U3F1ZWV6ZTI4MDMwMzk5ODA3X0FjdGl2YXRpb24zMTc1NDU3NTcxOTM=

قصائد سعودية للشاعر غازي القصيبي

إليكم من مدونة كلام كتب للقراءة والتحميل أفضل خمس قصائد للشاعر غازي القصيبي، وهو شاعر سعودي ولد في الأحساء تاريخ الميلاد : 1359 هـ - 1940 م، والقصائد التي سوف نشاركها معكم في هذا الموضوع هي:

  • قل لها
  • حين تغيبين
  • أغنية في ليل استوائي
  • حديقة الغروب 
  • رسالة المتنبي الأخيرة إلى سيف الدولة

قصائد سعودية للشاعر غازي القصيبي
أفضل قصائد للشاعر السعودي غازي القصيبي

 

قل لها من قصائد غازي القصيبي القصيرة

قل لها .. إنه تأمَّل في دنياه

حـيـناً فـعاد يحضنُ دمعه

راعـه أنَّ عــمـره يـتلاشى

مثل ما تُخمد الأعاصير شمعةْ

وصباه يضيع منه .. كما ضاع

نداء.. تطوي المتاهات رجعه

قل لها .. إنّه يفيق على جرح

وتغـفـو سنينه فـوق لوعهْ

سكب الدهر من أساه رحيقا

فـتحساه جُـرعة إِثْـر جُرعهْ

قل لها .. إنه يهيم .. وأخشى

أن تواريه رحلة دون رجعهْ

حين تغيبين من قصائد غازي القصيبي الرومانسية

يبعثرني الشوق حين تغيبين

فوق الجبال و تحت البحار

و يرسلني في هبوب الرياح

و في عاصفات الغبار

و يزرعني في السحاب الثقال

وراء المدار

* * *

وا واه لو تبصرين العذاب المكبل

في نظراتي

و في كلماتي

وا واه لو تلمحين الخناجر

ترضع من ضحكاتي

* * *

و أعجب كيف أخوض الجموع

بدونك

و أرقص فوق الحراب

بدونك

أمثل في مسرح الزيف ألف رواية

و أهذي بألف حكاية

و أرجع عند انسدال المساء

فأحلم أني رميت شقائي

بليل عيونك

و نمت.. و نام الشقاء

* * *

إذا غبت لا شيء.. لا شيء.. لا شيء

هذي الحياة

بكل شذاها و ألحانها

بكل صباها و ألوانها

و أقزامها.. و الكبار الطغاه

و ما دبجته أكف المنى

و ما سطرته دموع الضنى

كأن الحياة إذا غبتي عكس الحياة

***

لندن:

1978م

1398هـ


اقرأ أيضًا من مدونة كلام كتب للقراءة والتحميل

 

أغنية في ليل استوائي من أشعار غازي القصيبي الحزينة والرومانسية

فقولي إنه القمر!

أو البحر الذي ما انفك بالأمواج..

والرغبات يستعر

أو الرمل الذي تلمع

في حبّاته الدرر

لجوز الهند رائحة

كما لا يعرف الثمر

... فقولي إنه الشجر!

وفي الغابة موسيقى

طبول تنتشي ألماً

وعرس ملؤه الكدر

.. فقولي إنه الوتر

أيا لؤلؤتي السمراء!

يا أجمل ما أفضى له سفر

خطرتِ .. فماجت الأنداء.. والأهواء..

والأشذاء.. والصور

وجئت أنا

وفي أهدابي الضجر

وفي أظفاري الضجر

وفي روحي بركان

ولكن ليس ينفجر

فيا لؤلؤتي السمراء!

ما أعجب ما يأتي به القدر

أنا الأشياء تحتضر

وأنت المولد النضر

.. فقولي إنه القمر

***

أأعتذر

عن القلب الذي مات

وحلّ محله حجر؟

عن الطهر الذي غاض

فلم يلمح له أثر؟

وقولي: كيف أعتذر؟

وهل تدرين ما الكلمات؟..

زيف كاذب أشر

به تتحجب الشهوات..

أو يستعبد البشر

... فقولي إنه القمر!.

***

أتيتك ...

صحبتي الأوهام .. والأسقام ..

والآلام .. والخور

ورائي من سنين العمر ..

ما ناء به العمر ..

قرون .. كل ثانية

بها التاريخ يختصر

وقدّامي

صحارى الموت .. تنتظر

فيا لؤلؤتي السمراء! كيف يطيب

لي السمر؟

وكيف أقول أشعاراً

عليها يرقص السحر؟

قصيدي خيره الصمت

... فقولي إنه القمر!

***

أنا؟!

لا تسألي عني

بلادي حيث لا مطر

شراعي الموعد الخطر

وبحري الجمر والشرر

وأيامي معاناة

على الخلجان.، . والإنسان .. والأوزان ..

تنتشر

وحسبك .. هذه الأنغام .. والأنسام

والأحلام..

لا تبقي ولا تذر

.. فقولي إنه القمر

***

غداً؟ لا تذكريه!...

غداً

تنادي زورقي الجزر

ويذوي مهرجان الليل

لا طيب ولا زهر

... فقولي إنه القمر!

