U3F1ZWV6ZTI4MDMwMzk5ODA3X0FjdGl2YXRpb24zMTc1NDU3NTcxOTM=

الحلقة الثانية: همت يافيصل ببنت القبايل للكاتبة ملاك الحربي

إليكم قراءة الحلقة الثانية من رواية همت يافيصل ببنت القبايل للكاتبة والروائية ملاك الحربي من خلال مدونة كلام كتب للقراءة والتحميل، ويمكنك قراءة جميع حلقات الرواية من عبر الرابط التالي:


رواية همت يافيصل ببنت القبايل للكاتبة ملاك الحربي

البارت (7) من رواية همت يافيصل ببنت القبايل

‏كم مرةٍ جيتك . . وانا مثلك حزين ‏واهديت لك ضحكه وانا محتاجها ؟
_______________________
'
انتهت ايام العزاء ،صحت الساعه عشر الظهر قامت اخذت شور ونزلت
محمد:عذاري صديق ابوك بيكلمك يقول
بيجي العصر البسي عباتك وحجابك
واجلسي معه ولو تبين اجلس معك
عذاري:ليش يبي يكلمني؟
محمد:مدري يقول اشياء تخص ابوك وذا
عذاري هزت راسها:تمام العصر نشوف
'
بعد مرور الوقت لبست عباتها وحجابها
وطلعت لأبو فيصل جلست ونزلت راسها
وهي تنتظره يتكلم ،
ابو فيصل تنهد:شلونك يابنتي؟
عذاري بهدوء:تمام الحمدالله
ابو فيصل:ابوك كان اعز صديق لي والله اني احبه كنت حب مايعلم فيه الى الله واعزك من معزته وذي سنه الحياه كلنا بنروح يابنتي محد يبقى على حاله
عذاري:تسلم والله ياعمي
ابو فيصل:ابوك توفى وترك لك حصته بالشركه عشانك بنته الوحيده وتعرفين ان عنده منصب بشركتي جيتك بقول لك اذا حابه تمسكينه؟
عذاري :كيف نظام الشغل طيب؟
ابو فيصل:اذا تبين وتحسين تقدرين عليه تعالي بكره الشركه ونعلمك انشاءلله
عذاري :ايه بقدر انشاءالله
وقف ابو فيصل:تمام يابنتي بكره تعالي عندي ونعلمك كل شي
عذاري وقفت معه:تسلم يعمي والله ماقصرت ماينلام ابوي اذا حبك بيوم
ابو فيصل ابتسم:يسلمك ولو انتي نفس بنتي ،ابتسمت عذاري وخرج ابو فيصل '
'
اخذت شنطتها وطلعت ودها تتمشى
تحس نفسها مكتومه من كل شي حولها
اخذت دفترها الي تحب تكتب فيه دايم معها دخلت الكوفي وجلست طلبت قهوه ساخنه وقعدت تكتب وماهمها احد من الي حولها بنفس المكان كان جالس شخص يراقبها من طلعت لين وصلت الكوفي
اقترب بخطواته عذاري حست باحد واقف قدامها رفعت نظرها شافت خالد ولد عمتها ابتسمت:خالد وش تسوي هنا؟
خالد :مريت باخذ لي قهوه بارده عشاني اشتهيتها بس مدامك موجوده شكلي بجلس ونسولف
عذاري بعفويه:خلاص اجلس نسولف اجل
خالد جلس وعيونه عليها يتأملها
خالد:ايوه كيفك وش مسويه؟
عذاري:الحمدالله وانت؟مو مسويه شي بس جالسه افكر ومتحمسه اني ببدا شغل من بكرا ،خالد بصدمه:كيف شغل ايش؟!
عذاري :مكان ابوي بالشركه عشاني بنته بمسكه انا وتعرفني تخصص اداره اعمال وكبرت اكيد مابخلي احد يمسكه
خالد وهو مو عاجبه:طيب خلي احد توقفين فيه يمسكه؟مو لازم انتي ؟
عذاري بهدوء:لا مايحتاج انا بمسكه ومن بكرا ببدا انشاءالله
خالد يحس انه تنرفز منها:الي يريحيك
عذاري اخذت شنطتها ووقفت:المهم انا بروح عشاني تاخرت وطلعت
  • رابط متابعة الكاتبة ملاك الحربي

