U3F1ZWV6ZTI4MDMwMzk5ODA3X0FjdGl2YXRpb24zMTc1NDU3NTcxOTM=

رواية لم تكن خادمتي الجزء الثالث - الحلقة الثانية (2)

رواية لم تكن خادمتي الجزء الثالث بقلم الكاتبة أميمة خالد، الحلقة الثانية (2)
  • وإذا لم تقرأ الجزء الثاني يمكنك قراته عبر الرابط التالي: أضغط هنا
نتمنى لكم قراءة ممتعة على مدونة كلام كتب للقراءة والتحميل (PDF). 

الحلقة الثانية (2) رواية لم تكن خادمتي الجزء الثالث 

حازم: انتي كنتي هتعملي كده يا نورا
نورا بلعت ريقها بتوتر : اعمل ايه يا حازم مش فهمه؟؟
حازم: كنتي هتروحي عند اسماء ومتقوليش؟
نورا خدت نفس عميق اتنهدت : لاء والله انا مردتش عليها قولتلها هسألك الأول..... هو مين البعتلك يا حازم: امير ابنها طبعا قالي اروح اقعد معاه
نورا: تمام نبقي نروح؟
قام حازم وقف و باس ايديها : تسلم ايديك علي الاكل ان شاء الله نروح
نورا: انت رايح فين
حازم: عندي شغل هخلصه في المكتب
نورا قامت تشيل الأطباق وافتكرت كلامها مع أسر
Flash back
نورا شهقت ورجعت لورا سندت علي الحيطة
اسر بتوتر: ازيك يا نورا ...عاملة ايه؟
نورا:.......
اسر: انا مش جايلك عشان اي حاجه غير اني اعرفك بوجودي مش اكتر من كده وفي الوقت المناسب انا هشوف ابني .....عن اذنك
فاقت نورا من تفكيرها علي صوت ولادها بيندهوا وراحت تشوف طلباتهم
حازم في مكتبه بيشوف ورق وكل دقيقة يبص في الفون لحد ما رن وفي نفس اللحظه رد
حازم : الو اتأخرتي ليه كده اشوفك بكره ؟
لم تكن خادمتي الجزء الثالث بقلم/اميمه خالد
تاني يوم صحي حازم و نورا
نورا: انا هاخد الولاد النادي اعملك حاجه قبل ما ننزل يا حبيبي؟
حازم: لاء انا هروح النادي مع الولاد وانتي اجهزي عشان تروحوا عند اسماء بليل
نورا: انت مش هتيجي معانا
حازم: مش عارف يا نورا والله المهم جهزيهم وانا هاخدهم
نورا: حمزة و حورية بس حازم مش هيروح
حازم: ليه بقي ؟
نورا : عيزاه اتكلم معاه شوية
حازم: نورا؟
نورا : نعم
حازم: انتي مخبيه حاجه عني
نورا: حاجة ايه لاء طبعا
قام حازم من السرير و راح ناحية نورا كانت عند التسريحة قرب منها
حازم: بقولك ايه تحبي اخدك بكره و نقضي اليوم سوا ؟
نورا ابتسمت: ياريت بس الولاد
حازم مد ايده و حرك شعرها ورا ودنها
حازم: متقلقيش هتصرف انا
نورا : لو كده تمام هروح اجهز الولاد
خرجت نورا و شبح الابتسامه علي وش حازم بدء يختفي

