U3F1ZWV6ZTI4MDMwMzk5ODA3X0FjdGl2YXRpb24zMTc1NDU3NTcxOTM=

الحلقة الخامسة: همت يافيصل ببنت القبايل للكاتبة ملاك الحربي

إليكم قراءة الحلقة الخامسة من رواية همت يافيصل ببنت القبايل للكاتبة والروائية ملاك الحربي من خلال مدونة كلام كتب للقراءة والتحميل، ويمكنك قراءة جميع حلقات الرواية من عبر الرابط التالي:


رواية همت يافيصل ببنت القبايل للكاتبة ملاك الحربي

البارت (25) من رواية همت يافيصل ببنت القبايل

وكان قالوا ما بقى للعشق طاري
‏قولي ادري آخر العشاق احنا.
~
:تمام استاذه فيصل،ترا بياخذ يوم بالقليل
فيصل تنهد:تمام خذ راحتك انتظرك
بس اهم شيء اعرف كل شيء بسرعه
ولو تبي ازود لك فلوس بزود لك
هو:تمام اجل استاذ فيصل اليوم هي عندك ان شاءالله بالليل
فيصل بنفسه:الفلوس تجذب والله وبصوت :تمام تسلم ماقصرت وقفل .
~
خالد صحى من النوم وغسل وافطر
وعلم امه بكل الي صار وانخرشت وبدت تبكي وقعد يحاول يهديها وطلع رايح لمكان سياره عذاري استغرب مالقا السياره او شيء فك جواله واتصل على فيصل،
عنده استغرب من اتصاله بس رد وهو ماله خلقه:هلا؟
خالد:وين سياره عذاري؟مالها وجود؟!
فيصل:وصلها ابوي للشركه وجوالها معنا؟
خالد:ماشاءالله من انتم؟
فيصل قفل بوجهه عشان مايكمل يتناقش وهو مو طايقه ابداً وحذف جواله على الكنبه وكمل يشتغل ومشغول باله على عذاري .
~
عزوف قال لها فيصل ان عذاري انخطفت او مختفيه بالأساس ومافيه الا ذا المعنى!.
قعدت تبكي ومنهاره طول اليوم لبست عباتها ومسكت جوالها وطلعت لبيت عذاري،من وصلت دقت الباب مره ماحد فتح مرتين محد فتح تنهدت وجت بترجع
بس على لفتها انفك الباب كان محمد
وهو توه قايم من النوم وعين مغمضه وعين مفتحه ،عزوف لفت على فتحت الباب
وشافته انصدمت:اعتذر بس كنت بسال عن عذاري،محمد منصدم:عزوف؟
عزوف نزلت راسها:ايه ورفعته:انت نفسه صح؟الي ساعدتني بالمول؟
محمد هز راسه ومو مفهي:ايه انا هو
عذاري وهي منحرجه :صدفه حلوه
وتسلم على ذاك اليوم جد ومدري وش كان بيصير لو مانت موجود بذاك الوقت
ماراح انسا لك معروفك جد يعني
محمد قاطعها وهو مو مع كلامها ابداً بربكه:عزوف .
  
