U3F1ZWV6ZTI4MDMwMzk5ODA3X0FjdGl2YXRpb24zMTc1NDU3NTcxOTM=

الحلقة الاولى: رواية همت يافيصل ببنت القبايل للكاتبة ملاك الحربي

إليكم قراءة الحلقة الاولى من رواية همت يافيصل ببنت القبايل للكاتبة والروائية ملاك الحربي من خلال مدونة كلام كتب للقراءة والتحميل، ويمكنك قراءة جميع حلقات الرواية من عبر الرابط التالي:


رواية همت يافيصل ببنت القبايل للكاتبة ملاك الحربي

مقدمة رواية همت يافيصل ببنت القبايل

ما ظنيت اني التقي بفتاةٍ فأهواها
ولا حسبت اني بعاشقٍ او مغرم
ولا علقت بفتاةٍ جميله مبهرةٍ عداها
ولن ادعها برجُلٍ من الناس تغرم
وما ظنت اني أهيم وأموت بحبها
الا ان كلمتها وانا بنفسي محترم
خشيت ردها لي بعد ان حادثتها
برفوضٍ وان تترك قلبي ببعدها منهدم
ليتها تعلم أن في قلبي مدينةً بإسمها
تموت بعد رحيلها وبعدها عني وتنحرم. 

 شخصيات الرواية

البطل

فيصل ابن سعود ماسك شركه ابوه
بالخارج ورايح عشان ابوه ولا هو مايحب
الاختلاط كثير الي يصير ويكره المتفصخات من نوع الشديد والعصبي هو مايرحم احد ابداً ومايفكر يحب عشان تقريباً عنده فكره ان البنات كلهم واحد عمره 28.
'
'
تعريف عن العائله:.
ابو فيصل:طيب ع فيصل وبناته مايسمح لفيصل يتحكم باخته هو الي يأمر وينهي في البيت عنده شركات كثيره ومخلي فيصل يدير نصها عمره٤٩.
'
ام فيصل:متكبره عشان فلوسهم ومعندها تفاهم او اسلوب بالكلام بس مطلعته عشان ابو فيصل مايكشفها مفتخره بفيصل مع انه مايحب حركاتها عمرها٤٢.
'
عزوف اخت فيصل:طيبه مره وحنونه وتحب اخوها مره وماترضا عليه وتغار عليه من البنات وتحاول تبعد البنات الي يتلزقون عنه عمرها٢٠ثاني جامعه.

البطله

عذاري ال عبدالعزيز خلوقه مره وعلى طول تتاثر بالناس الي حولها واذا غارت او زعلت ماتعرفونها طيبه مره وحنونه تحب ابوها كثير وماترضا عليه امها متوفيه ومعندها اخوان عمرها١٩تدرس اول جامعه تخصص اداره اعمال.
'
'
عبدالعزيز ابو عذاري:طيب مره ومايحب يفضفض لبنته شي خلا عذاري تشوف مستقبلها برا نفس ماتبي هي وقاعد يدعمها كل شوي عشان بنته الوحيده هي شريك لابو فيصل بالشركه عنده منصب عمره٥٤.