  • للدخول إلى البارت التالية أضغط على التالي
<><>  
 

البارت (8) من رواية همت يافيصل ببنت القبايل

لا يغرك سكوتي وإبتعادي ترى
‏كل المشاعر صوبك تنادي.
——————————
'
كانو جاليسن على طاوله الطعام يتعشون ،ابو فيصل:فيصل بكره بتجي
بنت عبدالعزيز الي توفى عشان تمسك مكان ابوها ياريت تعلمها الشغل وذا
بعتمد عليك ،فيصل بصدمه:يبه ليش هي تمسكه تراها بنت!
ابو فيصل:واذا بنت هي بنته الوحيده محد فيه يمسكه غيرها وهي تبي قالت
فيصل عصب مايحب ذا الشي ووقف وراح لغرفته
'
دق المنبه حقها شافت الساعه ثمان تنهدت وهي نعسانه مو متعوده تقوم ذا الوقت
وقفت واخذت شور وبدلت ولبست وخلصت لبست عباتها واخذت شنطتها وحطت شوي ميكب صباحي وطلعت للشركه مرت اخذت قهوه وكملت للشركه
بعد دقائق وصلت رفعت نظارتها وهي تناظر في الشركه من برا وتشتت انظارها في كل مكان تقدمت بخطواتها لداخل الشركه
وهي خايفه بس تتصنع الشجاعه
اتجهت الانظار عليها من دخلت وبدو يتهامسون مع بعض طلع فيصل من الاصنصير وانتبه لهم لف شاف البنت الي يناظرونها وعرف انها بنت عبدالعزيز الي توفى تقدم لهم وبصوت عالي:كل واحد على شغله !وناظر في عذاري وبهدوء:ابوي ينتظرك فوق ،عذاري استغربت اسلوبه كانه مغصوب يكلمها حتى هزت راسها وراحت معه '
'
ابو فيصل:تفضلي يابنتي اجلسي
عذاري جلست وبهدوء:زاد فضلك
ابو فيصل:نورتي شركتك وناظر في فيصل وكمل كلامه:الحين بتروحين مع فيصل يوديك لمكانك ويعلمك الشغل
عذاري هزت راسها ووقفت ومشت مع فيصل ،فك مكتب ابوها،عذاري انبهرت من كبره وبانبهار:ذا مكتب ابوي؟
فيصل هز راسه:ايه ذا هو مكتب ابوك
انشاءالله انه عجبك
عذاري :لا عجبني اكيد مكتب ابوي
فيصل هز راسه:الحين بعلمك على الشغل
وبدا يعلمها كل شي تسويه ،
بعد مانتهى وعلمها على كل شي
عذاري:شكراً والله اجلس عشان اطلب لك قهوه عشانك تعبت معي
فيصل بثقل:مو لازم اهم شي علمتك
عذاري:طيب ادري مو لازم بس رد معروف
تنهد وجلس وطلبت هي قهوه اثنين له
ولها ،عذاري:انا عذاري بنت عبدالعزيز وانت؟
فيصل سكت بعدها تكلم:فيصل بن سعود
عذاري :تشرفت والله
فيصل:الشرف لي،سكتت عذاري بعدها ماتكلمت بحرف وهو سكت بس مستغرب من البنت ذي هاديه بزياده ،

جت القهوه اخذ قهوته وشرب شوي وقام :استأذنك عندي شغل الحين ،
وطلع
عذاري بنفسها:وش فيهم شكلهم نفسيه
كلهم والله ذولا وبدت تشتغل

