U3F1ZWV6ZTI4MDMwMzk5ODA3X0FjdGl2YXRpb24zMTc1NDU3NTcxOTM=

رواية عزفت لي الوجع فانمت على انغامة - الحلقة الثانية

الحلقة الثانية من رواية عزفت لي الوجع فانمت على انغامة من روايات إنستقرام على مدونة كلام كتب للقراءة والتحميل، ويمكنك قراءة الحلقة الأولى من الرواية من هنا
الحلقة الثانية تضمن الفصول التالية:
  • الفصل السادس
  • الفصل السابع
  • الفصل الثامن
  • الفصل التاسع
  • الفصل العاشر 

 رواية عزفت لي الوجع فانمت على انغامة - الحلقة الأولى

الفصل السادس

 صباح يوم جديد ساعه٩قام متعب م حصل اريج استغرب و راح يتروش
بعد خمس دقايق لَبْس لبسه و دخل المطبخ حصل اريج تتطبخ الفطور حاوطها
من ورا باس خدها ؛ يسلمو الحلوين الي قامت عشانيي يصلحون الفطور!
اريج بخجل ؛ نتعب ممكن تعبد عني ترا استحي؟!
متعب يضمها أكثر ؛ ها و الحين استحيتي اكثثثررر صح؟
اريج تحاول تبعد عن متعب ؛ يلا عاد بعد عني و روح الفطور قبل لا يبرد؟
متعب يسحبها معه ؛ انا والله م أفطر وما راح اروح لدوام الا وانتي مفطره معي!
اريج بحركه طفولية ضمت شفايفها ؛ بس انا شبعانه و دوبي مفطره
متعب بعتب ؛ ليه تفطرين بدون لا تقولين لي وما تقوميني
اريج تناظر بمتعب و شوي تناظر بالأرض ؛ أسفه م راح أعيدها مره ثانيه
متعب يبوس خدها ؛ كذا تمام
قام و أخذ معه الشاي ؛ يلا اريج انا رايح لدوام تبغين شي؟
اريج تبتسم له ؛ لا مشكور ابي بس سلامتك تمام !
متعب أرسل لأريج بؤسه من بعيد ؛ امموووحححح تسلم لي العيون والله
اريج تضرب رأسها ؛ شفيه ذَا لهاذي الدرجه انا مأخذه عقله!
قامت ؛ خليني أدور شغل عشان أرتبه او الصلح غدا بس أحسه مبكر؟
،
،
ساره فتحت عيونها بوجع شافت أمها جنبها ؛ يمه وش صار؟
أمها و عيونها بالأرض و بتوتر ؛ والله يا بنتي طلعتي حامل و لازم نتفاهم مع زوجك!
ساره ببكي ؛ بس يمه انا م ابغاه أنتي تعرفين السبب تعرفين تعامل أهله معي!
ام ساره تمسك يدينها ؛ اسمعي يا بنتي حطي نفسك مكان الولد الي ببطنك لا تهتمين لكلامهم
ساره ؛ إنتي تعرفين ان فارس متزوج بنت خالته و طاير فيها بكل مكان وهو يسمع كلامها
ام ساره ؛ نتفاهم معه ان شاء الله و يصير خير لا يمهك'
ام ساره تقوم ؛ يلا ساره قومي نروح لهم و نعطيهم الورقه و كل شي عشان يعرفون الحق..
،
،
ببيت أهل فارس دخلت زوجت فارس بغرور « أميره »
أميره بدلع ؛ فارس حبيبي متى نرجع البيت؟
ام فارس : لا وين من قبل شوي وأنتم عندنا م صار خمس دقايق؟
فاجاءة دخلت ام ساره و بنتها ساره ؛ والله يا ام فارس جيت نتفاهم بموضوع؟
ام فارس ؛ و شو هاذا الموضوع!
ام ساره تجلس و لما شافت فارس وأميره يقومون ؛ أجلسو حتى أنتم يخصكم!
فارس يناظر بـ ساره
ام ساره ؛ طبعا تونا طالعين من المستشفى و اكتشفنا ان ساره حامل طيب!
أميره و فارس و أمه بصدمه ؛ حااااامممممممممللللللللل!!!