  • رابط متابعة الكاتبة ملاك الحربي

  • للدخول إلى البارت الاول من الرواية أضغط على التالي
<><>  
 

البارت (1) من رواية همت يافيصل ببنت القبايل

قد يعشق المرءُ من لامالَ في يده ‏ويكره القلبُ من في كفّه الذهب ‏ما قيمة الناس إلا في مبادئهم
‏لا المال يبقى ولا الألقاب والرتب.
———————————
'
هبطت الطائره على مدينه الرياض
وكانت تحمل سكان الناس من امريكا وتحديداً "لوس أنجلوس"وكان من ضمنهم
بطلتنا عذاري ،بعد ماتوقفت الطائره
تقدمت منها عذاري وهي تتأمل بسماء الرياض ابتعدت عنها مده طويله لدارستها بالخارج اكملت طريقها وركبت مع السائق الخاص لوالدها بعد نص ساعه وصلت عذاري للقصر الخاص لوالدها فكت الباب
بحماس تدور ابوها تفاجأت بعمتها وعياله في قصر ابوها ومن شافوها كلهم تقلبت وجيهم لشي ثاني لخوف ورعب مافيه اي حماس انها رجعت اصلن من الخارج
تقدمت كم خطوه:السلام وسلمت على عمتها ورجعت ورا:وين ابوي؟
ماسمعت رد من اي احد فيهم وكملت:وشفيكم ماتردون ليه كذا انتو:وين ابوي؟!
عمتها "حصه":عذاري ابوك تعبان وحاله خطره من كم يوم واليوم سأت اكثر واضطرينا ناخذه المستشفى وراح معه محمد الي هو ولد حصه
عذاري بصدمه:كيف؟ضحكت بسخريه:تستهبلين صح؟!،نزلت دموعها واجهشت بالبكاء وبصراخ مبحوح:كيف كيف تعبان ليه ماقال لي او احد منكم قال لييييي!!!!يكون تعبان وانا اخر من يعلم ليه!وانا بنته وحيدته بالدنيا ذي
حصه تحاول تهديها ومسكتها مع يدينها وجت بتجلسها وقفت عذاري وابعدتها عنها :اي مستشفى؟؟بروح له؟
حصه:انتي تعبانه تو جايه كيف بتروحين؟! عذاري :عمه ذا ابوي ابوي ابوي تعرفين شلون ابوي كيف بعيش بدونه كيف!؟
حصه تنهدت:تمام مستشفى...........
عذاري مسحت دموعها وخرجت بسرعه وراحت مع السواق للمستشفى
'
كان جالس في مكتبه ويرتشف من قهوته المعتاده كل يوم وهو مو عاجبه الوضع بلوس انجلوس وده يرجع السعوديه بس وش يسوي عشان ابوه معنده غيره بيجلس تنهد واخذ ملفاته واطلع عليهم ونفث بطفش وحذفهم على جنب وقام وطلع برا المكتب وقال لمساعده الشخصي بيطلع
ركب سيارته ووقف عند البحر ونزل
التفت شاف بنات وعيال وكثير يسوون تان والي يسبح والي مدري وش تنهد بقرف مايحب يشوف الاختلاط الي كذا '
  • للدخول إلى البارت التالية أضغط على التالي 
<><>   

البارت (2) من رواية همت يافيصل ببنت القبايل

فكيف أتُوب في عيناك عشقًا
‏وربك في غرامك قد بلاني.
——————————
'
اتجهه لمكانه المعتاد وجلس فيه وهو
يتأمل في البحر وطلع دخانه وصار يدخن ومكمل تأمل في البحر جاه طفل صغير
يوضح انه بين ثلاثه لين خمس وقف قدامه وقعز يطالع باستغراب واضح على ملامح وجهه انه مستغرب من شي او مصدوم
فيصل طالعه بابتسامه:
Why are you looking at me؟ 

"لماذا تنظر لي؟".
الطفل باستغراب:

My mother tells me that smoke is harmful to health, why are you using it؟"
أخبرتني أمي أن الدخان ضار بالصحة ، لماذا تستخدمه؟"
فيصل ابتسم وتقدم للطفل وباسه من خده وهو منجذب لحركات الطفل :

 It will be the last time you will not use it like me"
انها ستكون اخر مره لاتستخدمه مثلي"
هز راسه الطفل بهدوء وابتسم وراح
فيصل حس انه روق بعد ماجاه الطفل قاطعه اتصال جواله رد:السلام يالوالد
ابو فيصل:وعليكم السلام ياهلا بولدي الي رافع راسي وينك ماتدق تسال شي؟
فيصل:والله مدري مشغول وماودي اكلم احد اهم شي انتو بخير؟
ابو فيصل:بخير كلنا والله وانت؟
فيصل بخير انا بعد واستمر الحديث بينهم '
'
وصلت المستشفى ونزلت من السواق وهي مستعجله وقفت قدام الرسيبشن وتسال عن اسم ابوها قالو لها بالعنايه موجود
انصدمت اقوا وراحت وهي ترجف وماتدري وش تسوي رجولها مو شايلتها من الصدمه
تقدمت للعنايه وشافت ولد عمتها محمد عذاري بصوت يرجف:وش صار وش صار ع ابوي؟
محمد بصدمه:عذاري؟متا جيتي!؟
عذاري :مو وقت سوالك انا اسالللك وش صار ع ابوي هو بخيررر طمني تكفا؟
محمد تنهد:والله للحين ماطلع الدكتور بس ادعي انه بخير
مسكت راسها وجلست ع الكرسي وهي تبكي وكل شوي يزيد بكاها محمد قرب منها:عذاري خلاص انشاءلله مافيه شي
التفتو على صوت العنايه ينفتح ويطلع منه الدكتور وهو ينزل الكمام

