U3F1ZWV6ZTI4MDMwMzk5ODA3X0FjdGl2YXRpb24zMTc1NDU3NTcxOTM=

الحلقة الرابعة: همت يافيصل ببنت القبايل للكاتبة ملاك الحربي

إليكم قراءة الحلقة الرابعة من رواية همت يافيصل ببنت القبايل للكاتبة والروائية ملاك الحربي من خلال مدونة كلام كتب للقراءة والتحميل، ويمكنك قراءة جميع حلقات الرواية من عبر الرابط التالي:


رواية همت يافيصل ببنت القبايل للكاتبة ملاك الحربي

البارت (19) من رواية همت يافيصل ببنت القبايل

ونظرةٌ منك أُلقيها على عجلٍ ‏
أشهى إليَّ من الدنيا وما فيها.
~
قفلت بوجهه ولفت شافت فيصل واقف
عذاري استغربت:من متى وانت هنا؟!
فيصل:سمعت كل شيء
عذاري:طيب؟
فيصل باستغراب :انتي وراك اسرار كثيره
وفيني فضول اعرفها ماودك تقولينها لي؟
عذاري :سوال ولو عرفت بيصير شيء؟
فيصل :لا ماراح يصير بس ودي اعرف والله فضول كذا ماودك تقولين؟
عذاري :اذا مشت البقر على قرونها ابشر
وراحت وتركته وهي منقهره منه ومن لقافته
~
بعد العشاء ابو فيصل راح وهو ام فيصل
غرفتهم يرتاحون ويسولفون وعذاري جلست مع عزوف بالصاله ،عزوف:عذاري نزلي عباتك مافيه احد كلهم راحو
عذاري نزلتها:اهخ يابنتي والله كأنك حسيتي اني احتريت منها ،عزوف ضحكت ورفعت عيونها بصدمه:الله الله عذاري وش ذا الزين والجمال الي مخبيته علي والله لو اني ولد تزوجتك ،فيصل دخل بالصاله يدور جواله بيطلع لخوياه وطاحت عينه على عذاري وهي تضحك على عزوف وقف يتأملها واستوعب على نفسه ولف وجهه:عزوف جيبي جوالي بطلع
عذاري لفت بصدمه واخذت عبايتها ولبستها ببهذله وعزوف عطته جواله
وطلع عذاري تنهدت :حسبي الله
عزوف ضحكت:وشفيك عادي معليك
وقعدوا يلعبون ويسولفون لين قامت عذاري وطلعت لبيتها ~
~
فيصل بسيارته ويفكر بعذاري وبنفسه:البنت ذي والله وراها اشياء كثيره
ولازم اعرفها غريبه بشكل ومرات خالد ومرات ناصر وبنفسه :ليكون حقت عيال
وضرب راسه:لا لا مستحيل تطلع كذا
وتنهد ونزل عند اخوياه ~
~
وصلت ولقت كالعاده خالد باستقبالها
خالد مسكها من يدينها واخذها معه لغرفته
عذاري انصدمت من حركته وبصراخ:خير خالد!!وش وضعك تسحبني كذا!!
خالد:عشان مره ثانيه ماتطلعين بدون اذني
والعقاب الحين بيكون كذا وتقدم وحاوطها على الجدار ونزل لوجهها وهو يهمس عليه :اسمعك طالعه مره ثانيه بدون علمي
والصق شفتيه على خدها وضل مده طويله وهو يستنشق ريحتها وتنهد وبعد :بيصير اقوا من كذا تفهمين؟
عذاري ببكاء دفته بقوه:وهي تمسح خدها:كلتبن كلتبن وربي لاندمك على الي سويته تفهمممم !!!!وطلعت واما هو مستانس على الي سواه وقعد يضحك
  • رابط متابعة الكاتبة ملاك الحربي

