U3F1ZWV6ZTI4MDMwMzk5ODA3X0FjdGl2YXRpb24zMTc1NDU3NTcxOTM=

الحلقة الرابعة: رواية احببت شرطي للكاتبة وسام

إليكم قراءة رواية احببت شرطي وتهت بعيون بريئه للكاتبة، على مدونة كلام كتب للقراءة والتحميل، ويجب قراءة الحلقات الأولى من الرواية ثم كمل باقي فصول الرواية يمكنك قراءة جميع الفصول من الرواية عبر الرابط التالي:

الحلقة الرابعة: رواية احببت شرطي للكاتبة وسام

 وقبل بداية بارت الحلقة الرابعة يجب معرفة شخصيات الرواية هذا

شخصيات رواية احببت شرطي

سديم
شخصيتها غير تعتبر حساسه بس ماتبين ابداً حزنها او بكائها قدام شخص شخصيتها قويه تفضفض للي ترتاح لهم بس احين مافي أهلها أغنياء بس تبروا منها لانها تتهم زوج امها انه متحرش فيها '
عمرها(٢٠)
،
سلطان
عايش برا يكمل دراسته و مره وحده يتزوج هناك اخو هيام ب الرضاعه يعتبرها اخته الوحيده الي تسعده وحيد ام و ابوه '
عمره (٢٢)

البارت (19) من رواية احببت شرطي 

هيام:بس ماما'
رنا:وش؟
هيام:ماراح أعيش مع سلطان ب نفس الشقه'
رنا:لا هيام خليك معه'
هيام:ابغى اخذ راحتي مع صديقتي ماقدر اخذ راحتي معه'
عبدالمجيد:خليها ع راحتها'متى ناوين تسافرون'
سديم:عادي اي وقت و ماعندي شي اجهزه'
هيام:امم بعد بكرا'
عبدالمجيد:تم' احين هيام البنت الي اسمها هديل وين بيتها'
هيام:منجد هديل نسيتها ودي اروح لها'
عبدالمجيد:اخت الشرطي'
رنا:نعم؟و تبين تروحين لها؟مافي'
هيام:ماما اخوها هو الي خرب كل شي'مالها ذنب البنتت'
عبدالمجيد:قومي نروح لهم'
هيام:امانههه'
عبدالمجيد ابتسم:يالله'
وقف الجميع و طلعوا'
،
عند خالد كان جالس مع امه يسولفون'
ريهام:ها تبي اروى؟
خالد:لاااا'
ريهام:ليش؟
خالد:مابيها و بس'
ريهام:براحتك اجل خلنا نزوجك '
خالد:يمه شلت فكرة الزواج من عقلي بعدين بتزوج'
ريهام:كم عمرك؟
خالد:مادري توي صغير'
ريهام ناظرته ب صدمه:شايببب و يقول صغير وخر بس'
وقفت وهي تسمع صوت الجرس '
خالد:خلي الخدامه تفتح اجلسي'
ريهام:يمكن خالك'
خالد:اجل حتى انا بنزل'
ريهام:يالله'
قاطعهم صوت هديل وهي تقول:انااا بفتحححح'
،
هيام:يمهه خايفهه'
سديم:خليك قويههه'
فتحت الباب وهي تناظر ب البنات الي قدامها دخلت هيام:هديل؟
هديل:هيام؟
هيام:لبيه؟
هديل صرختتت ب اسمها:طلعتييي'
ارتموا ب حضن بعض:اشتقت لك و ل سوالفك'
هيام:مو كثريييي'
،
كان يسمع صراخها:شسالفه مين؟
سمع اسمها وهي تقول هيام'
خالد ب عصبيه وقف و نزل ل تحت و شافهم يحضنون بعض'
مسك يد اختها و يسحبها ب أقوى ما عنده'
خالد:اتركيهاااا'
عبدالمجيد:ياهو هد البنت ما سوت شي'
خالد:اخاف ع اختي تسوي فيهااا شي'
عبدالمجيد:ابلع لسانك يا ولد فيصل '
قاطعه صوت من وراه وهو يقول:شفيه ولد فيصل'
عبدالمجيد لف و ابتسم:ياهلا '
فيصل ناظره بتعجب و مين ذا؟
فيصل:مين انت؟
عبدالمجيد:ماعرفتني عبدالمجيد العيسى؟
فيصل بدهشه:اوهههه اوههه كبرتتتت و جبت عيال '
عبدالمجيد ضحك:الحمدالله كنت بزر يعني؟
كانوا يناظرونهم و هم مستغربين غير هيام و هديل'
هديل غمزت ل هيام'
هيام:كفو'
خالد وجه نظره ل هيام الي تبتسم رفعت نظرها و شافته يناظرها ابتسمت له و غمزت له و هي تضحك:خيررر؟
  • حساب الكاتبة وسام على إنستغرام: novels_121@
  • للدخول إلى البارت التالية أضغط على التالي
<><>  

