U3F1ZWV6ZTI4MDMwMzk5ODA3X0FjdGl2YXRpb24zMTc1NDU3NTcxOTM=

الحلقة الثالثة: رواية احببت شرطي للكاتبة وسام

إليكم قراءة رواية احببت شرطي وتهت بعيون بريئه للكاتبة، على مدونة كلام كتب للقراءة والتحميل، ويجب قراءة الحلقات الأولى من الرواية ثم كمل باقي فصول الرواية يمكنك قراءة جميع الفصول من الرواية عبر الرابط التالي:

رواية احببت شرطي للكاتبة وسام

البارت (13) من رواية احببت شرطي 

انصدمت وهي تشوف محمد'
ارتمت بحضنه بقوه:محمدددد؟
محمد بقرف:ابعدييي'
سديم ب صدمه:محمد وش بك؟
محمد:ترى زوج امي تنازل جاي اقولك لان من بعد ماتطلعين من هنا لا تحين بيتنا طيب ؟ مانتشرف يكون عندنا اخت طالعه من سجن'
سديم كانت تناظره بصدمه:تستهبل صح؟
محمد:لا'و ابعدي احين'
سديم ب صراخ :بيجييي يوم و تندم ع كلامك و بذكرك يا محمد طيب؟
محمد:نشوف'
سديم جلست ع الارض وهي تبكي'
خذوها وهم يدخلونها ل داخل'
هيام:وش صار؟
سديم:محمد جاني قال لي...............
هيام:يستهبل ذا انتي اخته كيف يصدق الغبي ذا؟
سديم:اصلن عادي الحياه كيذا'
،
كان صاحي و جالس ب سيارته و مو مستوعب الي صاير امس'
طلع من بيتهم و ناظر ب سيارته ب استغراب تقدم له وهو يضرب قزاز السياره:وش تسوي هنا؟
خالد فز:وجعع يا غبي مو كيذا تضرب النافذه'
ريان:وش تسوي هنا؟تنتظر الحب وهو يغمز له'
خالد:اي حب و خرابيط؟
ريان ركب معه:وش و اروى؟
خالد:جاتني امس تقول لي..........
ريان:اححح احححح اححح ياروحي انت'
خااد:تستهبل انت؟
ريان:ماقلت لكككك لا تصدقهااا وهييي ب الذاتتت تستاهل ماخذته لعبه ب يدها'
خالد:ابلع'ترى بروح ع طول المركز'
ريان:لا اول شي بيتكم بأخذ سيارتي'
خالد:زين عشان اسبح'
ريان:شف تو يقول ماني رايح الوصخ'
خالد:شدخلكككك؟
،
و كل يوم نفس الي قبله'
بعد شهر' وقت خروج سديم'
سديم مسكت هيام وهي تعطيها أشيائها:خلك قويه طيب و مهما صار خلك قويه لا تغرك ريناد انتي أقوى منها و سوي كل شي اسويه فيهم و انتبهيلك'
هيام:بتروحين زق انتي؟
سديم:بطلع وين اروح'
ضحكت وهي تلف ع البنات و تحضنهم طلعت'
،
طلعت وهي تشوف الشرطيينن واقفين ب جنب الباب رحت لهم:لو سمحتم؟
لف عليها شرطي:خير؟
سديم:أسلوب طيب'
الشرطي:تعلميني'
سديم تجاهلته وهي تمشي:من احين مشاكل'
  • حساب الكاتبة وسام على إنستغرام: novels_121@
  • للدخول إلى البارت التالية أضغط على التالي
<><>  