  • للدخول إلى البارت التالية أضغط على التالي 
<><>   

البارت (9) من رواية همت يافيصل ببنت القبايل

كُفّي القتال وفُكّي قيد أسراكِ
‏يكفيكِ ما فعلَت بالنّاسِ عَيناكِ .
—————————
'
بعد ساعه تقريبا دق جوالها وردت
عذاري:هلا عمتي؟
حصه:وينك يابنتي بتتغدين معنا ولا ماننتظرك؟
عذاري ابتسمت:ماتوقع والله عشان عندي شغل كثير اليوم انتو تغدوا بالعافيه
حصه:تمام يعافيك انتبهي لك
قفلت وبدت تكمل شغلها طالعت بالساعه تشير الى٢الظهر وعليها تنهدت وبدت تكمل عشان تخلص قبل العصر
ابو فيصل دق الباب ودخل عندها
ابتسم وهو يشوفها تشتغل من قلبها
وكانها متحمسه او تعرف لذا الشيء
وبأبتسامه:شكلك مثل حماس ابوك بالشغل
عذاري ابتسمت:ايه دخلت اداره اعمال عشان ابوي اصلن مكتسبه منه صفات مو صفه الله يرحمه وبدت تكمل عشان ماتنزل دموعها ،ابو فيصل تنهد :عذاري بنتي اذا تعبتي بكره كملي ترا مو لازم كل شغل يخلص بيومه اهم شي راحتك
عذاري هزت راسها:لاماتعبت ياعمي
انا عاجبني وبكمل شغلي لين اخلص
ابو فيصل :استودعتك الله انا بطلع اجل
عذاري:فمانه
'
خالد :يمه انا مو مرتاح لشغل عذاري ذا
يعني ليه مادورت احد يمسكه الا هي تشتغل بدال ابوها وبين الرجال الكثير؟وماسكه منصب؟
حصه :هي تبي كذا الي يريحيها وحلو لقت وظيفه بوقتها عشان تنسا ابوها بعد وتتسلى ،وبعدين انت وش تبي فيها؟
خالد بقهر:يمه هي بنت عمي ترا لعلمك
حصه:واذا؟
خالد :ولا شيء بس مارضا وقام لغرفته
'
خلص شغله بالشركه وجاء بيطلع
قال لحق الأمن يقفل الشركه بعده
الأمن:بس باقي مو الكل طلع منها؟
فيصل :انا بطلع وابوي طلع من باقي
ماطلع منها للحين اذن العصر؟
الأمن :الأنسه عذاري ماطلعت باقي
فيصل تنهد وراح لمكتبها وهو منقهر منها
على دخلته الا هي فكت الباب وطلعت من المكتب ،فيصل:شايفه كم الوقت؟ليش قاعده للحين بالشركه؟
عذاري بهدوء:طيب خلصت شغلي وطلعت؟ماصار شي؟
فيصل وهو يحاول يمسك نفسه:طيب خلصتي اطلعي يله
عذاري جت بترد بس حست بصداع براسها مشت وسحبت عليه وهي كارهته ذا الفيصل من اسلوبه وكلامه معها،
'
ركبت السياره ومشت وتحس بداخلها ضيقه كاتمتها شعور غريب محتويها مو مرتاحه تحس شي بيصير او شي صار
تعوذت من الشيطان وركزت بالطريق
شافت من المرايه سياره كانها تراقبها
عذاري:من ذا سياره مين؟
راعي السياره عشان مايشككها مشا قدامها بسرعه بعدها بطء السرعه لين تتعداه عشان مايقول يراقبها وذا الكلام،عذاري تنهدت وقالت انها تتوهم وكملت لين بيتها
شاف عنوان بيتها ومكانه ومشا وهي دخلت