  • للدخول إلى الفصول التالية أضغط على التالي

<><>

الفصل السابع

 ام فارس بصدمه ؛ انتي تمزحين معنا صح؟
ام ساره ؛ م ليه امزح و عندي الورقه ذي أقروها و شوفو بعيونكم
ام فارس أأخذ الورقه و تقرا و مل كلامها كان صحيح أخذ فارس منها
الورقه بصدمه رفع راْسه بندم لساره ؛ أميره خوذي الورقة!
أميره بقهر ؛ أكيد تكذب أنتم تصدقون هاذي الأشكال؟
فارس بعصبية ؛ أميره لا تتعدين حدودك شوفي الختم مو شايفه؟
أميره بفشله ؛ خلاص شفته شكراً
ام ساره ؛ انا جيت عشان نفتح صفحه جديده و عشان يعيش فارس و
ساره حياه حلوه و عشان و الولد الي في بطنها حرام يعيش كذا
فارس عينه على ساره ، أميره لاحظت نظراته لها و بدلع ؛ فارس حبيبي تعال نمشي
ألتفت لها بعصبية ؛ انا مو فاضي لك روحي مع السواق للبيت
اميره بدموع كذبيه ؛ أنتم ليه كذا انا اكرهكم
ام فارس ؛ فارس يا ولدي روح لها لا تزعل
فارس قام ساره تضايقت بالمره كيف كان تعاملهم معها قبل و كيف تعاملهم معها؟
ام فارس ؛ ساره م عليك راح احاول اقنع فارس
ساره قامت و باست راس ام فارس و باست يدها ، وهاذا كان سبب كافي يخلي ام
فارس تندم أشد الندم على تعاملها مع ساره و انها حاولت تفررق بينهم ؛ يا بنتي سامحيني
ساره بطيبه قلب ؛ افا يا الغاليه مسموحه يلا خالتي مع السلامه
إم فارس ؛ ليت اميره مثلك ليتها تهتم و تراعي و تحس بالمسؤلية،،
،
،
دخل متعب الشركه جلس بتعب ؛ متعب وش صار عليك؟
متعب يرمي الملفات ؛ ابتليت بالبنت
صاحبه ؛ ها نجحت خطتك م قفطتك وانت تكذب عليها هههههههههههه
متعب يبتسم ؛ هي حلوه بس انها غبيه من اول يوم وانا امثل لها
صاحبه ؛ حرام عليك دامها حلوه ليه تسوي كذا؟
متعب ؛ تدري انت ليه مو لازم افصل كل كلام أقوله خلاص؟
صاحبه ؛ طيب ليه تتزوجها دام كذا بس ولا بتلعب فيها؟
متعب يبتسم ؛ راح تعرف قريب ليه انا تزوجها قريب لا تخاف قرب
صاحبه يرجع لمكتبه ؛ والله م ادري عن. هاذي الضحكه الا ورآها شي.....
شوي رِن جوال متعب ؛ هلا اريج شفيك؟
اريج بقلق ؛ متعب في حرمه عند الباب تبغاك و تبكي تعال شوف شفيها؟
متعب يقوم بسرعه و يقفل الجوال و يتمنى الي بباله م يصير !
،
بعد ربع ساعه وصل متعب القصر ؛ اريجججج وييييننننككك؟؟؟؟؟!!
اريج بصوت عالي ؛ متعب تعال هنا
متعب بصدمه ؛ هند انتي هنا ليه؟