البارت (20) من رواية احببت شرطي 

هديل:شفيك؟
خالد:شوفيها قاعده تغمز لي الوصخه'
هديل ضحكت عليها:وجع انتي وش غيرك؟
هيام:السجن غيرني بعدين افهمك'
لفوا على ابهاتهم'
فيصل:تفضل ادخل'
عبدالمجيد:ماقول لا '
فيصل:يا بنت ابعدي عن الباب'
دخلوا المجلس غير الحريم ب الصاله'
كانت سديم تناظرهم و ساكته'
هيام مسكت يد سديم:تعالي'
قربت سديم منهم:شوفي هاذي سديم قطعههه من الذهببب'
هديل ضحكت:اخص اخصصص هلا والله'
سديم:هلا بك'
هيام:تعرفت عليها ب السجن و وضعها نفس وضعي بس زوج امها هو الي متحرش فيها'
هديل:حقير كلب نفس ولد عمك الله ياخذه'
هيام:اهخ تخيلي الكل يشوفني بدون شرف و اخوك اول واحد'
هديل:اخوي حمار مادري شفيه تتخيلين انه مد يده علي'
سديم:كسرررر'
هديل:امينننن'
،
عند الرجال كان جالس معهم و ساكت'
فيصل:اي وش ذا الصدفه؟
خالد:تذكر البنت الي جاتنا و يدها كلها دم؟
فيصل:اي؟
خالد:بنته'
فيصل لف على عبدالمجيد:كذاب'
عبدالمجيد:ماهو كذاب بس ظالم تراك ظلمت بنتي يا خالد بتندم بعدين لا عرفت الحقيقه و بنتي كلا ببيتها و بنفسها قالت لي يبه مابي اروح لأهلك حتى اهل امها ماتروح لهم من كثر ما تخاف جربناها تروح عشان تتأقلم معهم و صار الي صار '
خالد:ليش هربت؟
عبدالمجيد:خافت '
خالد:اي '
عبدالمجيد انقهر و لف عنه'
وقف و هو يقول :يالله مع السلامه نشوفك بعدين'
فيصل:وين؟
عبدالمجيد:لا والله بنتي بتسافر. و بنحهز الاغراض'
فصيل:حلو يالله بتوفيق'
عبدالمجيد:ب حفظه'
طلع و قال لهم يطلعون'
'
ودعوا بعض'
هديل:بتروحين و ترجعين؟
هيام:لا بعيش هناك اسفه'
هديل:استودعتك ربي'
هيام:احبك ياخي'
هديل:و انا كمان ،
  • للدخول إلى البارت التالية أضغط على التالي
<><> 

البارت (21) من رواية احببت شرطي 

مرو اليومين ب سلام وقت سفرة هيام و سديم'
،
الصباح ساعه (٦)'
دخلت رنا وهي تصحيهم:هيام هياممم سديممم'
سديم بأنزعاج من ضوء الشمس:همممم؟
رنا:يالله قوموا بقى ساعتين ع طيارتكم'
فزت هيام:هاا؟
رنا:هااا'
سديم وقفت وهي تدخل ل دورة المياه'
لحقتها هيام:اطلعي انا بدخل اول'
سديم:اقول وخري لا اذبحك'
هيام:يمهه يمههه خفت ابعدي'
سديم:قلت الحمامات؟
هيام:اي '
سديم دفتها و دخلت'
هيام:اااا حيوانه'
رنا ضحكت عليهم:يلا يلا'
،
انزلوا وهم لابسين و خالصين'
جلسوا ع طاولة الفطور '
عبدالمجيد:اول ماتوصولون تتصلون تخبرونا '
ثانياً خلوكم مع سلطان و ياويل وحده منكم تروح محل بدونه'
ثالثاً لبس قصير مابي اشوفه عليكم'
رابعاً'
كملت هيام عليه:في الليل لا تروحون محل '
خامساً انتبهوا لأكلكم و '
سديم:مشروباتكم'
رنا ضحكت:خلاص زهقتهم و انت تعيد و تزيد'
عبدالمجيد:خايف عليهم'
،
فطروا و خلصوا و طلعوا عطول ع المطار'
،
عند خالد كان تعبان و لي الحين المرض مو رايح عنه'
قاطعه أتصال من المدير:نعم؟
المدير:وينك مختفي؟
خالد:تعبان والله فيني شوية سخونه '
المدير:لي الحين؟
خالد:اي والله ' احين بجي'
المدير:زين يالله ننتظرك'
،
وقف وهو يدخل لدورة المياه(الله يكرمكمم)
لبس و خلص و طلع'
،
دخلت غرفة المدير و شاف الكل متجمع'
ريان:تعال'
خالد:شسالفه؟
ريان:ثنين من ..........
خالد:هاااا؟
ريان:هاذا الي سمعته'
  • للدخول إلى البارت التالية أضغط على التالي
<><> 