  • للدخول إلى البارت التالية أضغط على التالي 
<><>   

البارت (10) من رواية همت يافيصل ببنت القبايل

يا كم ودي أعبّر لك عن شعُوري
واقول انك واجد بقلبي وبالي .
——————————-
'
دخلت البيت ونزلت شنطتها على
الكنبه وانسدحت من التعب وهي تتنهد
عمتها جت عندها:جيتي يابنتي؟
عذاري طالعتها وابتسمت:ايه جيت
حصه"عمتها":اكلتي شيء ولا ماكلتي؟
عذاري بكذب عشان ماتخليها تاكل وهي مو مشتهيه:ايه اكلت ياعمه انا تعبانه بروح انام عن اذنك وباست راسها وراحت غرفتها
اخذت شور ولبست بجامتها ونامت
'
كانو جالسين بالصاله ودخل فيصل
جاي من برا،ابو فيصل:وين كنت؟
فيصل:كنت مع اخوياي والحين تعبان بروح انام تأمر على شي يبه؟
ابو فيصل:ايه ترا بكره عندنا اجتماع
ناس من برا جايين ابيك تدق على عذاري وتقول لها تجهز كلام على مشروع ابوها الي مسكته عشان بكرا تتكلم عنه
فيصل تنهد:ان شاءالله يبه وراح غرفته
بدل وكان بينام دق على عذاري '
'
كانت نايمه قامت على صوت جوالها
يدق ردت بنعاس وصوت كله نوم:هلا؟
فيصل ابتسم بدون شعور على صوتها الي فيه نوم :السلام ،بكره بيجون ناس من برا
ولازم تجهزين كلام على مشروعك
عذاري ببحه نوم:عادي ترسل لي واتس
كيف يعني اتكلم عن وش بالضبط؟
فيصل:وليه ماقول الحين؟!
عذاري بنعاس:ياهو قسم اني كنت نايمه
وصحيتني ارسل واذا قمت بسويه
فيصل تنرفز من اسلوبها:ماراح ارسل
اكتبي اي شي عشانه وكيف بتسوينه
وايش تخطيطك له بالضبط فهمتي؟
عذاري تنرفزت وقفلت بوجهه وكملت نوم
'
انقهر منها ماتوقع كذا بتقفل بوجهه
ولا شكرته ولا قالت شيء وتحلف فيها
ذا العذاري الي تقهره ونزل جواله ونام
'
قامت عذاري شافت الساعه تشير
على ثلاث الفجر تنهدت وقامت تغسل
وصلت الي فاتها وطلعت اشغالها
عشان تسويها وتجهز كلام للأجتماع
خلصته والساعه باقي خمس الفجر
تنهدت واخذت دفترها الي تحب تكتب فيه وطلعت بالحديقه وهي تتأمل النجوم
والقمر الي يغرب عشان تطلع الشمس
تنهدت وبدت تكتب عن حياتها وعن الي مرته بعد مامات ابوها وكيف كارهه الدنيا وصايره بارده ولا تأكل راحت لغرفتها '

  • للدخول إلى البارت التالية أضغط على التالي 
<><>   

البارت (11) من رواية همت يافيصل ببنت القبايل

‏وأنا سالي مع القمرا تمر البال
‏تمّر وتاخذ السالي من القمرا ..
———————————
'
صلت الفجر وقعدت تتجهز بروقان عشانها صاحيه بدري خلصت لبست عبايتها الملونه باللون الرمادي تصلح للعمل
وحطت الشيله على كتفها وشعرها سوت فيه ويفي كانه عشوائي وميكب خفيف يبرز وجهها ولبست كعبها شوي عالي واخذت شنطتها وتعطرت ونزلت تحت عشان تروح
مالقت احد قايم طبيعي عشان الوقت
باقي الساعه سبع الصبح قطع عليها
اليد الي مسكتها من ورا
خالد:وين يأخت عذاري؟من الصبح؟
عذاري :وين يعني؟لدوامي؟
خالد:مافيه روحه؟
عذاري تنرفزت:من انت عشان تمنعني؟
خالد:ولد عمتك ولي حق امنعك؟!
عذاري بقوه منها حذفت يده عن يدها وبحده:مالك خص فيني؟تفهم!اروح وين واجي وين؟مالك دخل؟مانت لا ابوي ولا اخوي؟فهمت؟!وطلعت تركته
خالد بهمس:طيب يعذاري اذا صرتي زوجتي قولي كذا نشوف
'
وصلت الدوام نزلت وراحت لمكتبها على طول بعد نص ساعه دخلت عليها السكرتيره:لو سمحتي انسه عذاري
ابو فيصل يبيك الحين بمكتبه
عذاري تنهدت وقامت وراحت لمكتبه
دقت الباب مرتين من سمح لها دخلت
عذاري دخلت ،ابو فيصل:هلا ببنتي
تفضلي اجلسي
جلست عذاري وهي مبتسمه من طيبته معها ،ابو فيصل:وش تشربين ؟
عذاري:تسلم ياعمي والله مو مشتهيه
ابو فيصل تنهد ،انفك الباب ودخل فيصل
عذاري رفعت عيونها وناظرته وبقرف بعدت عيونها عنه وتذكرت موقف امس معها
فيصل انقهر من شاف نظرت القرف بعيونها
وجلس مقابلها وابوه على كرسيه
ابو فيصل:شوي بيجونا ناس من برا نبي نبيض الوجهه معهم ولف لعذاري:جهزتي كلام عن مشروعك يابنتي؟
عذاري هزت راسها:ايه ياعمي مجهزه كل شيء والاوراق بمكتبي
ابو فيصل:حلو وفيصل مجهز بعد
دخلت السكرتيره:اسفه قطعت عليكم
بس وصلو الضيوف وضيفتهم بقاعه الأجتماعات وهم ينتظرونكم الحين
ابو فيصل:تمام ماتقصرين وطالع فيهم:الحين بنروح لهم
قام ابو فيصل وفيصل،عذاري:عمي بجيب اوراقي بمكتبي وبجيكم هناك
ابو فيصل:تمام يابنتي لاتتاخرين 

