U3F1ZWV6ZTI4MDMwMzk5ODA3X0FjdGl2YXRpb24zMTc1NDU3NTcxOTM=

الحلقة الثانية: رواية ابادلك صمت الشفايا والاشواق - ملاك الحربي

الحلقة الثانية من رواية أبادلك صِمت الشّفايا والاشْواق وأنا عليك من الوَلـه شاب راسي للكاتبة ملاك الحربي، ويمكنك قراءة جميع حلقات الرواية من عبر الرابط التالي:
جميع حلقات الرواية


البارت (7) من رواية أبادلك صمت الشفايا والأشواق

صباح يوم جديد،
في بيت جديد يحمله العذاب
والكراهيه والحقد بيت ابو رنيم ،
دخل البيت كان جاي من
مكانه الي دايم يروح له وهو مكان
مجهول بنص الصحراء تحت الارض
حقتت
العصابه وهو الرئيس قعد بالصاله
يفكر ويضحك وبصوت خفيف يكلم نفسه :اجل انا تتبرون مني
اصبرو علي والله لاعيشكم بجحيم
وقام يضحك بصوت عالي
بعد كم ثانيه من ضحكه
جته زوجته سمر قعدت
بجمبه :اي وشلون شغلك.
نايف ببتسامه:تمام التمام.
سمر ضحكت بخبث:وشلون
خطتك متى تنفذها .
نايف ضحك ضحكه
خبث الي وراها خطط
واشياء :كم يوم انتظري هم
شوي بعد الغداء بيروحون الاستراحه
وهناك بنفذها .
سمر ببتسامه:كفوو.
نايف ابتسم بعدين اختفت
ابتسامته وطالع جواله شاف
الساعه ١٢:وين رنيم ماقامت؟؟؟
سمر :لا حضرتها نايمه ومخليا الشغل علي .
نايف عصب وراح اخذ ماء
حار وراح لغرفتها بالدور الثاني
فتح الباب وقرب لها وكب فوقها الماء الحار ،
رنيم قامت مفجوعه ومتشنجه
من الماء الحار قامت تبكي بقوه
وتمسك يدها الي تعورها
امس ماترك فيها شي مايعورها
وطلع الحين الماء يحرقها زياده تتكلم دموعها بعيونها وببحه وشهاقات ورا وبعض :حرام عليك انت
مو ابو وقامت تبكي بقوه .
نايف بعصبيه وبدون احساس:
قومي بس بلا ثرثره تراك ماشفتي شي للحين ،وطلع.
رنيم قامت تبكي وبشهاق :وينك
يمه وينك تعالي شوفي ابوي
من بعد مامتي تغير علي
وقامت تبكي بعد كم دقيقه قامت
ومسحت دموعها تكلم نفسها بصوت خفيف:انا لازم اصير قويه مابكي مابكي ونزلت دموعها ومسحتها بسرعه واخذت نفس وراحت الحمام تاخذ شور .
.
.
كانو يتغدون عشان بعد الغدا
يروحون للاستراحه .
ملاك بحزن :بابا انا مشتاقه لرنيم
مرا احس فيها شي وانت تعرف عمي .
فهد من اول ماسمع اسمها
رفع راسه وطالعها بعدين نزل راسه وكمل اكله بهدوء،
عبدالرحمن:والله مادري عنها يابوك
حتا انا نفسك مشتاق لها
الله يستر عليها ويحميها من ابوها ،