  • رابط متابعة الكاتبة ملاك الحربي

  • للدخول إلى البارت التالية أضغط على التالي
<><>  

البارت (26) من رواية همت يافيصل ببنت القبايل

 لا تنشد عن غلاك الله يديم وصالك
‏والله إنك فرحة فؤادي و نُـور عيني.
~
عزوف طالعته :هلا؟
محمد:عادي رقمك عشان اذا تحتاجين شيء انا موجود؟وانا اذا احتجت كذالك قال كذا عشان تعطيه يعرف ماراح تعطيه
عزوف طلعت رقمها:تمام عادي وعطته
محمد ابتسم:حلو الحين ،ايه قلتي تبين عذاري؟تدرين صح؟
عزوف:ايه ادري وخايفه عليها والله عشان كذا جيت بعرف اي شيء
محمد:والله ماعرف اي شيء وخالد طلع يدورها وان شاءالله نلقاها واولا اتصلت ع فيصل وان اشاءلله ماراح يقصر بعد هو
عزوف بدون شعور بكت ،
محمد انصدم وارتبك:عزوف ليه تبكين؟!
عزوف بصوت بكي:خايفه عليها والله ان صاير لها شيء او سوا لها شيء
محمد تنهد:كلنا خايفين والله بس
ان شاء الله مايصير لها وتكون بخير لاتبكين انتي ،عزوف تنهدت وحطت يدينها على وجهها وقعدت تمسح دموعها ،محمد بحركه لاشعوريه مسح دمعتها معها وابتسم:خلاص لاتبكين يبزر
عزوف استحت من حركته:تمام بس انت البزر لاتغلط
محمد ضحك:تمام انا بس لاتبكين
عزوف:تمام اذا صار شيء ع عذاري علمني وطلعت وهي مبتسمه من محمد
اما هو تنهد بقوووه:اهخخخ ياربي وش الصباح الحلو ذا
~
خالد جلس يدور ومالقا لها اي شيء وراح بلغ وقعدو يدورون كلهم وتحقيقات مانتهت
وللحينهم مالقو خيط واحد يوصل لها الا فيصل شاك بواحد وماعلم احد لين يعرف هو بنفسه
اذا صح او لا مسك جواله وشاف ان ارسله له كل شيء كان تعبان وقتها وقال بينام وبكرا يشوف ويروح لأمكانه كلها يمكن يلقا اي شيء لها ~
دخل ومعه صينيه عشاء :كولي عشان ماتموتين علينا مو ناقصين
عذاري بكره له:مابي اطلع وخذه معك
ناصر قرب خطواته لها:بتاكلين ولا شلون؟
عذاري :ماراح اكل وخذه مني واطلع
مو طايقه وجهك ورب البيت!
  • للدخول إلى البارت التالية أضغط على التالي 
<><>   

البارت (27) من رواية همت يافيصل ببنت القبايل

ودّي أخبيك في صدري عن العالم ‏وأكتب لك الشعر وأغنيك وأحبك.
~
ناصر ضحك بقوه:مفروض تحبين وجهي عشان بصير كابوس لك يعمري انتي
عذاري:تخسي والله تصير انت كابوسي
ناصر انقهر وقرب منها وضربها كف من قوته انجرح خدها وطرف شفايفها:ذا شيء بسيط وطلع ،انلف وجهها ومسكت دموعها عشان ماتبكي وتبين له ضعفها وانها خايفه منه من طلع قامت تبكي وهي ماسكه خدها
~
كانت جالسه مع اختها تهاني ويضحكون ومستانسين وقاموا بينامون دق جوالها
استغربت وش ذا الرقم الغريب ردت عليه :من معي؟
زياد :مالك دخل من معاك بس حابه اقول لك ان طحتي باليد الغلط وترا شفتك من سويتي ذا كله وبالشاليه ومن بلغتي
وعد انصدمت منه :مين انت!
زياد:بتعرفين مين انا قريب،بس ترا مابنسا
وانتبهي تعلمين احد اني دقيت لك
والله بيجيك شيء مابتنسينه وتراك ماتعرفين مين انا وحذرتك يوعد
وعد:كيف عرفت اسمي!
زياد بضحكه:عرفته وقفل بوجهها
وهي مصدومه ماتوقعت كذا بيصير تحسب بتخلص السالفه وترتاح بدت تخاف
~
كانت قايمه مانامت طول الليل تفكر كيف تطلع من المكان لفت انتباهها الشباك وقفت واتجهت له فكته شافت فيه اعمده تقدر تطلع منها بس اللي منعها من ذا الشيء المسافه كانت شوي بعيده ولو طاحت بيصير شيء برجلها
وقفت بتفكير قطع عليها الخدامه من تفك الباب رجعت السرير على طول وقعدت
دخلت الخادمه وحطت الفطور على الطاوله
وابتسمت لعذاري وطلعت

