطان اعتدل في جلسته وبصوت رجـولي:
خطبتك من هاللحظه بتتكنسل
وسعت عيونها بصدمه: نـعم نـعمم
حط يده تحت ذقنه بملل: بتكلمين طلال قـدامي وتطلبين
منه ان الخطوبه تتكنسل وانك ماتقدرين تعيشين معاه
قاطعته ريـم بعصبيه:والله انت الي مااقدر اعيش معاك
ناظرها بحده ارعبتها: بدق الحين وبتكلمينه
كان فارض عليها بصوته الحاد ودها تعارضه بس تخاف
من صـوته المرعب بالنسبه لوحده متعوده على الدلع و
الكل يمهد لها سلطان بالنسبه لها صدمه في حياتها
اقرأ وحمل أيضًا
تعديل المشاركة
رواية ارويني من خمر شفتيك الحلقة 5 - روايات ملاك

كلام كتب

تعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق
      الاسمبريد إلكترونيرسالة