البارت (14) من رواية احببت شرطي 

جلست ع كرسي قريب ب جنبها'
وهي تناظر الرايح و الجاي '
مر من جنبها طفل و طاح وقفت وهي تركض ب اتجاها :تعورت حبيبي؟
جا يركض:يالله سعد وقف'
رفعت نظرها:فيصل'
فيصل صنم ب محله و كان محمد موصيه ما يكلمها و لا يقرب جنبها'
سديم:فيصل؟
فيصل:مين انتي؟
سديم:فيصل مو كيذا عاد انت اكثر شخص افضفض له لا تصير مثل محمد'
فيصل:ودي اجي مهم و ماروح معه بس محذرني'
سديم:تمام'
مشت ب اتجاه الكرسي و تسحب شنطتها و تمشي'
فيصل:سديم'
لفت سديم ركض فيصل و هو يرتمي ب حضنها:اشتقت لك '
سديم:اكثر ياقلبي اختك انت'
جلسوا مع بعض و جلسوا يسولفون و كانت سوالفهم ماتخلص'
فيصل:انتظري انتي مابعد اقول شي'
سديم:كل ذا و مابعد تقول شي؟
ضحك:من الشوققق'
سديم ضحكت :يمهه حبيبييي'
فيصل:وين بتنامين؟
سديم:مادري'
فيصل:وش الي ماتدرين؟
سديم:ماعندي مكان انام فيه'
فيصل:تعالي الملحق حق بيتنا'
سديم:لا لاااا'
فيصل:عشاني'
سديم:لا فيصل لا '
فيصل:طيب متى بشوفك مرا ثانيه؟
سديم:مادري يمكن اسافر '
فيصل:خذي رقمي'
طلعت ورقه و قلم و كآبته ودعوا بعض و كل شخص ب طريق' ،
عند هيام من بعد ما طلعت سديم وهم يناظرونها'
و هيام كانت تسوي نفس ما وصتها سديم'
،
مر اليوم بدون احداث '
،
الصبح (٨)
رنا:عبدالمجيد يالله تأخرنااا خلنااا نروح نشوفهااا'
عبدالمجيد:يالله يالله طلعي'
طلعوا وهم
يركبون السياره متوجيهن ل السجن'
  • للدخول إلى البارت التالية أضغط على التالي
<><> 

البارت (15) من رواية احببت شرطي 

دخلوا ل غرفة الزياره'
،
كان ماشي ل غرفة تحقيق أنتبه لها تركض لهم وهي تحضنهم'
وقف:ماماااا باباااا'
رنا:عيوننن امككك'
حضنووو بعض ب شوق'
جلسوا وهم يسولفون و يضحكون:يبه متى بطلع'
عبدالمجيد :قريب قريب اسبوع بتطلعين'
خالد:وش الي يضمن لك انها بتطلع اسبوع الجاي'
رنا ناظرته:هاذا؟
هيام:اي'
رنا وقفت وهي تضربه:وش سوتتت لك بنتي عشان تسحبها لذا الزق هاااا؟
خالد بصدمه:هيي انتي اول شي بنتك بعدين انتي خير احنا وين جالسين احترمي نفسك لا والله مع بنتك'
عبدالمجيد:طيب يا ولدي ابعد تراك يعني كلا معنا ابعد شوي'
خالد:مو عائله مجرمين'
هيام:وش بك انت حاط عقلك ب عقلي وش تبغى ب الضبط تتهاوش مع الي ببرا و تجي تتهاوش معي؟
خالد طلع و حس انه مصخها'
،
خرجوا عائلة هيام وهم متوجهين ل المستشفى'
دخلوا ل غرفته و الكل وجه لهم نظرات كره:بكلم احمد لو سمحتوا'
اخوه:ماراح اخليك مع ولدي'
احمد:يبه معليه
طلع الكل:شوف يا احمد ايذا ماتنازلت
احمد:بيدينااا ب التهديد البايخ'
عبدالمجيد:اششش و شوف'
ناظر ب المقطع و كان مصدوم من وين جابه'
احمد:من وين جبته؟
عبدالمجيد:اتوقع المقطع هاذا ماتبي الشرطه يشوفونه صح؟
احمد:خلاص بسحبها'
عبدالمجيد:ليش سحبتها'انا السبب انا تحرشت فيها و تقول الصدق يا احمد والله اي كلمه غلط والله ب يدهم '
احمد:اك'
عبدالمجيد :طلع ب هيبته:يالله رنا'
رنا:وش قال؟
عبدالمجيد:وهو حمار قبل '
رنا:كفو زوجي'
ضحك عليها و مشوا '
  • للدخول إلى البارت التالية أضغط على التالي
<><> 