  • للدخول إلى البارت التالية أضغط على التالي 
<><>   

البارت (28) من رواية همت يافيصل ببنت القبايل

عسى البُعد ما يَعرف لك طريق ‏
و تبقى دايماً لي منيّ وفينيّ.
~
قام من النوم شاف الساعه سبع الصبح
فك جواله شاف مرسل له مكان ناصر بيته
والاماكن الي يحب يروح لها وكل شيء
ابتسم بتفكير وقام على طول بدل وفطر
وركب سيارته واتجهه اول شيء لبيته يمكن يلقى شيء عن عذاري
~
من طلعت ابتسمت عذاري ووقفت ورجعت
للشباك وهي تفكر لفت انتباها مكان تقدر تطيح عليه يعني يمكن ماراح يجيها شيء او تتاذئ
بنفسها:يعذاري معندك الا ذا الحل لازم تطلعين من ذا المكان قبل يصير شيء ويهددك اكثر
تدور عباتها وتذكرت انه اخذها وبتفكير:مايهم
بدون عادي وقفت وفتحت الشباك
وتطالع من تحت وهي خايفه يجيها شيء
بس سمت بالله وغمضت عيونها وو
~
فيصل وصل البيت ودق الباب فك له ناصر
ناصر بصدمه:فيصل
فيصل بشك من صدمته:ايه فيصل ليش منصدم؟
ناصر بضحكه ويخفي ارتباكه:هلا لا مافيه شيء
بس استغربت جيتك عندي ذا الوقت وكذا
فيصل :اها،معلينا جاي بسألك؟
ناصر بربكه:وش؟
فيصل:عذاري مختفيه من امس تدري؟
ناصر وهو يمثل الصدمه:كيف مختفيه؟
فيصل:مدري مختفيه يمكن مخطوفه
ناصر :طيب وشدخلني انا يعني تبي اساعدك بشيء؟وادورها معك؟
فيصل بنظره شككته:لا لا بس بشوف اذا شايف شيء وكذا ؟!
ناصر:لا ماشفت شيء واصلن مادريت الا منك
فيصل:اها اجل مع السلامه
ناصر :مع السلامه وسكر الباب وراح غرفه
عذاري على طول خاف انها قايله لحد شيء مع ان مامعها جوال دخل الغرفه الصدمه انه مالقا شيء او شاف شيء!!!!وقف منصدم وانظاره على الغرفه ونزل ركض:ميري ميريي!!
وين عذاري!
ميري الخدامه:انا جيت مدام بغرفتها!وعطيتها فطور !وطلعت وقفلت نفس ماقلت لي؟!
ناصر بصدمه رجع يركض

  • للدخول إلى البارت التالية أضغط على التالي 
<><>   

البارت (29) من رواية همت يافيصل ببنت القبايل

وأعشق عيُونك كثر ما أخاف أفارقها.
~
جاء بيطلع من بيت ناصر لفت نظره
الشباك وعذاري مغمضه عيونها بتطيح
وقف بصدمه لثواني استوعب وراح يركض
تحت الشباك على طول عندها مغمضه عيونها وفكت يدينها وطاحت، فيصل بحركه سريعه
حط يدينه تحتها وطاحت عليها وهي مغمضه عيونها وتحسب ماتت بس ماحست بأي شيء من الخوف ،
عذاري :بسم الله بسم الله وفتحت عيونها
فيصل منصدم وماسكها بقوه عشان ماتطيح
ويتأمل ملامحها وهي مغمضه وتسمي بالله
من الخوف فكت عيونها وتشوف وجه لازق بوجها عذاري بصرراخ:فيصلللللللللل
وبكت قوه وضمته كانها طفله ترتجي امان احد :خفت خفت وربي منه فيصل وقعدت تبكي،فيصل انصدم من عذاري اول مره تبكي
وبحركه سريعه عشان ناصر مايجيهم:شالها
وركض فيها للسياره وفك الباب وقعدها وركب مكانه وحرك على طول وهي تبكي ساكته
وقف بمكان فاضي ونزل وفك الباب ونزلها
فيصل:عذاري قولي كل شيء
مسكك؟قرب منك؟شيء؟؟؟
عذاري ببكي هزت راسها لا:لا مامسكني
بس هددني يافيصل
فيصل:هددك؟
عذاري هزت راسها وببكي:ايه قال وبلعت ريقها من البكي وكملت:قال ان يبي فلوس مني
عشان يتأجر فيها مخدرات ويعطي المافيا
فيصل بصدمه:كيف؟؟!
~
خالد وهو يضرب الجدار:مالقيتها مالقيتها
وين بتروح يعني وين بترووووووح اذا حتى الشرطه يدورونهااا معي انشقت الأرض وابلعتها يعنيييي!!!!!!ركب سيارته ورجع يدور يكمل
~
قامت من النوم وهي تدور شيء تأكله
وعد لتهاني:شرايك نطلع نفطر برا؟
ونغير جو وربي طفشت من جو البيتت كتمه
تهاني بتفكير:بس عندي كلاس اليوم ؟
وعد بتأففف:تمام انا بطلع لحالي اجل وبتمشا
وافلها وانتي طسي كلاسكك وبصور واقهرك
تهاني :وجع انقلعي وش بيدي ياختي !
وعد:مدري وراحت لبست عباتها ونقابها بسرعه
واتصلت على اوبر وطلعت معه وقالت له وين يوديها نزلت وهي مستانسههه والجو حلووو
دخلت الكوفي وطلبت وجلست تتنتظر فطورها
وتلعب بالجوال وتشوف الناس وكذا يعني لين يجي تونس نفسها

