U3F1ZWV6ZTI4MDMwMzk5ODA3X0FjdGl2YXRpb24zMTc1NDU3NTcxOTM=

سحابة لو حملت جبال وحلوة لو شـربت المـر البارت (226) - روايات روز

  من روايات روز عبر إنستغرام، رواية سحابة لو حملت جبال وحلوة لو شـربت المـر البارت (226)
سحابة لو حملت جبال وحلوة لو شـربت المـر

سحابة لو حملت جبال البارت 226

داست على الأسباب والحواجز وتقدمت له الين مابقى بينهم مسافة
سندت راسها على صدره ولفّت ايدينها على جسمه وغمضّت عيونها
اللي تنزف دموع ، سند كان كلّ شيء يثير حبه لها اكثر، كل أتعابه تلاشت لما شاف وجهها رغـــم انه مُنهك ومُتعب وحزين ..
ورغم الظلام الا انه شاف جمالها بوضوح
ولما سندت براسها على صدره رفع راسه وهمس من قلـبه: يا رب
لفَت يدينها حول جسمه وحسّ انها تلفّ حبالها على قلبه، حركاتها ذبحته لإنه عارف انه مهما شافها ومهما حضنها ماراح تصير له، هي زوجة غيره وهالحركات تعتبر خيانة منها ومنه .
وقال بصوت خافت وبشتات : لمّي حالك.. هالحركات ماتصير و.. انتي على ذمة رجّال
ورد شدّت عليه لما سمعت صوته، شدت عليه بكلّ قوتها وكأنها خايفة يروح من جديد .. قالت بضعف : خل عنك المكابر والخوف والخيانات .. ورجّعني لمسقط رأسي
رجعني لحضنك.. ضمني
سكتت ثواني وكمّلت والعبرات تخنقها وهي تتذكّر كلامه : ورب الشوق
اللي خلى جهاتي الأربعة جهه
اني اشتقت لك شوق مامرّ قلوب بني البشر
اربع سنين .. وكل دقيقة كانت سنة
مايهمني انك قسيت قلبك علي ورحت وتركتني
انا اللي يهمني انك موجود الحين .. ويهمني انك تكون موجود على طول
شدت يدينها اكثر ودفنت راسها بصدره وقالت بأنهيار : ماراح اسامحك لا بالدنيا ولا بالآخرة اذا تركتني بعد اليوم
اذا نسيتني وماعاد تحبني ..ارجع حبني
اذا ماتقدر تحبني انا قابلة اعيش معك
وادري انك بتتحملني، انا ادري ان الإنسان يقدر يتحمل شخص مايحبه، انا مجربه هالشعور مع بتال، عشت اربع سنين معاه وانا ماحبـه
عشت اربع سنين معاه وانا قلبي متعلّق هنا ، بطرف ثوبك
بس لاتخليني
او لاتصير لغيري من جديد
لاتعذبني
سند كان يسمع بهدوء لكن كان قلبه يبكي معاها، كان ساكت يبيها تتكلم اكثر، كان يبيها تطّلع اللي جمعته بصدرها طول السنين مثل ماهو كاتم بصدره ، رفع كفّه ومسح على ظهرها ، خايف يبادلها الحضن بدون سبب، كان خايف من حضنها .
ورد بإنكسار: ادري انها ماتت
لكن الين اليوم وانا اسأل نفسي ليش تزوجتها
ليش ماحاولت مثل ماتحاول دايم، ليش استسلمت ورحت وخلّيتني
اصلاً انت مااكتفيت بإنك تزوجتها وخلاص
انت تزوجتها وسافرت فيها، انت حرمتني حتى من إحساسي بوجودك
حرمتني منك
وفوق هذا كله جابت لك بنات، وصرت اب لعيال ماهم عيالي
كل هذا سويّته بمحبتنا
ومع ذلك
رفعت عيونها الغرقانة لعيونه وهمست بغصّة : ابيك .

حمل أيضًا من روايات روز على مدونة كلام كتب:

 
اقرأ وحمل أيضًا
الاسمبريد إلكترونيرسالة