  • للدخول إلى البارت التالية أضغط على التالي
<><>  

البارت (20) من رواية همت يافيصل ببنت القبايل

عيونك أغرقتني ببحر عميق لا أبالي
‏نسيت نفسي فمت في عينيك هاوي.
~
طلعت من غرفته وهي متقرفه من نفسها وكيف سمحت له يبوسها دخلت غرفتها و نزلت عباتها على سريرها ولبست بجامتها
وراحت غسلت وجهها وقعدت تفركه بالصابون وخلصت وانسدحت على سريرها وقامت تبكي ونامت بعد ماداخت من البكي
~
اليوم الثاني قامت وتجهزت وطلعت للدوام نفس كل يوم بس ذي المره مالها خلق احد
وواضح خدها احمر من الفرك الي امس
دخلت مكتبها وقعدت وقامت تشتغل
خلصت الي عندها وطلبت قهوه واخذتها وطلعت برا تشربها وتتمشا بالشركه وبالها مو معها مع الي يصير حولها صدمت بموظف وانكبت القهوه عليه عذاري بصدمه:اسفه وربي مانتبهت ،الموظف وهو منقهر بس سكت :لا عادي استاذه عذاري
عذاري اخذت مناديل وعطته يمسح الي عليه وهي متفشله والكل منصدم من الي صار والواضح انها مو معهم ومشغول بالها وساكتين عشان كذا ،فيصل طلع على المنظر وشاف عذاري تتأسف منه وراحت لمكتبها فيصل:وشصاير؟
الموظفه:مدام عذاري كبت القهوه على سعود بالغلط وواضح بالها مشغول او فيها شيء واعتذرت وراحت لمكتبها
فيصل تنهد:طيب ولحق عذاري لمكتبها
دخلت وردت الباب وجلست على مكتبها
وحطت يدينها على راسها وودها تبكي بس متحمله وساكته ،فيصل دخل وشاف حالتها وسكر الباب وتقدم لها:عذاري فيك شيء؟
عذاري رفعت راسها:لا مافيني شيء وتنهدت:ليش تسأل؟
فيصل:لا ولا شيء بس كذا
وجلس قدامها وشاف اللوح الي حاطتها:مشاءالله حلوات من راسمهم؟
عذاري :انا وحبيت اعلقها هنا وكذا يعني
فيصل:ايه حلو مشاءالله
ولفت نظرهه خدها الأحمر:عذاري ذا وش الي على خدك
عذاري ارتبكت:ولا شيء وشافت الساعه :المهم شكلي بطلع اصلن خلصت شغلي وطلعت بدون مايقول شيء
فيصل انصدم واستغرب وفوق ذا كله شككه الي على خدها وتنهد وطلع لمكتبه يكمل شغله .