البارت (22) من رواية احببت شرطي 

خالد:وش السالفه؟
ريان:بياخذون ثنين منا يروح ل امريكا بتكون وظيفته هناك حالياً لمدة سنتين '
خالد:ها؟تمزح؟
ريان:لا والله'
قاطعهم المدير وهو يقول:ريان و خالد'
رفعوا رأسهم له:نعم؟
المدير:انتوا الثنين بتروحون ل امريكا'
خالد:نعم؟
المدير:مثل ما سمعت انت و ريان بتروحون ل امريكا'
ريان:و اهلنا؟
المدير:كل واخد منكم بياخذ مرافق له '
خالد:و السكن؟
المدير:السكن بيكون علينا و الاكل و كل شي علينا ف يعني لا تشيلون هم'
ريان ناظر ب خالد'
خالد:لازم اخذ موافقة اهلي'
المدير:خذ راحتك'
طلعوا من غرفة المدير'
ريان:يا ولدد بنروح امريكااا بنرجععع لها'
خالد: ل أيامنا الزق؟
ريان:ع الاقل بروح اشوف روزيلا'
خالد:يع ذا الخايسه يا اني مآبلعها'
ريان:كأنها تحبك هي اسكت بس'
خالد:انننننن'
مشى عنه وهو يطلع'
،
بعد خمس ساعات ب الطياره'
سديم:ما وصلنا؟
هيام:بقى ساعتين'
سديم:هفف تعبت'
هيام:اول مره تسافرين؟
سديم:لا'
هيام:يعني تعودتي'
سديم:لا ما سافرت الا ثلاث مرات'
هيام:الله انا كل سنه اسافر'
سديم:مجنونه؟
هيام:احب اسافر شعليك'
سديم:مو كيذا عاد كل سنه '
هيام:اانننن كيفيييي'
سديم:المهم انا بنام'
هيام:وانتي بس نوم؟
سديم:شعليك؟
هيام لفت ل جهة التلفزيون الصغير وهي تتابع مسلسلهاا'
،
عند خالد دخل البيت و شافهم كلهم جالسين ب الصاله مع اخته سارا كانت جايه لهم'
قاطعه ولد اخته وهو يقول:خالد'
خالد وجه نظره له وهو يضحك:وش اسمي؟
هتان:خالد'
خالد:أقول قول اسمي عدل و تعال سلم علي'
هتان قرب منه وهو يحب راسه'
خالد:اي خلك كيذا ها كبرت بتروح اول ثانوي'
  • للدخول إلى البارت التالية أضغط على التالي
<><> 