البارت (16) من رواية احببت شرطي 

ضحك عليها و مشوا '
،
في السجن ما مرت ساعه الا وهي طالعه من السجن!
هيام:اههخ الحمدالله يارب'
عبدالمجيد:المهم ما طولتييي'
هيام:اكيدد'يبه ممكن جوالك؟
عبدالمجيد:ليش؟
هيام:بكلم وحده'
عبدالمجيد مد لها الجوال'
اخذته هيام و هي تتصل على سديم'
،
كانت جالسه ب غرفة الفندق الي كانت متقوقع منها و و مو عاجبتها'
قاطعها أتصال:الو؟
هيام:سديم؟
سديم:هلا مين؟
هيام:ماعرفتيني؟
سديم:هياممم هلا هلا طلعتي؟
هيام:اي توي طلعت'
سديم:الحمدالله فينك انتي؟
هيام:مع اهلي'
سديم:أهااا اجل اخليك '
هيام:انتي الي فينك؟
سديم:بفندق'
هيام:اي فندق؟
سديم :فندق .......'
هيام:جابتك'
سديم:ها؟
هيام قاطعتها وهي تسكر الحوال ب وجها'
لف ل ابوها وهي تقول:يبه ممكن نروح ل صديقتي نأخذها عندنا'
عبدالمجيد:من هي؟
هيام:تعال نركب السياره و افهمك'
،
بعد وقت'
في المركز'
،
جالس و كان تعبان'
دخل عليها ريان وهو يقول:خالد شفيككك ماتجهزتت؟
خالد بتعب:تعبان'
ريان:وش بك؟
خال:مادري سخونه اظن المهم يلا نطلع'
ريان:لا لا تجي و انت ب ذا الحاله خلاص روح ل بيتكم و انا افهم المدير كل شي'
خالد:بيعصببب'
ريان:قلت لك روح'
خالد:اك'خلاص بروح'
ريان:يلا اطلع'
خالد اخذ اغراضه و طلع'
خرج ناظرها من بعيد تضحك مع أهلها:لذي الدرجه وجها جداً بريئ وهي وينها وين البرائه منجد خربتي نفسك ب نفسك'
ناظرها نظره اخيره'
،
لفت بتركب السياره شافته يناظرها ناظرته ب حقد و كره و قلبت عيونها و ركبت'
خالد ضحك و مشى'
،
مشى عبدالمجيد و كانت هيام تفهمه السالفه و مين سديم'
  • للدخول إلى البارت التالية أضغط على التالي
<><> 

البارت (17) من رواية احببت شرطي 

عبدالمجيد:لذي الدرجه اخوان يسوون في اختهم. كيذا؟''
هيام ضحكت:الحمدالله م عندي اخوان'
رنا:استغفرالله الشخص يتمنى الطفل و انتي الحمدالله؟؟؟'
هيام:وش اسوي لو انه ولد كان دلعتوه' و سحبتوا علي'
عبدالمجيد:ما عاش الي يسحب عليك'
هيام و هي تغمز له:ااااااا صدقت و جلست تضحك'
عبدالمجيد:وين الفندق ؟
هيام مدت الجوال له:خذ'
اخذه من يدها'
،
عند خالد كان متمدد على سريره و تعبان'
دخلت امه بخوف:وش فيك ياقلبي؟
خالد:شوية سخونه و راسي يوجعني بس تروح احين عاد'
ريهام:وش الي عادي ؟ انتظر احين اروح اجيب لك بنادول'
خالد:لا'
ريهام:اسكتتت'
خالد:ان شاء الله'
طلعت ريهام وهي تقول ل هديل تصعد تودي البنادول ل اخوها'
هديل:يخسي'
ريهام:هديللل روحي وديه'
هديل:ماراح اروح و ماراح أوديه يخسي ادخل غرفته ترى مو سهل الكف ما جربتيه'
ريهام بصدمه من كلامها:كيف تكلمين امك كيذا انتي؟
هديل:ماقلت شي'
ريهام:احين انا الي بعطيك كف يخليك تتعلمين كيف تكلميني يا قليلة الادب '
هديل:ايي'
نزل خالد وهو يسمع كل كلامهم:احترمي نفسك و اعرفي مع مين تكلمين'
هديل:اكلم امك شعندك؟
خالد تنرفز:ألفاظك يا هديل بتندمين'
هديل:ليش اندم ؟ كلهم معك زهقتنا الاهتمام كلا فيك خلاص عاد'
خالد:لاني مريض'
هديل:مرضك ب ريالين يومين و يروح لا تقعد تسوي نفسك'
مشت من جنبه و هي تصعد ل فوق'
خالد ناظرها:خليها يمه عقلها عقل طفل '
ريهام:ماراح احط عقلي ب عقلها اكيد يعني تذلف'
خالد:الله يسعدككك خلك بس مروقه'
ريهام:من عيوني'
خالد ضحك وهو يصعد ل فوق:انتظرك'
ريهام:بجيك انتظر'
  • للدخول إلى البارت التالية أضغط على التالي
<><> 