  • للدخول إلى البارت التالية أضغط على التالي 
<><>   

البارت (21) من رواية همت يافيصل ببنت القبايل

الي يحبك مايخليك تحزن
‏ولا يخلي حبك ولا يخليك .
~
تسوق وماسكه الجوال بيدها وتشوف الطريق لفت نظرها طفل يبكي استغربت ووقفت ع جنب وراحت له :حبيبي وين ماما؟الطفل يبكي ويأشر ع مكان،عذاري مستغربه المكان مافيه احد الي يأشر عليه سوا عماره مهجوره كانها او باديه تنبني مسكت يده وتوجهت للمكان الي اشر عليه
ماحست الا ترك يدها وانحاش استغربت وجت بتركض وراه ماحست الا باحد مسك يدينها وخدرها كانت ترفس بيدينها ورجولها لين مقدرت وتوقفت ونامت
ابتسم ابتسامه مليانه خبث وحذف المخدر ورفعها للسياره وتوجهه لبيته
~
خالد وهو يشوف ساعته كانت٢الظهر والغريب عذاري ماجت للحين مسك جواله واتصل على السكرتيره حقتها وقالت له ان عذاري طالعه من ساعتين انقهر اجل وينها؟!وراح تفكيره ان طالعه مع واحد وعصب اكثر ويتصل عليها وماترد جوالها كان بالسياره وحرقه عشرين مكالمه ولا ردت ،حصه:وشفيك؟
خالد:يمه عذاري وينها؟
حصه:مدري والله وانا امك
وقعدوا ياكلون ونسوو موضوع عذاري
~
بعد ماطلع من الشركه كان يمشي بالطريق العام الي نفس فيه الطفل واستغرب من شاف سياره عذاري واقفه ع جنب وكانها فاضيه وقف وراها ونزل ويحاول يشوف من بالسياره عشان ضوء الشمس مغطي استغرب من شاف تلفونها موجود وشنطتها
وهي مو فيه لف لحوالين السياره كلها مباني تو تنبني ولا فيه مول او مطعم يدل انها فيه مسك جواله ودق ع ابوه،فيصل:يبه شفت سياره عذاري بنص الطريق وبشارع..
والبنت مو فيها بس موجود شنطتها وجوالها
ابو فيصل بصدمه:كيف!!فيصل تتكلم منجدك ولا تستهبل الشارع ذا مافيه شيء !
فيصل:يبه والله ماستهبل تعال خل نشوف وش السالفه
~
صحت وهي باقي تشوف كل شيء مشوش
تحس الدنيا تدور فيها باقي غمضت ورجعت فتحت شافت سقف غرفه غريب ونزلت نظرها وهي تشوف نفسها ع سرير ماتدري مين انخرشت وقعدت وهي تناظر بالمكان منصدمه ذا وش وهي وين !
ومسكت راسها وهي تحاول تتذاكر وتذكرت كل شيء صاير وقفت وفكت الباب استغربت البيت كله خدم ولا فيه صوت
نزلت وهي تدور اي احد قطع عليها ضحكه طويله من وراها عذاري بفزعه لفت ع طول :انت!

  • للدخول إلى البارت التالية أضغط على التالي 
<><>   

البارت (22) من رواية همت يافيصل ببنت القبايل

يابخت قلبي يوم جيتي وسكنتيه
‏ويابخت عيني دامك انتي نظرها.
~

ناصر وهو يرفع حاجبه:ايه انا كيف السبرايز؟
عذاري قربت له:وش تبي مني من تسوي حركتك ذي!
ناصر بضحكه:ابدا بس بيننا كلام وابي اخلصه اذا معندك شيء وغمز لها
عذاري بعصبيه:حقير وواطي وربي جت بتطلع واستغربت الباب مقفل
ناصر يمشي ووصل لها:لا لا ماجبتك عشان كذا تطلعين بسرعه؟ماتفقنا كذا؟!
عذاري:وشتبي مني الله ياخذك خلصني
ناصر :امشيء نجلس ونتكلم ع روقان
عذاري تاففت منه ومشت وجلست
ناصر جلس ،عذاري:يله فسر لي كل شيء سويته ومن انت حتى ؟
ناصر بدا يتكلم:انا ناصر واكبر عدو لأبوك
عذاري رفعت راسها من الصدمه ويقولها!
ناصر كمل كلامه:عمك كان متورط بجريمه قتل كبيره وابوح هو الي كذب وطلعه من الجريمه من وقتها انا الي كنت اعرف بس
وجلست اهدد ابوك يعطيني فلوس عشان اتاجر فيها مخدرات وكل شيء والحين ابوك توفى بيجي دورك وبتقعدين تعطيني نفس الحلو عشان اتاجر فيها مخدرات واساعد فيها المافيا
عذاري مصدومه من كلامه وعيونها شوي تطلع من مكانها وهي تحس نفسها بحلم
ماتوقعت بيصير معها كذا او تتهدد نفس كذا وقفت وبعصبيه:هه قلتها ابوي الحين انا موجوده ومستحيل اعطيك شيء واحد من الي تبيه وبشتكي عليك ان شاءالله
ناصر:معندك ادله للأسف ياخت عذاري
عذاري انقهرت منه:مستحيل اعطيك اي شيء من الي تبيه لو تموت والله ماعطيك
ناصر ضحك :لاتعطيني بس انتي الخسرانه بالنهايه واخذها من بين هواشها وحبسها بالغرفه نفسها الي طلعت منها ~
~
شخصيات جديد:
بمكان ثاني.
تهاني:وعد منجدك بتروحين عشاني!!.
وعد:ايه بروح عشانك اذا مارحت عشانك عشان مين اروح!تحسبين بسكت للوصخ ذا والله ماسكت له!.
وعد:خلاص تهاني الساعه٧بتجي لازم اتجهز
وبمشي على الخطه معليك انا اعرف
ولبست وتجهزت وطلعت عل طول للمكان الي مرسله لأختها وصلت المكان كان عباره عن شاليه مليان عيال وبنات واشكال وانواع
وعد بنفسها :الله يقرفهم يارب
كان جالس زياد ويدخن ومو مهتم لاي بنت
ومستغرب من الوعد الي واقفه وكانها مصدومه وتنقرف من العيال الي يقربون لها
حس وراها شيء بس سكت وكمل
الوعد واقفه وتدوره لمحته من بعيد مع وحده قربت له وهي تسوي معجبه فيه
واغرءات انتبه لها واستانس انها وحده جديده وعد مسكت يده عشان يتجهون للغرفه من دخلو وعد بنعومه:بصب لنا كوبين وانت اجلس هو بذوبان جلس
وهي قامت صبت لهم كوبين وحطت بمشروبه منوم وعطته اياه ~