  • للدخول إلى الفصول التالية أضغط على التالي

<><>

الفصل الثامن

هند تبكي و تضحك بنفس الوقت ؛ متعب طلعت حامل!
متعب بابتسامته عريضه؛ مبروك حبيبتي
اريج بصدمه ؛ متعب مين ذي؟؟
هند ببكي ؛ و هنا الحسره انا مو حامل منك انا حامل من اخوكك
اريججج بصراخ ؛ مممييييييييننننننننن اااااااااننننتتتييييييي؟؟
متعب بصدمه ؛ من اخوي حامل ها؟
هند تقوم و تبعد عنه ؛ اي شوف الورقه
متعب بصراخ ؛ و لك وجهه جايه هنا تقولين لي بعدد؟؟
هند بصراخ ؛ انت م حسستني كا زوجه انت دايم مو معي
متعب يقرب لها ، اريج أخذت جوال متعب و اتصلت على ابوه
اريج تمسك متعب ؛ اهدا لا تعصب
متعب يجلس و يناظر هند ؛ م كانت متوقعها منك يا هند أبدا
اريج تناظر متعب ؛ ممكن افهم مين هاذي البنت؟
متعب ؛ هاذي زوجتي الاولى!
دخلت ام متعب و بصدمه ؛ يمه ولدي متعب شفيك؟
متعب يقوم ؛ م فيني شي يمه ليه جايه هنا؟
ابو متعب ؛ اريج قالت لنا تعالو و ممكن افهم مين هاذي؟
متعب : خلاااص يكفي اعرفو انها زوجتي الاولى و حامل من اخوي
ام متعب ؛ تتزوج بدون لا تقول لنا؟
ابو متعب ؛ زين انه تزوجها أحسن من انها تحمل ممنه قبل لا يتزوجون
ام متعب ؛ يا بنت انتي طيب وين رعد؟
هند ؛ رعد سافر برا وما أتوقع يجي!
،
،
آم سلطان تضحك ؛ ههههههههههههه الله يحفظكم من عين الحسود يلا طالعه انا
عهد ؛ بحفظ ربي يا خاله
طلع سلطان لَبْس ملابس ؛ عهد أبغى آليوم غداء من يديك الحلوين!
عهد تأشر على عيونها ؛ من عيوني انت بس اطلب طلب
سلطان يبوس عيونها ؛ يسلمو لي العيون
عهد تبتسم و تضحك ؛ سلطان يلاا تأخرت!
سلطان ؛ يلا حبيبتي انا رايح اذا تبغين شي اتصلي علي
عهد ابتسمت له ؛ تمام يا قلبي!!
،
،
نزلت لينا بفستانها العنابي و ابتسامتها م تفارقها ؛ يبباااه شرايك؟
ابوها بخوف ؛ بِسْم الله الرحمن الرحيم وش الي بوجهك ذَا؟
لينا تناظر وجهها بالمرايا ؛ يباه شفيه وجهي وربي يجننن شرايك بالبس
ابوها بابتسامه : يجنن طالع شكلك حلو ، قام ؛ يلا جاهزه نروح؟
لينا تبتسم ؛ قدام صح نسيت أقولك اريج اعتذرت م راح تجي
ابوها ؛ اي خلاص مو لازم خليها ترتاح ببيتها
§ تسريع الأحداث §
دخلت لينا بيت عمتها و بصوت عالي؛ جيييتتت يا عمهه
ابوها حط يده على راْسه فشله
لينا تناظر ابوها ؛ وش فيك يباه ترا عادي
خالد يبوس راس أبو لينا ؛ وانا أقول من سمعت صراخ الملسونه قلت جا خالي
لينا ترفع يدها بتهديد ؛ بليز اسكت لا أسمعك تقول ملسونه مره ثاني اففف
راحت لمجلس البنات وفصخت عبايتها سمعت صوت الباب ينطق ؛ مين؟
فجاءه انفتح الباب و بصراخ ؛ خااالد !

  • للدخول إلى الفصول التالية أضغط على التالي

<><>

الفصل التاسع

 لينا بصراخ ؛ خااااالد اطلع برا قليل أدب
خالد يدخل و قفل الباب حط يده على فمها يمنع صوتها يطّلع
و بتهديد ؛ اسمعي سمعت ان في ولد خطبك صدق او لا
لينا تضحك بخفيف ؛ من قال لك هههههههههه انا صغيره
خالد يتنفس براحه ؛ الحمد لله ع بالي صدق الخبر
إلتقت عيون خالد بعيون لينا ؛ لينا عيونك تسحرني و يجذبني خبالك
و يعجبني جسمك و أذوب انا على ضحكتك و اعشق صوتك
لينا تناظر خالد بصدمه ؛ امممم تبي الصراحه انا بعد احبك و يعجبني كل شي فيك
خالد يضمها بقوه ؛ اخيراً بادلتك الشعور وناسه الحين اقدر انام بوناسة
لينا تضحك و تبعد عن حضنة ؛ خلاص روح قبل لا يجي احد
خالد يناظرها : ابي قبل لا اروح بوسة ولا م راح اطلع
لينا تقرب لخدة وبحركة سريعة باست خدة
خالد و يده على مكان البوسة ؛ اخخخ ياربي تعيدها كل يوم
لينا بحركة سريعة طلعت من الغرفة و قلبها يطق بسرعه ؛ احس بشعور حلو
،
،
اريج تجلس بصدمه و ببكي ؛ ليه حياتي كذاااااا لللييييهههه
ام متعب تضمها ؛ اررريييججج يا بنتي اصبر فما بعد الصبر الا فرج
متعب ؛ ليه شفيكم م سسسووووييييتتتتت شي
ام متعب بصوت عالي ؛ كل هاذا وما سويت شي هااا تكلم؟
متعب يطّلع من البيت بقله صبر ؛ انتم م راح تفهمون للأبد
ابو متعب ؛ اررريييججج تعالي معنا للبيت
اريج تقوم ؛ لا يا خال مشكور بجلس هنا بالبيت
ام متعب تعدل نفسها ؛ براحتك اذا وصل متعب قولي لنا نتفاهم معه
أريج تبتسم ؛ تمام يا خاله
طلعت ام متعب و زوجها ظلت اريج و هند بالبيت لحالهم ألتفتت اريج
وما حصلت هند سمعت صوت صادر من المطبخ مشت بخطوات بطيئة
وبصوت مالية الخوف ؛ هند!؟
صرخت اريج بصدمه ؛ هنددددد نزلي السكين بالأرض
هند تمشي مثل المجنونة و يدها تنزف دم ؛ اول انتي بعدين انا
اريج ترجع على ورا ؛ هند اهدي شفيك
هند بصراخ : ااااااااسسسسككككككككككككتتتتتتتتتيييييييييي
اريج بخوف و برجفه ؛ هنـ ء د
متعب يدخل بسرعه و يناظر هند بخوف ؛ هند اتركي اريج
هند تقرب السكين من جنب اريج و كل ثانيه تزيد بضغط ؛ هاذا انتقامي
دخلت السكين كلها بأريج وبضحك ؛ الدم يهبل
متعب يناظر المنظر برعب ؛ متأكده انتي هند
اريج غمضت عيونها و طاحت على الارض ركض متعب و شالها
هند تضرب متعب ؛ لهاذي الدرجة تحبها؟

