U3F1ZWV6ZTI4MDMwMzk5ODA3X0FjdGl2YXRpb24zMTc1NDU3NTcxOTM=

شعر إماراتي عن الحب مكتوب

دبي هي أفضل وجهة لدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يزورها الملايين من السياح اللذين يحبونها من حول العالم، والآن تقدم لكم مدونة كلام كتب شعر إماراتي عن الحب من تأليف الشاعر الإماراتي إبراهيم محمد إبراهيم، كما نشرنا سابقاً "شعر في حب دبي" خاص بمدينة دبي.

شعر إماراتي عن الحب مكتوب

قصيدة ما أجملك

يُسائِلُني القلبُ ما أذهلكْ
فهلاّ أذِنْتَ بأن أسألكْ
على وجنتيكَ احمرارُ الورودِ
فقُلْ لي بِرَبّكَ من قَبّلكْ
ومن سكبَ الليلَ في مُقلتيكَ
ومن ذا على الناس ِقد جَمّلكْ
فللّهِ في خَلقِهِ ما يُريدُ
ولِله ِدَرُّكَ ما أجْملَكْ.

قصيدة هل أنتِ مثلي

هل أنتِ مثلي؟
أفصحي إن كنتِ مثلي ..
عندما أغضبُ من نفسي
أشتاقُ بِأن أقتصَّ منكِ
عندما أغضبُ منكِ
أجرحُ القلبَ بِهجرانِكِ
كي أدنوَ من روحِكِ
لا للبُعدِ عنكِ
أفصحي إن كنتِ مثلي ..

قصيدة (لا.. لن أقول أحبك)

أُحبكِ ؟
لا .. لن أقولَ أُحِبّكِ
قلبي فضاءُ الحمائِمِ
كيفَ أُقيّدُهُ بالكلامْ ؟!
دعيني أُحلّقُ مُسترسِلاً
في الضبابِ المسائِيِّ،
واسترسِلي إنْ أردتِ بصمتِكِ
أو ودِّعيني، ببعضِ الحياءِ الشّهِيّ على البابِ ..
شيءٌ يقولُ اتّئِدْ في المسيرِ،
وشيءٌ يقولُ اتّقِدْ ..
تسرحينَ بِروحي،
وأسرحُ في لحظةٍ
لم تَجِىءْ بعدُ ..
مَدّ الصّباحُ يديهِ إلى لِحيتي
يتحسّسُ ما ابيضّ منها
وقال: كفاكَ انتِظاراً بقارِعةِ العُمرِ
مُدّ يديكَ إليها
وخُذها بعيداً ..
إلى حيثُ ليس يطالُ المَشيبُ
قُلوبَ المُحِبّينَ قُلها ..
فهذي البلادُ، ككُلِّ النّساءِ
تُحِبُّ الثّناءَ
..
أُحِبّكِ ؟
لا .. لن أقولَ أُحِبُّكِ
ولتحترِقْ هذه الأرضُ شوقاً إليّ
كما احترقَ القلبُ في حضنِ جفوتِها
سيّدي الصّبحُ، كُفَّ ..
فقلبي، فضاءُ الحمائِم
كيفَ أُقيّدُهُ بالكلامْ ؟!

قصيدة حب  (خارج القلب)

ضعيني على باب قلبك
محض انتظارْ
ولا تفتحيه
إذا كنت تخشينَ وجهَ النهارْ.

قلبي بين يديك

قلبي بين يديكِ
وعمري في عينيكِ
فيضُكِ أجنحتي
وانا الطيرُ الهاربُ
منكِ إليكِ.

قصيدة حب الأمارتية (اللقاء)

تقولُ: غداً سأراكَ
لتأخُذَني من يدي ..
فأسرجْتُ أمسي ويومي بنورِ غدي.
عزائي بمن غادروني وحيداً
على هذه الأرضِ
أني أعيشُ على موعِدي.
فلا تتركينيَ نهبَ التّلهّفِ
يغفو الخيالُ على ساعِدي.
شعر إماراتي عن الحب تأليف: الشاعر إبراهيم محمد إبراهيم.
اقرأ وحمل أيضًا
الاسمبريد إلكترونيرسالة