U3F1ZWV6ZTI4MDMwMzk5ODA3X0FjdGl2YXRpb24zMTc1NDU3NTcxOTM=

رواية كما العنقاء كاملة pdf للكاتبة بلومي "blueme"

الرواية الإلكترونية كما العنقاء للكاتبة بلومي الشهيرة، إليكم من مدونة كلام كتب للقراءة والتحميل، الرواية بصيغة Pdf، حيث تمكنك من قراءة رواية كما العنقاء بدون ردود، كاملة برابط مباشر، ستجدون رابط الرواية أسفل الموضوع، والرواية مثيرة وقراها الأاف القراء في الوطن العربي خاصة دول الخليجية العربي مثل السعودية، والكويت، وحصلت العديد من الأنتقادات السلبية والإيجابية أيضًا، ولكن الأكثر كانوا معجبون بالرواية.

رواية كما العنقاء pdf للكاتبة بلومي "blueme"
رواية كما العنقاء pdf

نبذة عن رواية كما العنقاء

هي رواية إلكترونية، لكاتبة تسمى بلو مي "blueme" وتنشر الكثير من الروايات عبر المنتديات العربية الشهيرة، وصفحتها الشخصية على الفيسبوك، حيث يتابعها ألاف القراء من حول العالم، وقدمت العديد من الروايات ولكن رواية كما العنقاء تختلف كثيرًا عن آي رواية سابقة نشرت للكاتبة بلومي، حيث أن الرواية سوف تعلمك الكثير من الدروس في الحياة والحب والرومانسية.

إقتباس من الرواية

دخل روبرت جوردن إلى شقته القائمة في أحد أحياء لندن المتواضعة .. وقد اعتلى وجهه المتعب الشحوب والتوتر .. لاحظت آنا على الفور التغير الطاريء على زوجها فرفعت رأسها متوقفة عن حياكة القبعة الصغيرة زهرية اللون .. ونظرت إليه باستفسار لم يحمل من القلق ما حمله من الاهتمام .. سألته بهدوء :- ما الأمر ؟
بدون أي كلمة .. قطع الغرفة نحوها ملقيا على منضدة القهوة المنخفضة الجريدة التي تجعدت من فرط ما قلب بين صفحاتها وقرأها خلال الساعات الأخيرة .. نظرت إلى الصورة الكبيرة التي تصدرت الصفحة الرئيسية .. وحدقت بلا أي تعبير يذكر بوجه الفتاة الصغيرة الجميل .. بشعرها الفضي شديد الشقرة والذي انسدل ناعما فوق جبينها وحول وجهها .. وقد اعتلت عينيها العسليتين نظرة طفولية متمردة .. لم يظهر أي تعبير على آنا وهي تمسك بالجريدة .. وتبحث بهدوء مثير للأعصاب عن المقال الرئيسي .. وتبدأ بقرائته فقال روبرت بعصبية :- إنه الخبر الرئيسي في كل الجرائد اليومية .. ستجدين صورة الطفلة معلقة في كل مكان .. على كل حائط أو باب .. سرعان ما سيصلون إلينا آنا
دون أن تعلق على تصريحه .. تابعت القراءة برباطة الجاش نفسها .. قبل أن تعيد الجريدة فوق المنضدة فاتحة الصفحة المحتوية على المقال وهي تقول بهدوء :- هل قرأت المقال كله ؟
قال بتوتر :- ما يقرب العشر مرات .. إنها تنتمي إلى عائلة ذات نفوذ آنا .. لن يكونوا متسامحين إن عرفوا بدورنا في اختفائها
حدقت به أنا بهدوء أخافه .. فقال بعصبية :- حتى انهم رصدوا مكافئة مجزية لمن يقدم المعلومات عن الفتاة .. سنكون صيدا ثمينا لكل طالب لربح سريع ... سرعان ما سيدرك سكان العمارة وجود طفلة صغيرة في شقتنا .. طفلة لم تكن موجودة قبل إسبوعين ..

تحميل رواية كما العنقاء pdf

يمكنك تحميل وقراءة رواية كما العنقاء كاملة للكاتبة بلومي "Blue me" عبر الروابط التالية: 
  • للدخول إلى رابط تحميل الرواية بصيغة pdf "أضغط هنا"
  • للدخول إلى رابط قراءة رواية كما العنقاء بدون ردود "أضغط هنا"
  • حمل أيضًا من روايات بلومي على مدونة كلام كتب
أيضًا عزيز القارئ إذا كنت تريد قراءة آي رواية يمكنك مشاركتنا اسم الرواية، وسوف نوفرها لك عبر مدونة كلام كتب للقراءة والتحميل.
اقرأ وحمل أيضًا
الاسمبريد إلكترونيرسالة