البارت (18) من رواية احببت شرطي

عند سديم كانت واقفه عند النافذه تناظر الرايح و الجاي'
ناظرت ب سياره فخمه نزلت منها هيام'
سديم:هيام؟
لبست عباتها و تحجبت و نزلت'
،
هيام:يبه وقف هنا '
نزلوا من السياره:اي وينها؟
هيام:مادري تعالوا ندخل'
عبدالمجيد:وين ندخل شفتي الفندق انتي؟
رنا:منجد يعني هيام انا خفت شلون تعش هنا هي؟
هيام:البنت مليونيره بس أهلها ما يبونها وش تسوي يعني؟
قاطعها صوت يناديها:هيام؟
لفت هيام وهي تناظر سديم:سديم'
ارتمو ب حضن بعد'
سديم:ما سوت لك شي صح؟
هيام:لا و لا لمستني حتى'
سديم:زين عشان مادخل السجن عشانها مره ثانيه'
هيام:مجنونه انتي قسم!
سديم:عليك '
هيام:تعالي بعرفك ع اهلي'
سديم:تمام'
هيام:ماما هاذي سديم و هاذي رنا و هاذا ابوي عبدالمجيد'
سديم:اهلين'
عبدالمجيد:وش اخبارك يا بنتي؟
سديم:الحمدالله بخير'
عبدالمجيد:كم عمرك؟
سديم:٢٠'جامعيه بس والله ماظن انهم بيدخلوني الجامعه و انا طالعه من السجن'
عبدالمجيد :بتدخلين و هم ناس مؤدبين'
هيام:يبه ماودي ادرس هنا'
رنا:اجل؟
هيام:تعالوا مجلس ب كافي'
،
ب الكافي'
هيام:يبه ابغى اطلع منذا الحياه ابغى أعيش حياه ثانيههه'
رنا:وش قصدك تكلمي'
هيام مسكت يد سديم وهي تقول:بابا ودي اسافر ل امريكا مابغى أعيش ب السعوديه ابغى أعيش برا ابغى حياتي تصير بس برا'و بأخذ سديم معي'
سديم رفعت راسها ب صدمه:ها؟
هيام:اي'
عبدالمجيد ناظر ب رنا الي تهز راسها ب اي'
رنا لفت ل هيام:بس شوفيي تروحين ل ولد خالتك سلطان'
سديم:كيف تعيش مع ولد خالتها؟
رنا:اخوها ب الرضاعه فرق سنه هو اكبر منها ب سنه'
سديم:اهاااا'
هيام:بس ماما'
رنا:هلا؟
هيام:........
اقرأ وحمل أيضًا
تعديل المشاركة
الحلقة الثالثة: رواية احببت شرطي للكاتبة وسام

كلام كتب

تعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق
      الاسمبريد إلكترونيرسالة