  • رابط متابعة الكاتبة ملاك الحربي

  • للدخول إلى البارت التالية أضغط على التالي
<><>  

البارت (8) من رواية أبادلك صمت الشفايا والأشواق

فهد بهدوء نزل ملعقته وقام
جاء بيروح ،
عبدالرحمن :وين ماكلت شي؟؟؟
فهد لف له :ابد والله شبعت
انا بروح اجيب اغراضي انتو
اذا خلصتو جيبو اغراضكم
تلقوني برا ،وراح فوق.
دخل غرفته وقعد فوق السرير
نزل راسه وهو يفكر وبنص
تفكيره طلعت منه تنهيده
تدل على تعبه والخنقه الي فيه وقام اخذ شنطته
ونزل تحت طلع برا لسيارته.
.
.
.
بعد مارتب شنطته وكل شي طلع
من غرفته بيروح لغرفه امه
وابوه بيقول امشو جاء
بيدق الباب الا يسمع امه
تهاوش كالعاده تنهد ودق الباب ،
صالح فتح الباب:ها خلصتو اغراضكم؟؟
رعد :ايه بس انتضركم عشان نطلع .
صالح:يالله مشينا اجل
وطلع سكر الباب وراه .
رعد بهدوء وتساول:امي وينها
ماجت.
صالح لف له :امك ماتبي
تجي تقول.
رعد تنهد وهو عارف عناد
امه:اها ،بس صعبه تقعد لحالها ؟؟!!
صالح:لا صعبه ولا
شي البيت فيه خدم وفيه
حراس برا مو داخل احد .
رعد تنهد :طيب اجل مشينا .
نزلو هالا وتالا وشغالتين
وراهم معهم الشناط والاكل ،
تالا :يالله مشينا اذا خلصتو
ملاك قالت لي انهم ماشين
من قبل كم دقيقه.
رعد :يالله مشينا .
هالا لفت تطالع الدرج،
رعد ناظرها:ليه تطالعين
الدرج مشينا؟؟؟!
هالا لفت له :انتظر امي وينها؟
صالح:امك مو رايحه معنا ماتبي.
هالا تنهدت :طيب اجل مشينا ،
بس وين احمد؟؟ رعد :

  • للدخول إلى البارت التالية أضغط على التالي
<><>  

البارت (9) من رواية أبادلك صمت الشفايا والأشواق

رعد :احمد عنده شغل بيلحقنا العصر انشالله هو قال .
تالا:اها اجل يالله مشينا.
طلعو.
.
بعد نص ساعه تقريبا وصلو الاستراحه عائله ابو فهد ،وبعد كم دقيقه وصلو عائله ابو رعد.
.
كانو البنات مع بدريه
قاعدين بالحديقه قدام
المسبح يتقهون ويتحلوون وكذا ،
ملاك بحماس:بنات شرايكم نشغل
الديجيه ونرقص .
هالا طالعتها:انا جايبه حقي تو شاريته
صوته مرا عالي يحمس
ساره :طيب روحي جيبيه
وشغليه وداخل والحين حنا بنجي.
راحت هالا تركض وجابته وشبكته
وجوها البنات وملاك جايبه بدريه
بالغصب عشان ترقص معهم
وبعد رقص واستهبال اذن المغرب
تالا وهي تطالعهم:بنات شرايكم
نروح نصلي ونلبس ملابس السباحه
ونسبح لين العشاء
ملاك وهي تركض بتروح الغرفه :قدام يالله مانقول لا.
وراحو صلو وبدلو ونزلو للمسبح ....
.
اما بالجهه الثانيه ،
كانو يتقهون ويسولفون،
عبدالرحمن :فهد جبت معك اغراض ال..

  • للدخول إلى البارت التالية أضغط على التالي
<><> 

البارت (10) من رواية أبادلك صمت الشفايا والأشواق 

عبدالرحمن :فهد جبت معك
اغراض الشوي؟؟؟
فهد رفع راسه وطالع ابوه بهدوء:ايه
جبتها كلها .
عبدالرحمن طالعه مستغرب
من هدوء وانه بس مسرح
اليوم سكت وكمل يسولف
مع اخوه صالح ،

بعد ماخلصو من المسبح
وطلعو منه رواحو واخذو
شور ولبسو بجايم ونزلو
ملاك بجوع :يمه متى يخلص الاكل؟
بدريه ضحكت:مالومك تجوعين
من الصبح لعب روحي
شوفي فهد خلص الشوي
جيبيه لنا .
ملاك من الجوع ماردت وراحت تركض.

:جهزتو البانزين والشخط؟؟
رازق:نعم سيدي جهزنا كل شي.
نايف بخبث:اوك يالله ابدو.
رازق:اوك سيدي وراح .
بدو يشغلون البانزين وينثرونه
بكل جهه من
الشركه ومن اطراف الابواب
وعلى الاسلاك..

