U3F1ZWV6ZTI4MDMwMzk5ODA3X0FjdGl2YXRpb24zMTc1NDU3NTcxOTM=

الحلقة الخامسة: رواية ابادلك صمت الشفايا والاشواق - ملاك الحربي

الحلقة الخامسة من رواية أبادلك صِمت الشّفايا والاشْواق وأنا عليك من الوَلـه شاب راسي للكاتبة ملاك الحربي، ويمكنك قراءة جميع حلقات الرواية من عبر الرابط التالي:
جميع حلقات الرواية

البارت (25) من رواية أبادلك صمت الشفايا والأشواق

ساره انصدمت وبرجفه من الخوف على ملاك:يمه بس ملاك مو بالغرفه نايمه
عبدالرحمن انصدم:نعم اجل وينها !!!
بدريه برجفه:يمكن بالحمام شوفيها او اي مكان
ساره :يمه ملاك من امس مختفيه من قبل ننام بس هالا امس راحت تدورها عاد مدري لقتها او لا
عبدالرحمن قام وصالك وراح وراه يدورنها وبدريه منهاره من الخوف على ملاك :ليكون جاها شي بنتي وقامت تبكي
ساره نزلت دموعها وقربت من امها :يمه لاتخافين يمكن تتمشى او رايحه مكان
بدريه بكت :يمكن يمكن
ساره بعد ماهدت امها راحت تركض للغرفه :هالا تالا قومو ملاك مختفيه بناتتتت
هالا من اسمعت مختفيه قامت بسرعه:مين الي مختفيه؟
ساره :ملاك ملاك ماندري وينها
هالا انصدمت :بس انا امس حسبتها نايمه من دورت عليها ومالقيت
ساره بصراخ:شلون ماشفتيها انتي عشان تحسبينها نايمه
هالا :مادري الغرفه كانت ضلمه
تالا قامت من اصواتهم :وش فيكم من مختفيه؟
هالا :ياربي ياملاك وينك وين بتروحين يعني ولفت على ساره دورتيها بالحمام او عند المسبح
ساره:ابوي وعمي راح يدورنها
تالا تو ماتستوعب:ملاك مختفيه وين بتروح يعني!!!!
قطع عليهم صراخ بدريه وانهيارها المرعب
انصدمو كلهم وراحو يركضون بيشوفون وش فيه
___
دخل البيت ماسمع صوت جاء بيروح فوق
جته الشغاله تركض وبخوف :استاذ نايف انا اسمع صوت بكاء مدام سمر هي تبكي بقوه وتقول انا ماسويت شي هي كذابه كذابه
نايف انقهر من سمر وكذبها ولف وطلع فوق
قرب للغرفه وفتحها شاف سمر قاعده على الارض وتبكي
نايف بصراخ:


  • رابط متابعة الكاتبة ملاك الحربي

  • للدخول إلى البارت التالية أضغط على التالي
<><>  

البارت (26) من رواية أبادلك صمت الشفايا والأشواق

نايف بصراخ :ولك عين بعد تكذبين ها وتقولين ماسويت بس والله ياسمر انك لتذوقين اكثر من عذاب بنتي رنيم ،
وبصوت عالي:زينب يازينب &الشغاله&
جت زينب تركض ،
نايف بخبث:روحي المطبخ وخوذي سكين وسخنيه عن النار لما يصير حار وجيبيه
زينب هزت راسها وراحت سوت الي قال لها عليه وجابت السكين
نايف اخذ السكين منها وابتسم وقرب لسمر
اجل تقولين حرقتي رنيم
سمر ساكته وترجف من الخوف وتبكي:اسفه انا والله اسفه
نايف:اولا تقولين كذابه والحين اسفه
وقرب ورفع كمها وحرقها بالسكين
سمر صرخت ببكي : نايف انا والله اسفه خلاص
نايف ضحك ورفع السكين وشاف يدها الي صارت حمرا وفيها شوي دم :اقعدي هنا خيسي كم يوم وتجيك ورقه طلاقك
وطلع وقفل الباب '
__
انصدمو كلهم وراحو يركضون يشوفون وش فيه حتا العيال النايمين قامو من صراخها،
بدريه بانهيار:شلون مالقيتو بنتي عبدالرحمن بنتي وينها ليكون احد اذاها وقامت تبكي ملاك وينك يايمه وينك
فهد جاء يركض ومعه العيال
صالح :ادخلو داخل يابنات
راحو ساره وتالا وهالا دخل وهم يبكون من الخوف على ملاك
فهد :يمه يبه وش فيها ملاك وووينها؟؟؟!
بدريه بصراخ :ملاك مخطوفه ماندري وينها وتبكي
االعيال انصدمو :مخطوفه !!!!وشلون ومتى؟
صالح :دورنا عليها بكل مكان مالقيناها ماندري وين راحت
فهد انصدم :

