U3F1ZWV6ZTI4MDMwMzk5ODA3X0FjdGl2YXRpb24zMTc1NDU3NTcxOTM=

رواية لا تفضحني PDF - أيمن العدوي

عن رواية لا تفضحني من احدي الروايات المشهورة علي مواقع التواصل الاجتماعي وموقع الفيسبوك هي رواية لا تفضحني للكاتب أيمن العدوي، وهي من الروايات المميزة والمنتشرة علي مواقع التواصل الاجتماعي التي تتميز بأسلوب شيق وممتاز ويأتي ذلك يعكس أسمها حيث أن هناك الكثير من القراء لا يجذبهم الروايات في مثل هذه الأسماء ولكن قد نجد أحيانا أن قصة الرواية تأتي بعكس أسمها تماما وهذا يشبه رواية لا تفضحني.
رواية لا تفضحني PDF

عن رواية لا تفضحني

تعتبر رواية لا تفضحني من الروايات الاجتماعية التي تحاكي الواقع، فهي تحكي المزيد من الحكايات الواقعية التي تنقسم إلي العديد من الإجزاء فقد اتبع الكاتب أيمن العدوي أسلوب السلسلة التي تعمل بدورها علي جذب القراء لمتابعة القصة بشكل كامل حتي النهاية وانتظار نشر الأجزاء بفارغ الصبر حتي يتم معرفة نهايتها وأحداثها أولا بأول، لذلك امتازت رواية لا تفضحني بأسلوب التشويق والانجذاب التي يعتمد عليه الكتاب في معظم الروايات حتي لا تكون مؤلفاتهم مملة بالنسبة للقراء.
أفض ما يميز رواية لا تفضحني هو بناء الشخصيات بأسلوب شيق ورائع، حيث إنه استطاع أيمن العدوي بناء الشخصيات بحسب وجودها في الرواية حتي لا تتداخل الأحداث مع بعضها البعض ويكون القارئ في حيرة كبيرة لفهم الشخصيات والأحداث داخل الرواية.

تحميل رواية لا تفضحني كاملة Pdf

يمكنك تحميل الرواية كاملة عبر الرابط التالي: أضغط هنا

أقتباس من رواية لا تفضحني

ﺣﻴﺎﺓ ﺩﺍﺧﻠﺔ ﺍﻭﺿﺘﻬﺎ
ﺗﻮﻓﻴﻖ ﺑﻴﺨﻠﺺ ﺻﻼﺓ
" ﺗﻘﺒﻞ ﺍﻟﻠﻪ "
" ﻣﻨﺎ ﻭﻣﻨﻜﻢ "
ﻗﺎﻡ ﺗﻮﻓﻴﻖ ... ﻭﻗﻌﺪ ﻋﻠﻰ ﻛﻨﺒﺔ ﻑ ﺍﻻﻭﺿﺔ
ﻭﺳﺮﺡ ﻭﺿﺤﻚ
" ﺑﺘﻀﺤﻚ ﻋﻠﻰ ﺍﻳﻪ "
" ﻋﺎﺭﻓﺔ ﺍﻓﺘﻜﺮﺕ ﺍﻳﻪ ﺩﻟﻮﻗﺘﻰ "
" ﺍﻳﻪ "
" ﺍﻭﻝ ﺧﻨﺎﻗﺔ ﺑﻴﻦ ﻓﺎﺭﺱ ﻭﻣﺎﻳﺎ ... ﺳﺒﺤﺎﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻠﻰ ﻳﺸﻮﻓﻬﻢ ﻳﻮﻣﻬﺎ ﻳﻘﻮﻝ ﻫﻴﻄﻠﻌﻮﺍ ﻣﻴﻄﻴﻘﻮﺵ ﺑﻌﺾ "
" ﺷﻮﻑ ﺍﻟﻨﺼﻴﺐ ... ﺍﻫﻰ ﺑﻘﺖ ﻣﺮﺍﺗﻪ ... ﺭﺑﻨﺎ ﻳﻬﻨﻴﻬﻢ "
" ﻳﻮﻣﻬﺎ ﻣﻊ ﺍﻧﻪ ﻛﺎﻥ ﺻﻐﻴﺮ ﺑﺲ ﻃﻠﻊ ﺭﺍﺟﻞ ﺑﺠﺪ ... ﻣﺶ ﺯﻯ ﺣﻤﺰﺓ "
ﺟﺖ ﺳﻴﺮﺓ ﺣﻤﺰﺓ ... ﻗﻄﻌﺖ ﺍﻟﻀﺤﻜﺔ ﻣﻦ ﻋﻠﻰ ﻭﺵ ﺣﻴﺎﺓ
ﻓﻼﺵ ﺑﺎﻙ
ﺣﻤﺰﺓ ﻭﻣﺎﻳﺎ ﺩﺍﺧﻠﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﺗﻮﻓﻴﻖ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﺍﻟﻤﻔﺘﻮﺡ ﺩﺍﻳﻤﺎ
" ﻋﻤﻮ ... ﻓﺎﺭﺱ ﻭﻗﻊ ﻣﺎﻳﺎ ﻉ ﺍﻻﺭﺽ "
ﻣﺎﻳﺎ ﺑﺘﻌﻴﻂ ... ﺩﺧﻞ ﻓﺎﺭﺱ ﻳﺠﺮﻯ
ﺗﻮﻓﻴﻖ ﺑﻴﺸﺨﻂ ﻑ ﻓﺎﺭﺱ
" ﺯﻋﻠﺖ ﺑﻨﺖ ﺧﺎﻟﻚ ﻟﻴﻪ "
" ﺳﺎﻳﺒﺔ ﻭﻟﺪ ﻳﻤﺴﻚ ﺷﻌﺮﻫﺎ ... ﻣﺶ ﻋﻴﺐ ﻛﺪﻩ "
ﺗﻮﻓﻴﻖ ﻭﻫﻮ ﺑﻴﺒﺺ ﻟﻤﺎﻳﺎ ...
" ﺻﺤﻴﺢ؟ "
ﺣﻤﺰﺓ " ﻫﻰ ﻣﻌﻤﻠﺘﺶ ﺣﺎﺟﺔ ... ﻫﻮ ﻳﻮﻗﻌﻬﺎ ﻉ ﺍﻻﺭﺽ ﻟﻴﻪ "
ﺗﻮﻓﻴﻖ " ﻣﻴﻨﻔﻌﺶ ﻳﺎ ﺣﻤﺰﺓ ﺍﻧﻬﺎ ﺗﺴﻴﺐ ﺣﺪ ﻳﻠﻤﺴﻬﺎ ... ﺟﺪﻉ ﻳﺎﻓﺎﺭﺱ ... ﺭﺍﺟﻞ
لذلك يمكن تقييم هذه الرواية أنها جيده جدا ورائعة ويأتي هذا بعكس أسمها الذي أصبح بمثابة النقطة السوداء والسلبية الوحيدة في الرواية.
اقرأ وحمل أيضًا
الاسمبريد إلكترونيرسالة