  • للدخول إلى البارت التالية أضغط على التالي 
<><>   

البارت (30) من رواية همت يافيصل ببنت القبايل

‏لقيت فيك أجمل من اللي تخيلته
ولقيتك أوفى حبيب و خيرة أصحابي.
~
دخل للكوفي ذا حقه المفضل ولازم كل صباح يجي هنا يتقهوى ويطلع يروح لشغله الي غير قانننوني بس هو يحبه ومستانس فيه
لفت انتباهه وعد ابتسم بخبث وراح جلس معها
وعد رفعت راسها بصدمه:نعم مين انت!!
زياد نزل نظارته الشمسيه الي لابسها وعد
بصدمه :انتتتتتتت!
زياد:سبرايز حلو؟صح؟
وعد وهي كأنها تتذكر :صوتك هو صوت الي امس اتصل علي يعني بعد نفسه انت الي بالشاليه والي اتصل علي!!
زياد:عليك نوورر ماشاءالله عليك ذكيه
كيف عرفتي؟؟؟
وعد :وش تبي مني انت !!
زياد :ابيك تقولين وش سويتي له؟وليش جيتي للمكان ذاك ؟
وعد :ماراح اقول لك؟
زياد رفع حاجبه:اجل ادق على الي بالشاليه واقول انك انتي مبلغه عليهم؟وقتها هم بيتفاهمون معك؟
وعد بربكه:طيب وش بيسوون يعني؟
زياد وهو يكذب:
~
عذاري:والله انه قال كذا وضربني بس
اشوا ماخليته يقرب لي بلحظه حسيت اني ضعيفه بس ماحبيت ابين له ضعفي خفت يستغله ويعرف اني ضعيفه وهي تتكلم وناسيه ان تتتكلم لفيصل وحبسني عنده وفكرت اليوم الصبح اطيح من الشباك واشوا نقذتني خفت امووت وابتسمت وضحكت وضمته من الوناسه بدون شعور منهااا
فيصل وقف شوي بصدمه منها ان ذي عذاري وبادلها ،بعدت عنه وهي تمسح دموعها:الحمدالله افتكيت منه بس وش نسوي؟
ماقدر ابلغ انه خطفني وماعندي دليل
فيصل بتفكير :ايه والله صادقه انتي بس لازم نأخذ حقك
عذاري:الحين خل اروح اطمنهم عشانهم خايفين علي
فيصل بأبتسامه:يله ومسك يدها ويحس بشعور غريب مايعرف كيف يفسره اما هي ماحست ابداً من الخوف والركبه وكل شيء
ركبت وركب ومشو سيارتهم لبيت عذاري
  
اقرأ وحمل أيضًا
تعديل المشاركة
الحلقة الخامسة: همت يافيصل ببنت القبايل للكاتبة ملاك الحربي

كلام كتب

تعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق
      الاسمبريد إلكترونيرسالة