البارت (27) من رواية أبادلك صمت الشفايا والأشواق

فهد انصدم :شلون من خطفها ملاك ماسوت شي لاحد
رعد :عمي انت عندك اعداء مع احد ؟
عبدالرحمن :لا ماعندي اعداء مع احد انا ماقد ضلمت احد اصلن شلون
فهد :يبه فكر متاكد انت
عبدالرحمن سكت ونزل راسه وقعد يفكر رفع راسه وبعصبيه :مستحيل يطلع هو والله لاذبحه ذي المره وادخله السجن بيدي
صالح :مين هو الي تشك فيه؟
عبدالرحمن ينطق بصعوبه:نايف
صالح انصدم :نايف مين ليكون
عبدالرحمن قاطعه وهز راسه :ايه هو نايف اخونا
فهد :يبه وش دراك انه هو يمكن فيه غيره
عبدالرحمن سكت وتكلم:هو هددني انه مو مخليني وكذا
خالد :يبه متى هددك!!؟؟؟؟؟ عبدالرحمن :ذاك اليوم دق علي حارس الشركه حقتي وقال في مجموعه كذا بيحرقون الشركه ومادري شلون ركبت السياره وحركت ودقيت على الشرطه وصلت طلع الي بيحرق الشركه نايف وجت الشرطه وقبل ينحاش مني هددني وراح
ام فهد انصدمت وبدموع :حسبي الله عليه وش يبي في بنتي ماسوت له شي
فهد :يبه حنا لازم نتحرك ونروح عند نايف في البيت ونشوف اذا هو او لا
عبدالرحمن :طيب طيب يالله مشينا
احمد:روحو كلكم وانا بقعد هنا
فهد :طيب ، ولف على ابوه يالله مشينا
وطلعو كلهم بس قعد احمد عند الحريم '
__
قامت من النوم وتذكرت الي صار لها وبصراخ :ساعدوني هيه وينكم انا ماسويت شي والله وتبكي
الا انفتح الباب ملاك وجهت نظرها عليه
دخلت ال

  • للدخول إلى البارت التالية أضغط على التالي
<><>  

البارت (28) من رواية أبادلك صمت الشفايا والأشواق 

انصدمت من الي دخلت وهي لابسه عبايه ونقاب وشكلها كانهافي عمر ملاك
ملاك بخوف :مين انتي ووش تسوين في هاذا المكان ؟!
البنت:انا اسمي ريناد اول شي وجايه نفس ماجيتي بس انا من زمان للاسف وانتي ماصار لك كم يوم
ملاك بتعجب:ليه وش تسوين هنا ومن جابك؟!
ريناد بحزن:
___
فهد:يبه هاذا هو البيت يالله ننزل
عبدالرحمن سكت ونزل ودق الباب بقوه
عند نايف كان بينزل لتحت بس سمع صوت رنيم تبكي تنهد توجهه لغرفتها وفتح الباب كام مفتوح شافها دافنها راسها في المخده وتبكي ،
نايف:ليه تبكين خلاص والله ماراح اضربك او شي انتي بنتي واخذت حقك من سمر خلاص
رنيم رفعت راسها:بس مو سمر الي ضربتني عشان بس تاخذ حقي منها فيه غيرها
نايف استغرب :مين؟!
رنيم:انت يبه ،حتا انت للحين باقي ماخذت حقي منك
نايف انصدم وقرب لها :رنيم بنتي انا اسف والله خلاص متا بتسامحيني والله ماضربك والله
رنيم :طيب بسامحك بس بقول لك شي وتتركه واسامحك
نايف :وشو قولي ؟!

