U3F1ZWV6ZTI4MDMwMzk5ODA3X0FjdGl2YXRpb24zMTc1NDU3NTcxOTM=

رواية خذني بقايا جروح ارجوك داويني كاملة

رواية خذني بقايا جروح ارجوك داويني أو وخلقت من ضلعي الأعوجا وهي كتبت بقلم عيونها نجلا، فإليكم الرواية كاملة من موقع كلام كتب للقراءة والتحميل.

 عن كاتبة رواية خذني بقايا جروح ارجوك داويني (عيونها نجلا)

 هي أسم عضوه في احدى المنتديات الإلكترونية تنشر بهذا الأسم المستعار عيونها نجلا، وهي الرواية الاولى للكاتبة، وتعبر بها عن مشاعرها والآلام النفسي والعاطفي، فهي رواية تتحدث عن كثير من القضايا الاجتماعية مثل الكبرياء الذي في بعض الناس وتكبرهم على ناس غيرهم، مع أن كلنا بشر بالنهاية، وغير ذلك من قضايا انسانية واجتماعية، وإليكم من موقع كلام كتب قراءة وتحميل رواية كاملة خذني بقايا جروح ارجوك داويني بقلم عيونها نجلا.

رواية خذني بقايا جروح ارجوك داويني كاملة

عن ماذا تتحدث رواية خذني بقايا جروح

تدور أحدث رواية عيونها نجلا عن الكره الذي بداخل الأنسان والحب أيضاً، ولماذا نحب هذا ونكره هذا، وعن الذل والاهانه في العلاقات العاطفية والصبر والتضحية التي يضحيها من يحب ويعشق، وكسرت القلب الأبيض الذي يحب كل الناس، لكنه مكسور، فالكاتبة تعبر في روايتها خذني بقايا جروح عن مشاعر الانثى واحساسها بشكل رائع للغاية ووصف وسرد بسيط باللهجة العامية، وساشارك معكم بعض الإقتباسات من الرواية.

اقتباسات من الرواية

لم ينسى ذهابه وهو بعمر الثالثه والعشرين عام الى بيت والده معه جده ابن عامر رغم كل شي قام الشيخ ابن عامر بزيارة ابن جلمود،،،، حيث كان اجتماع قبلي متعارف عليه حظر فيه ابن عامر لاول مره بعد انقطاع.. بصحبة حفيده ابن صخر ... لم ينسى الوليد دخوله ذاك المجلس المكتظ بكبار رؤس مشايخ القبائل حظر وكان محل قبول وترحيب واحترام رغم صغر سنه الا
انه اشعل الفتيل بقوة حظوره مجالس ابن جلمود فجده لم يربي فيه الا الجلد وحب العلم والانجاز والفروسيه والاطلاع ... هناك شاهد والده وقد شاب فيه الوجه ،،قد تكرر عليه هذا الوجه في احلامه ،،، التفت ورأى صبيا يانعا بقربه لاول مره ،،، حيث كان الاجتماع بقصر ابن جلمود وكما وعده ابن عامر وهو يعلم انه قد قرر ان يحضره فماكان منه الا ان اتم وعده ،،
عند دخوله بدات الهمسات والنظرات والترحيب فقد عرف باسمه وهو يمر على كبارية القوم للسلام ،، يمشي بثقة الموت لقبض الروح لن يوقفه اليوم شي لرؤية والده ِ امامه مباشره ومواجهته ،،،، عندما وصل لصدر مجلسه تقدم وعيناه تثقب والده بنظراته الحاده وملامحه الجليه هو ذا اذن صخر ابن جلمود !!! شاهده بالصور وقد لمحه في مجلس جده اكثر من مره ،،، من بعيد لكن ليس كمن ينظر اليه عيناً بعين اخذ يدرس هذا الجبل الشامخ لم يخفى الشبه الجلي ّ في ملامح رسم وجهه المستأسد فقد اخذ منه الوليد هيبة الطول والحضور عرض جسده الفار ع كان ارثه من قبيلة ال جلمود"
 
حمل أيضًا: من موقعنا كلام كتب للقراءة والتحميل

تحميل رواية خذني بقايا جروح ارجوك داويني 

للعلم بالشيء هذ الرواية كانت اسمها وخلقت من ضلعي الأعوجا ولكن هي اعاده هذا الرواية لانها كانت غير مكتملة فاكتملت بأسم رواية خذني بقايا جروح ارجوك داويني، والرواية لم تتوفر بصيغة pdf حتى الآن، ولكن يمكنك قراءة الرواية كاملة عبر موقع روايتي عبر الرابط التالي (الدخول إلى رابط الرواية)، أم عن تقييمي للرواية فهو ثلاث من خمس، وأنتم ما هو تقييمكم؟
اقرأ وحمل أيضًا
الاسمبريد إلكترونيرسالة