  • للدخول إلى الفصول التالية أضغط على التالي

<><>

الفصل العاشر

 متعب يناظر المنظر برعب ؛ متأكده انتي هند
اريج غمضت عيونها و طاحت على الارض ركض متعب و شالها
هند تضرب متعب ؛ لهاذي الدرجة تحبها؟
متعب م سمع لها وراح فيها لسياره ؛ ارجع و نتفاهم ،،،
،
،
عند عهد ابتسمت بفرح سمعت صوت غريب ؛ خاله؟
قامت و فتحت الباب ألتفت يمين يسار م في احد و بستغراب؛ مين هنا!
انقطعت الكهرباء ضمت جسمها بخوف ؛ خالتي هاذا مقلب؟؟؟؟
رن جوالها بلعت ريجها بخوف مسكت الجوال برجفه ؛ اللللو؟
بصوت غريب ؛ تبين اشغل الكهرباء سوي الي اطلبه منك!
عهد بتوتر ؛ مين أنت و أيش طلباتك! و ايش تبغى مني!
الغريب ؛ مو مهم تعرفين مين انا جاوبي على سؤالي ولا تتجاهلين
عهد ظلت ساكته بخوف محتاره تخاف ترفض يصير موجود بالبيت
توافق تخاف من الي راح يطلبها منها
الغريب بصوت عالي : ردي !
عهد تأخذ نفس و بكي ؛ طيب طيب وش الي راح تطلب؟
الغريب يبتسم ؛ يلا انا جاي لك لا تتخبين!
عهد بصدمه ؛ جاي! يعني هو قريب عندي يمكن بأي لحظه يصير هنا
قامت و أخذت جوالها حاولت تتصل بسلطان لكن جواله مغلق
رمت جوالها و راحت للغرفة قفلت على نفسها الباب جلست على الارض بتوتر
و قلق ، سمعت صوت جوالها يرن فتحت عهد الباب و قلبها بيطلع من الخوف
أخذت جوالها و كان المتصل «سلطان روحي» تنفست براحه ؛ آلو سلطان؟
سلطان بخوف ؛ عهد ليه البيت كلها ظلام! صاير شي قولي لي!
عهد بتوتر ؛ سلطان في احد بالبيت هنا م اعرفه و كأنه يعرفني !
سلطان بخوف ؛ لا تتحركين من مكانك شوي وانا جاي تمام يا روحي لا تخافين؟
عهد براحه ؛ تمام انتظرك
قفل سلطان الجوال و الابتسامه م تفارقه ركض داخل البيت و اتصل على اخوه
يشغل الكهرباء ؛ عععهههههددددد
طلعت عهد بخوف من صراخ و بصدمه ؛ سلللططااااننن! هاذا لي!!
سلطان يبتسم و يمسك يدها و يبوسها ؛ و كبرت زوجتي الحلوه سنه جديده؟
عهد بدموع ؛ مو مصدقه كل الي صار انت سويته فيني اخر شي ذَا؟
سلطان يبتسم و يضمها ؛ يا قلبي عهد شفيك منصدمه
عهد تضمها اقرب لحضنها ؛ سلطان ترا خفت مره لا أسوي مره ثانيه كذا
سلطان بضحك ؛ تمام يا روحي م راح أعيدها وعد
مسك يدها ؛ يد غمضي عيونك عندي مفاجاءة ححللووهه ومتأكد راح تعجبك

جميع الحقوق محفوظة للكاتبة: rweao@

اقرأ وحمل أيضًا
تعديل المشاركة
رواية عزفت لي الوجع فانمت على انغامة - الحلقة الثانية

كلام كتب

تعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق
      الاسمبريد إلكترونيرسالة