U3F1ZWV6ZTI4MDMwMzk5ODA3X0FjdGl2YXRpb24zMTc1NDU3NTcxOTM=

رواية عزفت لي الوجع فانمت على انغامة - الحلقة الثالث

الحلقة الثالثة من رواية عزفت لي الوجع فانمت على انغامة من روايات إنستقرام كاملة على مدونة كلام كتب للقراءة والتحميل، ولقراءة الحلقات السابقة من الرواية عبر الروابط التالية:
  1.  الحلقة الأولى من رواية عزفت لي الوجع
  2.  الحلقة الثانية من رواية عزفت لي الوجع

الحلقة الثالثة تضمن الفصول التالية:
  • الفصل الحادي عشر
  • الفصل الثاني عشر
  • الفصل الثالث عشر
  • الفصل الرابع عشر
  • الفصل الخامس عشر

 رواية عزفت لي الوجع فانمت على انغامة - الحلقة الأولى

الفصل الحادي عشر

 عهد بحماس ؛ يلا غمضت عيوني وين؟ المفاجاءة!
سلطان يسحبها و فجاءة اشتغلت الموسيقى الهاديه ؛ تراااااااااااااا
عهد بصراااخخخ ؛ اااااااااه ونااااسسسسهههههههههههههههه
سلطان يبتسم ؛ كيف المفاجاءة أعجبتك ترا م تكلف شي ههههههههههههه'
،
،
ساره تناظر أمها ؛ يمه وش صار ؟
أمها تبتسم لها ؛ م صار الا خير بس انتي اصبري و يفرجها ربي!
ساره تلمس بطنها بحنيه ؛ تتوقعين فارس بيوافق؟
أمها ؛ يا بنتي م شفتي نظراته لك و كإنه مشتاق لك حتى اميره مدري كيف متحملينها
ساره و يدها على خدها ؛ لا م شفت وعععع
رن جوال ساره ألتفت أمها على الجوال ؛ ااا ساره فارس هو المتصل؟
ساره بصدمه ؛ بِسْم الله وش فيه متصل هاتي يمه الجوال
أخذت الجوال راحت لغرفتها و قفلت الباب ؛ هلا؟
فارس بتوتر ؛ اهلين ساره اخبارك تمام
ساره بأستغراب ؛ الحمد الله انا بخير وانت؟
فارس ؛ انا بخير دامك بخير كيف الي ببطنك تمام!
ساره ابتسمت ؛ اهاااااا انت متصل بس عشان الي ببطني مو عشاني
فارس ؛ ساره انتظري مو عشان ذَا انا أبغى افتح معك صفحه جديدة
ساره ببكي ؛ م اقدر انت اهنتني كيف تبغى أنسى كل الي صار!
فارس يهدي الوضع ؛ ساره انا اتصلت عشان اعتذر منك و اذا تبين اطلق
اميره عادي بس اهم شي نرجع لبعض اشتقت لك والله
ساره بهدوء ؛ لا
فارس بأستغراب ؛ ساره وش الي لا؟
ساره بدون رد قطعت الاتصال
فارس يرمي الجوال ؛ قطعت الاتصال ذي اااففففففف
اميره ؛ فارس الكلام الي قبل شوي صدق؟
فارس ؛ اميره روحي عني فاضي لك!!
،
،
نزل متعب من السياره بخوف و هو شايل اريج
و بصراخ ؛ دكتوووورررر
ألتفت الممرضة و بصدمه جابت السرير معها ؛ حطها هنا
متعب سدحها على السرير بشويش و قلق ؛ اريج تحملي شوي م عليه
الممرضه بصراخ ؛ البنت تنزف جهزو غرفه للعملية!
متعب بخوف ؛ لازم عمليه؟
الممرضة ؛ اذا تبيها تموت نتركها اذا تبيها سوينا العملية
متعب بتردد ؛ خلاص سوو لها العميله ولذا صار لهاذشي بتندمون
دخلوها غرفه العمليات ، طلع الدكتور بخيبة أمل ؛ م قدرنا نلحق عليها
قام متعب من الكرسي و بصدمه دخل غرفه العمليات شاف تخطيط القلب
معلن عن موتها ركض متعب و أخذ جهاز الانعاش و ضغطها على قلبها
و صوت باكي ؛ قوممممي ارررييجججج قومي وربي بأخذ حقك منها بس قومي
الممرضه تسحبه ؛ ألَّبنت ماتت كيف تسوي كذا
متعب يبعدها ؛ كذااابه
ضغط للمره الثانيه رجع نبضها من جديد ابتسم و شبه بكي ؛ اريج؟
الدكتور بصدمه ؛ كيف؟