  • للدخول إلى البارت التالية أضغط على التالي 
<><>   

البارت (23) من رواية همت يافيصل ببنت القبايل

أحبك دخيل الله ولا أقدر على فرقاك
‏إذا كان لي عندك غلى .. لا تفارقني.
~
واخذت مشروب لها وبدا يشرب وهي ماشربت منزلته
هو:اشربي يعيني
وعد مسويه مستحيه:لا يعيني انت اشرب
بدا يشرب وخلصه وسحبها له وعد بربكه وقفت:لا مو كذا ثواني وشبك
وشغلت اغاني وغمزت له بكذب:عشان تصير حلوه الجلسه وعشان تضيع وقت:اي اغنيه تبي استانست من شافته مايرد وكانه بادي يخربط وبعد ثواني نام ع طول
ضحكت بانتصار وراحت اخذت جواله وحذفت كل صور اختها والرسائل وكل شيء
بينها وبينه وكسرت جواله بعد ماخلصت وطلعت تركض برا المكان ومادرت عن الي يراقبها وشافها وهي تتصل بالمباحث وبلغت على المكان ركب سيارته واخذ كل شيء يخصه ولحقها من ركبت مع سواقها
~
عند وعد مستانسههه بشكلل ودقت ع اختها تعلمها وهي تصارخ من الوناسه
وقالت انها بلغت عليهم وصلت للبيت هو عرف مكان بيتها وراح وهي دخلت تركض لأختها وضموو بعض تهاني ببكي:وعد احبك وربي احبك اسفه لك عن كل شيء بس جد احبك مدري كيف بوفي لك حقك او اتكلم واقول وربي مافيه شيء يوفيه
~
زياد دق عليه خويه وعلمه ان المباحث جت ومسكتهم كلهم وهم متورطين الحين
زياد مستانس بداخله بس رد عليه ببرود
وقفل ودق ناصر،زياد:هلا هلا مانت ناوي تجيب الفلوس عشان تاخذ المخدرات؟
ناصر سكت:الا ان شاءالله قريب بجيبها
وبأخذ منك ،زياد :تمام وقفل وتركه بدوامه تفكير كيف يقنع عذاري تعطيه فلوس
~
خالد للحين خوفه مستمر جاء الليل ولا عرف اي شيء على عذاري عشانه طالع برا ماعرف ان فيصل وابوه جوو البيت ويسألون عنها ،ركب سيارته واتجهه لبيت ابو فيصل
مع ان الوقت متاخر بتجي١٠الليل
وصل ودق الباب بقوه وهو معصب
ام فيصل وابو فيصل منصدمين من الصوت ونزل فيصل يركض من الدرج بيعرف وش السالفه وفكت الباب الشغاله جاء فيصل من وراها وشاف خالد ،خالد قرب ومسك ياقة فيصل من الثوب وبصراخ:انت صح؟!
فيصل فلت يدينه من يأقته ودفه ع ورا:من انت عشان تجي وتمسكني!!
خالد وهو يتلفت :وين عذاري؟!
ابو فيصل:هدي يولدي عذاري مانعرف وينها حنى اصلن عشان تسالنا
خالد بصدمه:كيف ماتعرفون وهي معكم بالشركه؟ماقالت وين بتروح!؟