 

قصيدة حديقة الغروب وتعد من أفضل قصائد غازي القصيبي

خـمسٌ وسـتُونَ.. في أجفان إعصارِ    أمـا سـئمتَ ارتـحالاً أيّها الساري؟
أمـا مـللتَ مـن الأسفارِ.. ما هدأت    إلا وألـقـتك فـي وعـثاءِ أسـفار؟
أمـا تَـعِبتَ من الأعداءِ.. مَا برحوا    يـحـاورونكَ بـالـكبريتِ والـنارِ
والصحبُ؟ أين رفاقُ العمرِ؟ هل بقِيَتْ    ســوى ثُـمـالةِ أيـامٍ.. وتـذكارِ
بلى! اكتفيتُ.. وأضناني السرى! وشكا    قـلبي الـعناءَ!... ولكن تلك أقداري
***

أيـا رفـيقةَ دربـي!.. لو لديّ سوى    عـمري.. لقلتُ: فدى عينيكِ أعماري
أحـبـبتني.. وشـبابي فـي فـتوّتهِ    ومـا تـغيّرتِ.. والأوجـاعُ سُمّاري
مـنحتني مـن كـنوز الحُبّ. أَنفَسها    وكـنتُ لـولا نـداكِ الجائعَ العاري
مـاذا أقـولُ؟ وددتُ الـبحرَ قـافيتي    والـغيم مـحبرتي.. والأفقَ أشعاري
إنْ سـاءلوكِ فـقولي: كـان يعشقني    بـكلِّ مـا فـيهِ من عُنفٍ.. وإصرار
وكـان يـأوي إلـى قـلبي.. ويسكنه    وكـان يـحمل فـي أضـلاعهِ داري
وإنْ مـضيتُ.. فـقولي: لم يكن بَطَلاً    لـكـنه لــم يـقبّل جـبهةَ الـعارِ
***

وأنـتِ!.. يـا بـنت فـجرٍ في تنفّسه    مـا فـي الأنوثة.. من سحرٍ وأسرارِ
مـاذا تـريدين مـني؟! إنَّـني شَبَحٌ    يـهيمُ مـا بـين أغـلالٍ. وأسـوارِ
هذي حديقة عمري في الغروب.. كما    رأيـتِ... مرعى خريفٍ جائعٍ ضارِ
الـطيرُ هَـاجَرَ.. والأغـصانُ شاحبةٌ    والـوردُ أطـرقَ يـبكي عـهد آذارِ
لا تـتبعيني! دعيني!.. واقرئي كتبي    فـبـين أوراقِـهـا تـلقاكِ أخـباري
وإنْ مـضيتُ.. فـقولي: لم يكن بطلاً    وكــان يـمزجُ أطـواراً بـأطوارِ
***

ويـا بـلاداً نـذرت العمر.. زَهرتَه    لعزّها!... دُمتِ!... إني حان إبحاري
تـركتُ بـين رمـال الـبيد أغنيتي    وعـند شـاطئكِ المسحورِ. أسماري
إن سـاءلوكِ فـقولي: لـم أبعْ قلمي    ولـم أدنّـس بـسوق الزيف أفكاري
وإن مـضيتُ.. فـقولي: لم يكن بَطَلاً    وكـان طـفلي.. ومحبوبي.. وقيثاري
***

يـا عـالم الـغيبِ! ذنبي أنتَ تعرفُه    وأنـت تـعلمُ إعـلاني.. وإسـراري
وأنــتَ أدرى بـإيمانٍ مـننتَ بـه    عـلي.. مـا خـدشته كـل أوزاري
أحـببتُ لقياكَ.. حسن الظن يشفع لي    أيـرتُـجَى الـعفو إلاّ عـند غـفَّارِ؟

رسالة المتنبي الأخيرة إلى سيف الدولة

بيني وبينك ألف واش ينعب    فعلام أسهب في الغناء وأطنب
صوتي يضيع ولا تحس برجعه    ولقد عهدتك حين أنشد تطرب
وأراك ما بين الجموع فلا أرى    تلك البشاشة في الملامح تعشب
وتمر عينك بي وتهرع مثلما    عبر الغريب مروعاً يتوثب
بيني وبينك ألف واش يكذب    وتظل تسمعه .. ولست تكذب
خدعوا فأعجبك الخداع ولم تكن    من قبل بالزيف المعطر تعجب
سبحان من جعل القلوب خزائنا    لمشاعر لما تزل تتقلب
قل للوشاة أتيت أرفع رايتي    البيضاء فاسعوا في أديمي واضربوا
هذي المعارك لست أحسن خوضها    من ذا يحارب والغريم الثعلب
ومن المناضل والسلاح دسيسة    ومن المكافح والعدو العقرب
تأبى الرجولة أن تدنس سيفها    قد يغلب المقدام ساعة يغلب
في الفجر تحتضن القفار رواحلي    والحر حين يرى الملالة يهرب
والقفر أكرم لا يغيض عطاؤه    حينا .. ويصغي للوشاة فينضب
والقفر أصدق من خليل وده    متغير .. متلون .. متذبذب
سأصب في سمع الرياح قصائدي    لا أرتجي غنماً ... ولا أتكسب
وأصوغ في شفة السراب ملاحمي    إن السراب مع الكرامة يشرب
أزف الفراق ... فهل أودع صامتاً    أم أنت مصغ للعتاب فأعتب
هيهات ما أحيا العتاب مودة    تغتال ... أو صد الصدود تقرب
يا سيدي ! في القلب جرح مثقل    بالحب ... يلمسه الحنين فيسكب
يا سيدي ! والظلم غير محبب    أما وقد أرضاك فهو محبب
ستقال فيك قصائد مأجورة    فالمادحون الجائعون تأهبوا
دعوى الوداد تجول فوق شفاههم    أما القلوب فجال فيها أشعب
لا يستوي قلم يباع ويشترى    ويراعة بدم المحاجر تكتب
أنا شاعر الدنيا ... تبطن ظهرها    شعري ... يشرق عبرها ويغرب
أنا شاعر الأفلاك كل كليمة    مني ... على شفق الخلود تلهب


اقرأ وحمل أيضًا
الاسمبريد إلكترونيرسالة