  • للدخول إلى البارت التالية أضغط على التالي 
<><>   

البارت (3) من رواية همت يافيصل ببنت القبايل

إضحكي لي دام هالليله شتا ‏والله إن ضحكات وجهك دافيّه.
—————————-
'
عذاري تقدمت له بصوت يرجف:دكتور طمني على ابوي؟
الدكتور تنهد وطبطب على كتفها:كل نفساً ذائقه الموت وكلنا بنموت في حياتنا
محمد انصدم ماتوقع يتوفى وهو بالعنايه مكمل٢٤ساعه او بيكمل ورفع نظراته لعذاري الي من وقف نزلت دموعها ماحس الا بصوت طيحه ع الارض بصدمه وبصراخ:عذارييي ،الدكتور وهو ينادي:النقاله النقاله،جابو السسترات النقاله ورفعوها عن الارض اسدحوها
دخلوها على الغرفه ركب لها الدكتور مغذي
ولف لمحمد:لاتخاف ذي من اثر الصدمه
انا بنتبه عليها وانت تفضل سوو اجراءت الوفاه معنا ،محمد طلع جواله ودق على امه:يمه خالي يطلبك الرحمه
حصه ببكاء:محمد تستهبل صح؟اخوي كيف يموت؟!كان بالعنايه مافيه شي؟
محمد وهو ماسك نفسه عشانهم:يمه مافيه احد يستهبل بموضوع كذا
حصه قفلت وحذفت الجوال على الارض وقامت تبكي بصوت عالي وهي تضرب على قلبها دخل خالد ولدها وهو منصدم من حالتها :يمه وشفيك؟!
حصه:عبدالعزيز توفى توفى
خالد انصدم ماتوقع واحد بالميه انه يتوفى:وقرب لامه وقومها من الارض وجلسها على الكنبه :يمه استهدي بالله ذي حال الدنيا كلنا بنموت صدقيني يمه هو يطلب منك الرحمه كذا بيتعذب لو تبكين
'
وصل الخبر للكل ان عبدالعزيز ابو عذاري توفى وهو بالعنايه انصدم البعض والبعض حزن على عذاري عشانها وحيدته ،
طلعت عذاري من المستشفى بعد ثلاث ساعات من سقوطها وراحت للبيت عشان من بكره يبدا ايام العزاء ووجهها كان مهلوك
وتعبان خاصه انها كانت جايه من سفر ومرت بذي الاشياء وصلت البيت وبدون شعور نامت وهي تبكي '