البارت (23) من رواية احببت شرطي 

هتان:ليش انا بزر؟
خالد:ولدك شكله منفس اليوم'
سارا:يمكن والله'
قرب من اخته وهو يسلم عليها:شلون الحمل معك؟
سارا:متعب والله'
خالد:اجل اسبوع الجاي عندنا؟
سارا:اكيد'
خالد:اخص روين بيشتاق'
سارا ضربته ب خفيف وهي تضحك:قول اسمه عدل مارضى'
خالد ضحك عليها و جلسوا'
بعد دقايق'
خالد تكلم:يمه يبه'
لفوا عليه'
خالد:تم نقلي ل امريكا لمدة سنتين و السكن و الاكل و كل شي ب بلاش'
امه:يعني بتروح تعيش هناك لمدة سنتين؟
خالد:ايوا و حبيت استشيركم قبل اروح و قالوا لي خذ مرافق معك انا و ريان و حبيت اخذ هديل'
هديل لفت ب دهشه:ها؟
خالد:اي'
فيصل:و انا اشوف ان هديل تكمل دراستها هناك افضل'
وش رايك يا هديل؟
هديل كانت ساكته'
ريهام:يعني راضي'؟
فيصل:اي ترى ذا شي زين'
ريهام:هديل خالد مرتاحين تبون تروحون'
خالد:انا كنت عايش هناك يعني عادي'
ريهام:وانتي هديل؟
هديل:مادام انه كويس تم'
خالد:حلو اجل اسبوع الجاي رايحين ترى'
هديل:تمام'
،
تقريباً بعد ثلاث ساعات تحديدا (امريكا صباح)
سديم:اي وينه اخوك؟
هيام:انتظري مادري وينه'ابتصل'
،
عند سلطان'
كان نايم و منتبه لجواله الي جالسه يهز'
سلطان بأنزعاج:هففف'
سحب جواله وهو يرد:هممم؟
هيام:وش الي هممم وصلت يا حيوان تراني ب المطار'
سلطان:اووو انتي اليوم بتجين'
هيام:قصدك جيت'
سلطان:يالله يالله جايك'
هيام:انتظرك'
سكرت منه:وينه؟
هيام:نايم'
سديم:تستهبلين انتي؟
هيام:لا والله كان نايم و الجو حلو عادي'
سديم:الجو حلو؟
هيام:اي'
سديم:اقول وخري وخري سحبت شنطتها و ركبت تكسي'
هيام:ويننن؟
سديم:بتركبين ولا كيف؟
هيام تأففت و ركبت معها'
  • للدخول إلى البارت التالية أضغط على التالي
<><> 

البارت (24) من رواية احببت شرطي

وصلوا ل كافي و نزلوا '
هيام:انتظري طيب خليني اكلمه '
سديم:انا بدخل'
،
سلطان'
سكر منها و هو متوجه ل الكافي الي جنب شقته'
جلس ينتظر '
ناظر ب البنت الي جالسه تناظره'
غمز لها و ابتسم'
و جلسوا يغمزون ل بعض و يتبسمون من بعيد ل بعيد'
دخلت و ناظرتهم و راحت تطلب'
جلست'
ناظرتهم و جلست تضحك:الحمدالله و الشكر '
سلطان:على ايش؟
سديم بخوف:اعوذ بالله'
سلطان:وش شايفه جني؟
سديم:قصدك شايفه حمار'
وقف سلطان:خير سبيتك انا ؟
سديم:اسكت بس و ابعد عني'
سلطان:يمه خفتتت'
قاطعه اتصال'
سلطان:الو؟
هيام:ترى احنا ب مافي .......'
سلطان:انا ادخل تعالي'
هيام:يالله جايتك'
سديم:من شكلك تواعد بنات وصخ'
سلطان:شكلك اليوم انتي تبين تتهاوشين؟
سديم:اي ابي اتهاوش'
دخلت و شافتهم يتهاوشون:هييي؟
سلطان ناظرها:هلااا والله حضنها بشوق'
هيام:استقت ي زق'
سلطان:و بقوه'
سديم بصدمه:مين ذا؟
سلطان:تعرفينها؟
هيام:سلطان هاذا سديم سديم هاذا سلطان'
سديم:يععع'
سلطان:يع ب وجهك'
هيام:كلو بعض بعد مابقى شي'
سديم:الحمدالله و الشكر ماشفتي شكله قبل شوي وهو يتغزل ب الزباله ذي'
هيام:لي الحين؟
سلطان:وش اسوي؟
هيام:وصخ وصخ طول عمرك'
سلطان:احم احم'
ضحكت هيام:يا الثقهههه'
سديم:طيب ممكن ناخذ قهوتنا و نروح ل شقه لاني تعبانههه'
سلطان:دقيقه كيف ذي بتنام معي ب نفس الشقه؟
سديم:ماني ميته عليكككك تف'
سلطان:ماراح احط عقلي ب عقلك واضحك انك طفله'
هيام:خلاصصص'خلونا نروح لفندق'
مشوا كلهم مع بعض الا سديم كانت وراهم'
تقدمت منه وهي'
اقرأ وحمل أيضًا
تعديل المشاركة
الحلقة الرابعة: رواية احببت شرطي للكاتبة وسام

كلام كتب

تعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق
      الاسمبريد إلكترونيرسالة