  • للدخول إلى الفصول التالية أضغط على التالي
<><>

الفصل الثاني عشر

 الدكتور يسحب متعب برا الغرفة ؛ خلاص اطلع برا راح نعطيها مغذي و تتعافى
متعب يجلس بتعب و ويده على وجهه و قلبه مو مرتاح أخذ جواله و اتصل
على ابوه ؛ هلا يباه وش قدرتو تمسكون رعد طيب قبل كل شي ممكن
أتفاهم معه وعد مني يا يباه م اضربه ولا يصير شي تمام
قام و ناظر باب الغرفة الي موجوده فيها اريج ؛ وعد مني أرجع لك
طلع من المستشفى بتوتر حرك للبيت وصل وما حصل هند ضرب الجدار بعصبية
؛ و الحيوانه قدرت تهرب مني بس راح أمسك يا هند انتظري
طلع من البيت متوجه لبيت ابوه وصل دخل بسرعه ؛ يمه وين رعد،؟
ام متعب تمسكة و تهديه ؛ متعب انت لازم تهدى موجودين هند و رعد و فهمنا الموضوع
متعب يناظر بأبوه ؛ و ايش الي فهمتوه منهم؟
ابو متعب ؛ اعتذرو وكأنو بجهل بالي سووه و انت يا متعب تطلق هند و هند تتزوج رعد
متعب يتنفس بعمق و تهديد ؛ راح أطاقها بسس مستحيل اسامحها على الي سوته
ام متعب بأستغراب ؛ و ايش الي سوته عشان م تسامحها؟
متعب يمسح على وجهه و يقول كل شي حصل بالبيت قام و ناظر لها ؛ هند انتي طالق
طلع من البيت و كبريائه يمشي ورآه و يشد على يده بكل ثانيه؟
،
،
،
لينا تنسدح على سريرها ؛ اريج م اتصلت علي من زمان ليه وش حاصل لها
نزلت تحت سوت لها كوفي شافت ابوها جالس : بابا الحلو وش يسوي
ابو لينا حط يده على رأسها ؛ يارب صبرني على م ابتليتني بهاذي أبنت
لينا تجلس جنبه ؛ للييهه افاااا وش سويت لك؟
ابوها ؛ م شاء الله وما كإنك سويتي شي أمس
لينا بتفكير ؛ بِسْم الله وش سويت انا أمس م اتذكر
ناظرته بنظرات براءة ضرب خده على خفيف ؛ أمس جاري قال بنت طالعة
للبقالة و لعبت مع عيال الحاره كورة و تضاربت معهم وين أودي وجهي وين؟
لينا بتفكير ؛ اممممم يمكن مو انا!
ابوها بصدمه ؛ لا والله م في غيرك بالحي مجنن الكل اسكتي بس
تضم ابوها ؛ يلا عاادد بابا امزح معك انا الي طلعت بس وربي ضربتهم ضرب
ابوها يضحك ؛ هاذي بنتي تسوى عن عشر رجال و النعم و الله
لينا تضحك ؛ هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه..
،
،
،
تزل فارس لأمه ؛ السلام عليكم شخبارك يمه؟
ام فارس ؛ الحمد لله بخير وانت ، وش صار على الموضوع؟
فارس ؛ انا بخير ، والله فكرت زين بس احس الي بسويه مو عاجبك
ام فارس تحت الفنجال ؛ و وش هذا الي مو عاجبني؟