  • للدخول إلى البارت التالية أضغط على التالي 
<><>   

البارت (4) من رواية همت يافيصل ببنت القبايل

عيون الليل .. أنا بالحيل ‏أحب أسهر لياليها.
—————————
'
صحت من النوم شافت نفسها كيف
نامت بعبايتها مبعثره تذكرت ابوها
وبكت مره ثانيه دخلت عمتها عليها
وشافتها قامت حصه تنهدت:عذاري قلبي
قومي غسلي والبسي شي اليوم اول يوم عزاء اذا ماتدرين شوي بيجون الناس
يبونك انتي يله يقلب عمتك قومي
عذاري طالعتها ببكاء وببحه:تمام
قامت اخذت روبها ودخلت تاخذ شور
طلعت بعد ربع ساعه وتنهدت وفكت دولابها وطلعت بجامه سودا واخذته
لقت سكارف اسود واخذته مسحت
وجهها وخلته خالي من اي شي رفعت شعرها ونزلت تحت شافت عمتها قاعده
ومعها عيالها حطت السكارف على شعرها ونزلت قعدت معهم وهي عيونها بالارض مارفعتها جاب لها محمد مويه ،محمد:سمي ،عذاري طالعته واخذته :شكراً وشربت نص وخلته
قطع عليهم صوت الباب ،حصه:يله روحو عند مكان الرياجيل شكل بدت الناس تجي
راحو العيال قسم الرياجيل وراحت الشغاله فكت الباب دخلو اهل فيصل امه وعزوف
سلمو على حصه وعزوها بعدها راحت ام فيصل وعزوف لعذاري الجالسه وسرحانه
عذاري من انتبهت لهم قامت سلمت ،ام فيصل بتبكر:عظم الله اجرك وراحت قعدت
وواضح جايه بدون نفس ،
عزوف تنهدت من امها وسلمت ع عذاري:عظم الله اجرك ياروحي انا عزوف بنت ابو فيصل صديق ابوك بالشركه
وببتسامه طبطت عليها:واختك الجديده اذا تبين ولاتضايقين نفسك كلنا بنمشي ع الطريق ذا ومسكتها وجلستها وقعدت بجنبها ومتجاهله نظرات امها
عذاري ساكته وتسلم والدموع متحجره بعيونها باقي تحس ماستوعبت الي يصير
حولها وان ابوها توفى تحس باقي مصدومه من كل شي يصير
'
فيصل جالس ع مكتبه وهو مستانس
ان بكره بيرجع الرياض وبيخلص اليوم
اخر شي له تنهد وهو مشتاق للرياض
دخلت السكرتيره وتنزل له الملفات وهي تتمايل بدلع من جاء فيصل وهي تحاول تجذبه بس هو متجاهلها ومتقرف جداً منها ومن الي هنا كلهم وكل الي بالشركه يقولون المدير مايعطي وجه لهم ومتجاهلهم
فيصل اخذ الاوراق ومسك القلم وعينه بالاوراق واشر لها بيده :تطلع برا
تنرفزت هي وطلعت كل ماتجيه من جهه يخرب كل شي تسويه هي
وقع على الاوراق واطلع على الملفات
وشاف ان عنده اجتماع شوي بعد عشر دقايق تنهد وهو يحس بتعب بس مستانس انه اخر اجتماع له هنا بعد عشر دقايق اخذ ملفاته وطلع للأجتماع خلص الاجتماع شاف جواله يتصل باسم ابوه تنهد ورد:هلا يبا
ابو فيصل تنهد وبصوت تعبان:متا بتجي؟

  • للدخول إلى البارت التالية أضغط على التالي 
<><>   

البارت (5) من رواية همت يافيصل ببنت القبايل

عيونك لي .. ولو أقدر ..
عيونك عنك أداريها
فيصل بخوف:يبا صوتك فيه شي صاير لكم شي وانا مدري !؟
ابو فيصل:لا ياوليدي بس ابو عذاري صديقي توفى امس بليل والحين بروح عزاه عشان صلو عليه بالظهر
فيصل انصدم:الله يرحمه يارب ،تمام يبا انتبه لك انا بروح اجهز اغراضي وبرتاح وبكره انا عندك انشاءالله وبلحق على العزاء
ابو فيصل:فمان الله
فيصل قفل وتنهد وقفل مكتبه وطلع للفندق وجهز اغراضه وبدل ونام بتعب،
اليوم الثاني صحا من النوم على المنبه شاف الساعه بتجي ست وطيارته٨تنهد وقام اخذ شور وطلع وصلى الفجر واخذ اغراضه وراح المطار وصل جهز اجرات الشنط وكل شي خلصه وراح يفطر بستاربكس ويرتاح لين ينادون طيارته
بعد وقت ركب الطياره وهو مستانس انه بيرجع لاهله مره مشتاق لهم '
'

خلص اول يوم عزاء ع خير وراحو الي
يعزون وهي بس كانت تسلم عليهم وتسكت وماترد مرات واذا ردت بصوت خفيف
من راحو راحت غرفتها وسكرت الباب وجلست تبكي:يبه ليه تركتني والله ماكان عندي غيرك وهي تضرب رجلها :كلكم تركتوني انت وامي مدري وش اسوي بحياتي بدونكم وهي تمسك شماغه فيه ريحته وتضمه لها وتشد اكثر وتبكي
ونامت بدون تحس وهي حاضنه شماغ ابوها لها '
'
وصل فيصل للرياض الفرحه ماتوصفه
عشان رجع نزل من الطياره واخذ اغراضه ركب مع السواق للبيت بعد دقايق وصل
شاف الساعه جت١٠بالسعوديه عشان امريكا غير وقتهم نزل وقال للسواق يلحقه بالاغراض دخل وهو يسمع صوت امه وعزوف مرتفع،ام فيصل:العزاء ماراح نروح له رحنا امس يكفي
عزوف:يمه لاتروحين انا بروح انتي امس كيف تكلمين البنت يمه حرام عليك
الينت يتيمه وابوها متوفي ليه كذا متكبره عليها!!،ام فيصل: انا متكبره يالي ماتستحين وجت بتعطيها كف
فيصل تدخل بسرعه ومسك يد امه:خلاصص من الصبح تتهاوشون
عزوفف بصراخ:فيصلللللللل جيتتتت
وهي تضمههه بقوه وتشد عليه:اشتقت لك والله مره مره ،فيصل شد عليها بابتسامه:يروحي والله انا اكثر مشتاق لك
وخلص من عزوف وباس راس امه
وجلس الا دخل ابوه، فيصل ابتسم وقام باس راس ابوه وجلس يسولفون لين جاء وقت الغدا وتغدو ابو فيصل:فيصل اليوم العصر ترا بتروح معي العزاء
فيصل هز راسه:ابشر يبا
ابو فيصل لف لعزوف:بتروحين انتي يايبه صح؟
عزوف هزت راسها:ايه يبا بروح معكم