  • للدخول إلى البارت التالية أضغط على التالي 
<><>   

البارت (12) من رواية همت يافيصل ببنت القبايل

قلبي اللي حبّك بكامل شعوره
‏كارهك بأكمل تفاصيله .. تصوّر.
——————————
'
راحت لمكتبها واخذت الاوراق وطلعت متوجهه لقاعة الأجتماعات دخلت عندهم لقتهم جالسين كلهم ابتسمت عذاري لهم:السلام عليكم وجلست بمكانها ،ابو فيصل:اعرفكم على العنصر الجديد بشركتنا عذاري بنت عبدالعزيز
الطرف الثاني ناصر الي جاي يجتمع معهم ابتسم بخبث وهو يسوي نفسه مايعرفها:تشرفنا عذاري ومد على اسمها
عذاري رفعت عيونها له شافته يناظرها
ولفت عنه فيصل لاحظ النظرات بينهم
بس ماهتم بس حس فيه شيء
ناصر:يله نبدا الاجتماع
ابو فيصل طالع بعذاري:قومي يابنتي تكلمي
وقفت عذاري وبدت تتكلم لهم عشان مشروعها وعن الخطط الي بتسويها فيه
ابو فيصل انذهل من افكارها ماتوقع بنت بالكبر ذا يطلع منها ذا كله وفيصل مثله
اما ناصر مانذهل اصلن باله مو مع مشروعها يفكر بفكرته الخبيثه الي بيسويها
وضلت تتكلم لمده نص ساعه وخلصت وجلست ،ناصر بتسليك:حلوه فكرتك موفقه
وقام فيصل يتكلم وخلص وجلس
ناصر بخبث:مشاءالله عليكم كلكم مبدعين
محظوظ يابو فيصل فيهم
ابو فيصل ابتسم:اهم شيء عجبوك
ناصر وقف:يله استاذكم واستانست اني نورتكم ،ابو فيصل:حنا الي استانسنا والله
وشرفتنا ولا تطول بالغيبه زرنا كل شوي
ناصر ابتسم وطلع '
'
'
وقفت عذاري بتطلع بس حست بدوخه
جتها مره ثانيه حاولت تقاوم وتمشي
بس ماقدرت واغمى عليها
ابو فيصل طلع مع ناصر ،فيصل كان يجمع اوراقه
لف على صوت الطيحه وانصدم من شاف عذاري انغمى عليها وترك اوراقه وراح لها :عذاري عذاري تسمعيني وهو يضرب خدها
ماحس باي حركه شالها وتوجهه لمكتبها
والموظفين منصدمين ان عذاري اغمى عليها وفوقها من فيصل الي شايلها
دخل مكتبها وسدحها على الكنبه
لف للسكرتيره:مويه مويه بسرعه
راحت تركض وجابت مويه له:بلل يده ومسح على وجهها عشان تصحا بس ماصحت تنهد فيصل:اتصلي على الدكتور يجي ونادي ابوي الحين معك
السكرتيره هزت راسها وراحت سوت نفس ماقال لها وصل الدكتور ودخله ابو فيصل
فحص عليها وخلص تنهد:شوي بتصحا
بس شكلها ماتاكل عشان بنيه جسمها ضعيفه والفتامينات قليله صايره عندها واضح من الهالات والتعب شوي وتقوم لاتخافون بس خلوها تهتم بنفسها وترتاح
ابو فيصل:ماقصرت يادكتور والله اعتذر اخذنا من وقتك
الدكتور:لا عادي سيد ابو فيصل وطلع
فيصل واقف منصدم من
  
اقرأ وحمل أيضًا
تعديل المشاركة
الحلقة الثانية: همت يافيصل ببنت القبايل للكاتبة ملاك الحربي

كلام كتب

تعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق
      الاسمبريد إلكترونيرسالة