  • للدخول إلى البارت التالية أضغط على التالي 
<><>   

البارت (24) من رواية همت يافيصل ببنت القبايل

تطمن ماني واقف على بابك ‏
انا مثل السنين ان رحت ما ارجع .
~
فيصل وهو منقهر منه ويطالعه بنظرات غريبه:لا انا ادري ولا ابوي يدري بس شفت سيارتها قدام الشارع العام وعلمت عمتها
والحين تقدر تتفضل برا
خالد واقف منصدم:اي شارع؟
فيصل:شارع....
خالد ناظرهم بنظرات غريبه وطلع
صدق يحب عذاري بس مرات يعتبرها نفس اخته واكثر يحس نفسه مشتت
بكل شيء عشانه مو قادر يسوي شيء
او يساعدهم ويساعد امه ويفكر اذا طلعت مخطوفه صدق وش بيسوون كلهم؟
اخذ تنهيده عميقه وركب سيارته
ورجع البيت ينام وبكرا يحلها اذا قام
~
صحت اليوم الثاني وهي تشوف نفسها
باقي بالغرفه والباب مقفله عليها رفعت يدينها ونزلتها على رجولها وقعدت تصيح
بأنهيار :اه ياربي تعبت تعبت يارب ساعدني يارب انقذني وطلعني من هنا وقفت كلامها وهي تصيح سمعت صوت قفل الباب يفتح مسحت دموعها على طول وتعدلت
دخل عندها وهو يضحك:كيفك اليوم يعذاري؟ان شاءالله بخير
عذاري طالعته بحقد:الي يشوفك يشوف الخير طلعني من هنا لا والله لا اسوي لك شيء واخليك تندم طول حياتك على الي تسويه فيني وترا ماردي راح اطلع فاطلعني احسن لك ولا مابيصير خير
ناصر قام يضحك:تهددين؟
عذاري :ماهدد ذا الصدق؟
ناصر مسح طرف فمه ورفع حاجبه وابتسم بخبث وغمز لها:نشوف يحلوه ،وطلع
~
ماسك راسه وهو منصدم من نفسه ليش ماسوا شيء ليش ماتحرك ليش جالس كذا هو يكرها صدق بس مو يعني تنخطف ويقعد جالس ومايسوي اي شيء
فيصل وهو يكلم نفسه:وشفيك يفيصل ماتساعدها وشفيك ،تنهد ورجع ظهره لورا
على الكرسي وقعد يفكر وهو مشتت ومن ممكن يخطفها او بينها وبينه شيء
بلحظه طرا على باله ناصر :بس ناصر يخطفها ليش ؟مسك جواله واتصل
على واحد:اسمع طلع لي معلومات عن ناصر.....،ووين ساكن وكل شيء عنه
  
اقرأ وحمل أيضًا
تعديل المشاركة
الحلقة الرابعة: همت يافيصل ببنت القبايل للكاتبة ملاك الحربي

كلام كتب

تعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق
      الاسمبريد إلكترونيرسالة