  • للدخول إلى البارت التالية أضغط على التالي 
<><>   

البارت (6) من رواية همت يافيصل ببنت القبايل

‏يا ليت غيبتهم مثل غيبة الشمس ‏اللي تغيب اليوم ، وتبين بكرة !
—————————
'
قامت من صوت عمتها عشان بدو
يجون الي يعزون ويبونها تجي عشان يشوفونها تنهدت وهي تشوف ان الوقت جاء العصر قامت اخذت شور وطلعت للي يعزون شافت عزوف وابتسمت لها
حست براحه لها مره والله عزوف ردت لها الابتسامه ووقفت وجت بجنبها وجلست
عذاري طالعتها:تطلعين معي نتمشا؟بالحديقه عزوف ابتسمت بقوه عشان ارتاحت لها وهزت راسها:اكيد يله مشينا
اخذتها عذاري وطلعو برا كلهم عزوف كانت حاطه الشيله على رقبتها وعذاري السكارف بعد مسويه نفس الشي عزوف شافت طيور تشرب من المسبح حقهم ولفت لعذاري:شوفي كيف الكياته بالله يجننون
عذاري طالعتها:شكلك تحبين الطيور والحيوانات؟
عزوف هزت راسها:ايه وكثير بعد احبهم وانتي؟
عذاري:للاسف ماحبهم عندي فوبيا منهم
عزوف:يووه حسافه والله حلوين عاد '

عند الرياجيل دخل ابو فيصل ومعه فيصل
وسلم عليهم وفيصل نفسه وجلسو
العيال ابتسمو لفيصل عشان ابتسم لهم بس بنفس الوقت حسو انه ثقيل
خالد نغز لمحمد:القهوه بتخلص خل يجيبون ثانيه
محمد طالعه ويتحلف فيه وقام اخذ الدله وطلع فيها بيخلي الشغاله تسوي جديده
لفت نظره عذاري ومعها وحده ،محمد قعد مفهي منصدم من ذي الي تجذب بعد دقيقه استوعب وضرب راسه:عيب يولد وش تسوي وراح للشغاله تسوي ثانيه واخذها شاف عذاري دخلت داخل من نادتها عمتها وبقت عزوف بتدخل وراها
مشى وهو بيروح لعند الرياجيل ولاف نظره عنها شافت عزوف ظهره من ورا واستغربت من ذا ودخلت ورا عذاري داخل '
'

محمد طالع فيصل:كيفك ،ووش مسوي؟
طمنا عنك وعن الشغل؟
فيصل طالعه وابتسم ع اسلوب محمد الحلو وعجبه:والله كل شي بخير وتمام وانت؟
محمد:دوم يارب،بخير والله الحمدالله
فيصل هز راسه وسكت ،ابو فيصل ساكت ويفكر بحصه ابو عذاري من بيمسكها ووين بتروح بس خلا بباله بكره او بعده يجي لمحمد ويطلب يكلم عذاري ويقول لها كل شي عن حصت ابوها وحقوقه وكل شي عشان يشوف وش تسوي فيه بس يفكر كيف بنت بتمسك ذا كله لحالها ماراح تعرف للشغل ،ماكان يدري ان عذاري متخصصه اداره اعمال '
  
اقرأ وحمل أيضًا
تعديل المشاركة
الحلقة الاولى: رواية همت يافيصل ببنت القبايل للكاتبة ملاك الحربي

كلام كتب

تعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق
      الاسمبريد إلكترونيرسالة