U3F1ZWV6ZTI4MDMwMzk5ODA3X0FjdGl2YXRpb24zMTc1NDU3NTcxOTM=

رواية كنا فمتى نعود كاملة للقراءة والتحميل (pdf) الكريستـال

تحميل وقراءة رواية كنا فمتى نعود، بقلم كريستال عبر مدونة كلام كتب كاملة، حيث يمكنك قراءة الرواية بدون ردود أو تحميلها بصيغة pdf، ورواية كنا فمتى نعود هي رواية إلكترونية نشرت عبر العديد من المنتديات الخليجية، وكتبت بقلم الكاتبة الكريستال، وهو أسم مستعار للكاتبة الأصلي للرواية، وسوف أشاركم في هذه الموضوع نبذة عن الرواية وبعض الإقتباسات، وروابط التحميل والقراءة.

رواية كنا فمتى نعود
رواية كنا فمتى نعود

نبذة عن رواية كنا فمتى نعود 

هي رواية باللغة العامية الخليجية، تتكون من واحد وسبعون جزء (بارت) وتناولها الكثير عبر منتديات وتحدثوا عنها عبر مواقع تواصل أجتماعي مثل تويتر وسناب شات، وتدور أحداثها حول الكثير من مشاعر المرأة العربية، في اطار اجتماعي شيق، وطريقة السرد والحوار بسيطة وغير معقدة، حيث انه اللغة تجعلك تتخيل الأحداث بشكل سلسل وفهم، رواية كنا فمتى نعود تناولت الكثير من القضايا الاجتماعية وإليكم أجزء من الرواية.

إقتباسات من الرواية

هالقدر من الأحداث كثير على قلوبهم .. هم إلي عاشوا أزهار للربيع لين كسرهم الريح ..!
كانوا ناشفين من المشاعر .. حناجرهم عاريه من كل هالغياب إلي المفروض يترك
لو قليل .. قليل بس من الحنين ..
حركت عيونها صوب جدها إلي كان يواجه أبوها بثبات وحزم ..
.. هالشخص إلي تجهل تركيبته .. لا قاسي ولا لين .. لا طيب ولا خبيث ..
حطمهم كثر ما تركهم أبوهم شظايا .. للزمن والناس ..!
رفع يده المليانه تجاعيد .. البيضا بياض قلوب الزمن إلي عاش فيه ..
وقال بصوته الغليض ..
" خل عني علومك السودا .. بنتك وتزوجت على مشهد من عيون
الناس إلي ماعرفوا أن هالخسيس ذياب تركها
.. أخذت جلوي ولدنا .. وش تبي زود ياعبدالله .."
حرك يده المليانه صوب زوجته ألي كانت تلتحف صمت رهيب .. مخيف .. أندفعت
شفاته بالكلام ..
" ماتخاف الله في هالعجيَز وفيني .. ماتسننا والدينك .. رضانا تحت عرش الرحمن ..!"
كان الموقف عباره عن حرب ضروس بين أكابر هالعايله .. وأعمقهم رابطه ..
وعليهم كلهم يشاهدون هالمقبره إلي تدمي القلب ..
نزل هالجد أيدينه وزفر حرقة أدمتهم كلهم .. صار يهز راسه وهو يتصدد عن ولده الكبير ..
إلي المرض تسابق معه فالعمر لين لبس ثياب الشيخوخه ..
عقدت نوير حواجبها وطالعت أمها إلي عيونها بالأرض .. حركت عيونها لليمين ..
لأختها شيما وهيا والخوف في عيونهم يحكي الألم .. وأنتقلت لعهد ووعد .. ورجعت تطالع جدها .. تبي أحد ينطق يقول شي .. ليش فيهم هالضعف الغريب والوجع إلي يدفعهم لظلام
الصمت .. بس هي ماتقدر .. عواقب هالصمت بتذلهم .. تذلهم أكثر !
أنحنت بسرعه تساند أبوها .. نطقت بنبره مندفعه قهر صوب شيما ..
" خوذي أبوي للغرفه "
رفع أبو عبدالله عيونه بأتساع وغضب صوبها وهو يشوفها تسحب العصا بالغصب من بين أيدين أبوها إلي قام يردد ..
" رجعوا البنت .. رجعوها "
قالها وهو يهتز كما الغصن إلي جف
وأوراق الشجر إلي ينتمي له مزهره .. وعليه ينتظر من يكسره ويبعده مثل ماهالحياه أنسحبت من داخله ..

روابط تحميل وقراءة رواية كنا فمتى نعود  

  • للدخول إلى رابط تحميل رواية كنا فمتى نعود pdf كاملة مقسمة إلى ثلاث أجزاء في ملفات pdf عبر الروابط التالية:
  1. الجزء الأول pdf
  2.  الجزء الثاني pdf
  3. الجزء الثالث pdf
  4. للدخول إلى رابط قراءة رواية كنا فمتى نعود كاملة بدون ردود اضغط هنا
  • اقرأ وحمل أيضًا من مدونة كلام كتب:
 
اقرأ وحمل أيضًا
الاسمبريد إلكترونيرسالة