البارت (11) من رواية أبادلك صمت الشفايا والأشواق

راحت تركض عند فهد شافته
ماسك الشوي ويفكر والشوي منحرق
من الاطراف بصراخ:فهد
الشوي انحرق.
فهد من سمع صرخها قمز وبعصبيه:
صوتك ياهب قصريه .
ملاك طالعته وضحكت:اخلص
علي انا ميته جوع
متى يخلص ذا الشوي حقك
المحروق؟
فهد طالعها :احمدي ربك سويته
لك ولا والله تموتين زياده
من الجوع.
ملاك بجوع:ايه اعرفك اخوي حبيبي
مايخليني جوعانه .
فهد ضحك بقوه وهز راسه:ايه مرا.
ملاك تحاول ماتعصب منه تسليكه
هي ماتحب احد يسلك لها:
المهم متى يخلص؟
فهد ضحك:خلاص خلص خوذيه بس
انتبهي لايطيح منك.
ملاك وهي تسلك له من الجوع:
ايه طيب مو طايح بس عطني.
فهد راح للشوي وحطه بصحن
وعطاها :امسكي ويلا عطيني
فرقاك .
ملاك انقهرت:انننننن اقول بس.
فهد يمثل العصبيه جاء بيقوم
الا ملاك حطت رجلها تركض
قام يضحك عليها قطع عليه
صوت.....
___
بعد مانثرو البانزين على حولين
الشركه في كل مكان :يالله شغلو النار
عليها وخلونا نهرب.
رازق:انشالله .
جو بيشغلوون النار الا جاهم صوت
من وراهم جمدهم وبالاخص نايف

  • للدخول إلى البارت التالية أضغط على التالي
<><>  

البارت (12) من رواية أبادلك صمت الشفايا والأشواق 

جاهم صوت من خلفهم جمدهم
وبالاخص نايف:لا لا ماهقيتها تسوي
في اخوك كذا .
نايف انصدم من الصوت لف ظهره
طالعه ويحاول يعدل ارتباكه وضحك:
ليه ماهقيتها وش تتوقع اسوي لك
بعد ماطردوتني وتبريتو مني؟
عبدالرحمن بحزن:انت تعرف ليه ؟
نايف ضحك:ليه ابيك انت تقول لي؟
عبدالرحمن بحده :نسيت شلون
كنت تدخل عندنا في البيت
نسيت ايامك مع اصدقاء
السوء الا شوف وين ودوك
الحين بيخلونك تحرق شركتي؟
نايف جاء بيتكلم،الا قطع عليهم
سيارات الشرطه الي جايه من الخلف
نايف من شافها:تبلغ على اخوك ،ومن شافهم قربو بسرعه تكلم: الايام بيننا انتظر
وراح يركض جهتت سيارته وركب
الضابط كان يصوب على الكفرات بس للاسف ماصابه شي من سرعته
الي تخوف
الضابط طالع لعبدالرحمن:وين الي معه؟
عبدالرحمن كان يفكر باخوه مو يمه.
الظابط بصوت عالي:ياستاذ عبدالرحمن
وين الي معه؟
عبدالرحمن طالعه وبهدوء:اهربو من
قبل لاتوصلون.
الضابط اشر للي معه:اوك حنا بنروح
واذا لقينا عنهم شي بنتصل عليك.
وراحو،قعد عبدالرحمن على الارض
ودموعه تنزل وببحه :ليه ياخوي سويت بنفسك
كذا عذبت نفسك وعذبتنا معك .
.
“أخي؛ أنتَ نفسي حينما أنت صورة لآمـاليَ القصـوى التي لم تشارفِ
تمنيتُ ما أعيـا المقاديرُ إنَّما وجدتكَ رمزاً للأمـاني الصوادفِ
فأنتَ عزائـي في حياة قصيــرةٍ وأنتَ امتدادي في الحياة وخالفي
تخذتكَ لي ابناً ثم خدناً فيا تـرى أعيشُ لألقى منكَ إحسـاس عاطفِ؟ على أيما حالٍ أراكَ مخلّـــدي وباعث أيامي العِــذاب السوالفِ
فدونكَ أشعـاري التي قد نظمتها لتبقى على الأيـام رمزَ عواطفي”

تفاعلو؟
اقرأ وحمل أيضًا
تعديل المشاركة
الحلقة الثانية: رواية ابادلك صمت الشفايا والاشواق - ملاك الحربي

كلام كتب

تعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق
      الاسمبريد إلكترونيرسالة