  • للدخول إلى الفصول التالية أضغط على التالي
<><>

الفصل الثالث عشر


فارس يتنحنح ؛ احمممم اني اطلق اميره و ارجع ساره
و تحسنون علاقتكم مع ساره ؟؟
ام فارس بتفكير ؛ تصدق ترا كان هاذا تفكيري قبل
فارس ؛ انا ابيها لان م راح ألقى مثلها بحياتي!!!
ام فارس تبتسم ؛ وانا اشهد يا ولدي يلا موفق
فارس قام و طلع لدوامه ......
،
،
،
بمكان يملئ فيه الحب بعيد عن الكُره ؛ سلطان ؟
سلطان يضمها له ؛ عيون سلطان قلب سلطان اطلبي يا روحي
تقرب لأذنه و تهمس بهيام ؛ انا حاااممل
ألتفت لها بصدمه ؛ قولي انك تمزحين!!!!!؟!؟!؟!؟
عهد تضحك ؛ لا م امزح انا الي أقوله صدق
قام سلطان و شالها و صار يدور فيها و بصراخ ؛ انا أحب عهد
عهد بضحك ؛ سلللططااااننن هههههههههههههههههههههههههه
ام سلطان تتنحنح ؛ احم احم سلطان الحي كله عرف انك تحب عهد
ممكن تقفل لسانك شوي عندي ضيوف فشلتني
عهد تضحك ؛ خلاص خالتي وعد م نزعجك المره الثانيه
ام سلطان تناظر فيهم و ترجع داخل البيت
سلطان عهد ؛ هههههههههههههههههههههههههههههههههه !
سلطان يناظرها ؛ اصصص بنخيلها مفاجاءة لأمي
عهد تبتسم و بهمس مثل سلطان ؛ تمام!؟
،
،
،
لينا تقوم و توقف على الطاوله ؛ انا عن عشر رجااااللللل
نزلت و أخذت جوالها ؛ بابا صورني وانا أقولها برسلها لأريج
ابوها يصورها و يضحك على شكل لينا و بأخر المقطع تطيح لينا
على ورا عّم الهدوء بثواني و فجاءه انطلق صوت ضحك لينا العالي
ابوها يناظر لها بخوف ؛ لينا صار فيك شي؟؟
لينا تأخذ جوالها و تُمسح دموعها ؛ صورت اخر لقطه؟
ابوها يضحك ؛ اي صورت
لينا ظلت تعيد المقطع عشرين مره و تضحك و بالغلط أرسلت المقطع لخالد
قفلت جوالها و بنعاس ؛ يلا بابا تصبح على خير
ابوها يقوم ؛ وانتي بخير '،

  • للدخول إلى الفصول التالية أضغط على التالي
<><>

الفصل الرابع عشر

 متعب و قف قدام الحديقه أرخى جسمه بتعب ؛ اخخخخخ
ظلت الأحداث مشوشة براسه مسك راْسه بتوتر ؛ يا راسي
قرر انه يتصل على ابو اريج بس الوقت متإخر شال هاذي
الفكره من راْسه و قرر انه يروح للبيت و يرتاح كم ساعه و يصحى و يروح للمستشفى و يتطمن على اريج ......
،
« تسريع الأحداث »
،
صحى متعب و صلى الفجر ؛ اللهم ياربي انت الأعلم بحالي
فا اعف عني يارب العالمين '
مسح على وجهه لَبْس ثوبه و طلع من البيت متوجه للمستشفى
توجه للأستقبال ؛ وين غرفه اريج ال **؟
وصله الاستقبال لغرفه اريج دخل حصل الممرضه تقرا عليها من
المصحف ؛ انتي وش تسوين؟
قفلت الممرضه المصحف ؛ مثل م انت شايف جالسه اقرأ عليها؟
متعب ؛ ممكن أخذ المصحف بقرا فيه شوي!؟
الممرضه تعطيه المصحف ؛ طبعا تفضل
طلعت الممرضة من الغرفة جلس متعب جنب اريج فتح على سوره
البقره و ظل يقرا فترة طويله وهو مو حاس بالوقت ظل يقرا و يقرا
لحد م حس ان اريج تحرك يدها ترك المصحف على الطاوله ناظر
لها بحنيه ؛ اريج؟ فتحي عيونك يا روحي انتي فتحي
ظل يناظرها لفترة قليله فقد الأمل على انها تفتح عيونها
نزلت دمعته مسحها بسرعه !؟
،
،
صحت لينا بعد صراخ من ابوها تروشت و صلت أخذت جوالها
حصلت رسايل كثيره من خالد دخلت المحادثة استغرب من فيسات تضحك«😂»
و ضحكات استغرب كتبت له بأستغراب ؛ شفيك تضحك؟
تذكرت الي صار أمس لها ضربت رأسها بتوتر ؛ اوف اوف اوف
لينا سمعت صوت ابوها يصرخ ؛ لللييينننااا تعااااللليييي
نزلت بسرعه حصلت ابوها طايح على الارض و يده على قلبه ؛ اتصلي على الإسعاف
لينا بخوف ؛ بابا بسم الله عليك شفيك عورك قلبك؟
أخذت التالفون و اتصلت على الإسعاف وما هي ثواني الي وصلو للبيت'
،
« تسريع الأحداث »
،
إلتفت عليها الدكتور ؛ ابوك وقف نبضه بسبب جلطه بالقلب!
لينا بصدمه ؛ انت تكذب صحححح!
الدكتور يهديها ؛ يا اختي ابوكي مات الله يرحمه بسبب جلطه
الجار ؛ يا اخوي م يصير تقول كذا للبنت تصدمها
لينا بصراخ ؛ لااااااا مستحيل أبوي يموت أمس والله يضحك معي كيف؟
الدكتور ؛ يا اختي هاذا قضاء الله قدر الله وما شاء فعل
لينا تحاول توصل لأبوها ؛ يكذذذبببببببووووووننن امس انت تضحك معي كيف تموت
الدكتور يأشر على الممرضه ؛ عطيها مهدأ،،