البارت (29) من رواية أبادلك صمت الشفايا والأشواق

رنيم:تترك المكان الي تروح وماعد تروح له
نايف سكت فتره :طيب من عيوني بتركه غيره؟
رنيم بفرح:يعني يبه خلاص بتترك المكان وماعد تروح
نايف بكذب :ايه ماعد بروح له
رنيم بفرحه ضمته :خلاص سامحتك
نايف ضحك وشد عليها وبنفسه:اه يارنيم والله انك طيبه وحنونه بسرعه سامحتيني على الي سويته لك
رنيم بعدت عنه وابتسمت :امم يبه شرايك اروح اسوي لك غداء
نايف رد لها الابتسامه :اوكي وانا بروح اخذ شور واجيك ،طلع نايف لغرفته طبعا هو عنده غرفتين وحده له كانت مع منيره الي من توفت منيره وهو ينام فيها ماينام مع سمر الا غالبا،
رنيم نزلت تحت وهي مستانسه جت تبي تدخل المطبخ الا قاطعها صوت الباب الي يدق بقوه استغربت وقربت عند الباب :مين ؟!
عبدالرحمن ابتسم من سمع صوتها :انا عمك عبدالرحمن وعمك صالح افتحي
فهد الي كان وراهم من سمع صوتها ابتسم بحزن ونزل راسه
رنيم بوناسه افتحت الباب ،
دخل عبدالرحمن وصالح والباقي برا قعدو في الحديقه عشان رنيم
رنيم بفرحه من شافتهم ،
عبدالرحمن وصالح طالعوها كانت متغيره ووجها فيه جروح شوي وضعفانه مرا
عبدالرحمن فتح يدينه :تعالي ياروح عمك انتي
رنيم نزلت دموعها من حنيته الي ابوها ماقد قال لها كذا قربت بتردد وضمته:عمي اشتقت لكم والله وقامت تبكي في حضنه
عبدالرحمن يمسح على راسها:قريب يارنيم والله قريب انتظري بس ويجيك الفرج
رنيم رفعت راسها وبعدت عنه وهي مستغربه :وشو الي قريب ؟؟!
صالح ابتسم وقرب وضمها :بعدين تعرفين ومسك خشمها :اعرفك فضوليه بس تحملي
رنيم ضحكت وباست خده :حياكم اقعدو شوي واجيكم وراحت للمطبخ تسوي لهم قهوه ،

  • للدخول إلى البارت التالية أضغط على التالي
<><>  

البارت (30) من رواية أبادلك صمت الشفايا والأشواق

ريناد بحزن : انا يتيمه وكنت ادور شغل وشفت واحد وقلت له ابي شغل وجابني هنا وماقدرت اطلع وهاذي القصه باختصار
ملاك بحزن على حال ريناد :من متى وانتي هنا؟
ريناد :صار لي سنه واكثر
ملاك بتفكير:ووين جدك وجدتك وعمانك وخوالك اجل؟
ريناد ببحه:جدي وجدتي متوفين وعماني وخوالي مايحبون امي وابوي من زمان كان بينهم مشاكل
ملاك ابتسمت ومدت يدها:امم تصيرين صديقتي اجل؟
ريناد بفرحه من اسلوب ملاك ومدت يدها :اوكي
ملاك:مدامنا صرنا اثنين نقدر نفكر في خطه ونهرب شرايك
ريناد ضحكت :اوكي عطيني خطه من خططك .
ملاك سكتت وبعدين تكلمت :ياذكيه فكري معي لو مخي وش عاد انا لو فكرت بتخرب ام الخطه
ريناد ضحكت على هبال ملاك :اوكي اسكتي وخلينا نفكر
ملاك خزتها :اننن طيب سكت
ريناد ضحكت وسكتو قعدو يفكرون

__
نزل من الدرج وحاط الجوال باذنه ويكلم ومانتبهه لخوانه:ايه انتبهو لها والله الي ياذيها ماخليه عايش تفهمون
المجهول :طيب وش نسوي فيها نتركها كذا يعني؟
نايف بحده :اتركوها كذا لما يتشرف عبدالرحمن ونعطيه الشروط ونعطيه بنته بعدين
المجهول :طيب شي ثاني؟
نايف جاء بيتكلم الا
 
اقرأ وحمل أيضًا
تعديل المشاركة
الحلقة الخامسة: رواية ابادلك صمت الشفايا والاشواق - ملاك الحربي

كلام كتب

تعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق
      الاسمبريد إلكترونيرسالة