  • للدخول إلى الفصول التالية أضغط على التالي
<><>

الفصل الخامس عشر

 بعد ساعتين فتحت عيونها بخفيف تذكرت الي
صار بشكل سريع قامت بفزع ؛ وويينن اببووي!
ناظرت لها زوجت جارها ؛ يا بنتي اهدي عشان تعرفين كل شي
لينا جلست على طرف السرير و تبكي : تكفون قولو لي انه ما ماتت
ام محمد «زوجت جارهم»؛ الا مات يا بنتي الله يرحمه
مدت لها الجوال ام محمد ؛؟ أمسكي جوال ابوك اتصلي على أقاربك
قررن انها تتصل على اريج ابتسمت بفرح لما ردت عليها ؛ اريج
اختفت بسمتها لما سمعت صوت متعب ؛ متعب؟
متعب بتوتر ؛ لينا اريج بالمستشفى و تعبانه بغيتي شي
لينا تبكي ؛ اي ابي اقولك ابوي مات؟
نتعب وقف بصدمه ؛ مات؟
لينا تبكي بصوت عالي ؛ اي مات ببءء بسبب جلطه بالقلب
متعب بحزن ؛ الله يعينك
لينا قفلت الجوال و كورت جسمها و بكت حزنت عليها ام محمد جلست
جنبها ؛ يا بنتي كل شخص له يوم و كلنا راح نفقد ابوك كان طيب
كان حنون كل الي بالحي كأنو يحبونه م راح ننساه كلنا يلا حبيبتي
اصبري و بكرا راح يصلون عليه ،
طبطبت على ظهرها و مسحت على شعرها بحنيه،،،
،
،
،
بعد م رجع فارس من الشغل م حصل اميره بالبيت نزل لإمه
فارس : يمه م شفتي اميره وينها؟
ام فارس بتوتر ؛ لا يصير سمعت كلامنا و راحت لأهله
فارس بخوف فتح جواله و اتصل عليها ؛ لا ان شاء الله م سمعت
اميره ؛ نعممم
فارس بعصبية ؛ نعلمه ترفسك ان شاء الله وينك
اميره ؛ نعم وش تبي مو انت بتطلقني خلاص اروح لأهلي وانت جيب ورقه الطلاق
فارس يبتسم ؛ زين عرفتي وين تروحين يلا بجيب الورقه
ام فارس بخوف ؛ وينها العله راحت!
فارس جلس : بيت اَهلها زين تعرف وين تروح قاهرتني
ام فارس ؛ اي الحمد لله هم و انزاح متى بتروح لبيت ساره ابي أسوي حفل لحملها
فارس يبتسم ؛ مو مصدق بيصير لنا ولد،


جميع الحقوق محفوظة للكاتبة: rweao@
اقرأ وحمل أيضًا
تعديل المشاركة
رواية عزفت لي الوجع فانمت على انغامة - الحلقة الثالث

كلام كتب

تعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق
      الاسمبريد إلكترونيرسالة