اسر صحي ولبس ونزل هو يقعد مع عمته و ملك لأول مرة من ساعة ما خرج من المصحة وراح يعيش معاهم
ملك: ايه ده البشمهندس اسر بنفسه نزل
فايزة: اسكتي يا بت ... صباح الخير يا اسر
اسر مبتسم: صباح النور
قعد اسر يفطر معاهم
ملك: انت متشيك كده رايح فين
اسر: عندي معاد شغل
ملك: معاد شغل؟ يوم الجمعة!!!!
اسر: ما هو في نادي .....واحد كنت اعرفه من زمان عنده شركة و طالب موظفين بس عشان كان صاحبي هيقابلني بره
فايزة: ده كويس جدا يا اسر عشان تبدأ حياه جديدة صح
ملك: صحيح يا ماما انتي كنتي فين امبارح
فايزة اتوترت: هو انتي هتحاسبيني كنت فين
ملك: العفو يا ماما اكيد مش قصدي استغربت بس
سكتت فايزة لحظات وبصت لاسر
فايزة: كنت عند حازم ابن اسر يا ملك
اسر ساب الشوكة وبصلها بصة مش مفهومه و وشه احمر
اسر: ايه؟ عند ابني فين
فايزة: في مدرسته
اسر: ليه ؟ و قولتيله ايه ؟
فايزة : ولا حاجه بس شوفته اطمنت عليه قولتله انك عايش وهترجعله قريب بس كده
اسر بعصبية : مش عارف اقولك ايه بجد لو سمحتي ملكيش دعوة ب ابني وانا هاخد حاجتي وهمشي من هنا
طلع اسر جري علي فوق يلم حاجته وملك طلعت وراه

وصل حازم النادي و وصل ولاده كل واحد للتمرين وفضل قاعد متوتر و بيبص في الساعة
خديجة: ازيك يا حازم
بص حازم قدامه علي الصوت كانت خديجة لابسه فستان نبيتي بسيط و فاردة شعرها الأسود كانت جميلة ك عادتها يعني
حازم: الحمد لله اتفضلي
قعدت خديجة قدامه : ميرسي انك وافقت نتقابل
حازم: عايز اعرف انتي عايزة ايه
خديجة : اشرب قهوة مظبوط
طلب حازم قهوة ليهم شربوا القهوة في هدوء وتوتر لحد ما قطعه حازم
حازم: رجعتي امتي ؟
اتنهدت خديجة و رجعت بضهرها لورا
خديجة: انا هنا من يوم ولادة حورية بنتك
رفع حازم حاجه بإ ستغراب ياااه كل ده .....يعني بقالك حوالي ٦ سنين بالظبط
ابتسمت خديجة : مظبوط ......كنت مستنية تسمي بنتك خديجة علي اسمي مع ان ده كان مستحيل عشان نورا و انا بردوا من ساعة ما شوفت نورا و بصتك ليها وانا عرفت ان هي مش مجرد خدامة انت بتساعدها او حتي الأخت الانت بتقول عليها انا كنت عارفه انك هتحبها وهي كمان علي فكرة حبيتك من اول يوم ....
خديجة مقدرتش تمنع دموعها بس مسحتها بسرعة
تعرف يا حازم انت خونتني من زمان من ساعة ما اتمسكت بيها رغم رفضي وغيرتي الانت عمرك ما احترمتهم بحجة انها "زي أختي" .... انا كان جوايا الكلام ده سنين طويلة وكان لازم اطلعه
انت بقي جيت طلقتني و ضربتني وانا مكسورة واتهمتني بالخيانة من غير ما تسأل او تتكلم ... طلقتني لمجرد صورة او صورتين وانا مع شخص في مكان عام مش في شقته وانا كنت بشوفك وانت بتسأل وتتكلم عن نورا ومطلوب مني متكلمش اتفهم......انا فعلا روحت لطارق و كلمته لانه صديق طفولة ليا وكان بيحبني وانا فضلتك عليه للأسف كنت غبية لما اختارتك وبعد ما انت رمتني هو جالي تاني وفضل شاريني وكنت هقبله رغم ...رغم حبي ليك بس عرفت ان هو كان السبب في كله طلاقي وبعتلك الصور ... هو لعب علي انك تشك فيا او تخلص مني عشان مبخلفش بس هو معملش حسابه في حبك لنورا كمان هو عمل كل ده عشان بيحبني وعايزني لكن انت لاء و يا حازم مفيش واحد بيحب بعد مراته المفروض كان بيحبها بشهرين تلاته احنا مش أطفال

كل ده و حازم قاعد وشه احمر مصدوم هي طلعته أسوء انسان هو مش عارف ينطق مش عارف يقول هي كانت أنانية قد ايه
خديجه كملت..... انا جيت عشان اقولك كل الجوايا انت خاين ليا ولأسر صاحبك مش انت الكنت بتقولنا زمان البنت اليحبها صاحبي مينفعش ابصلها مبروك مرات صاحبك انت اتجوزتها و رميته في مصحة ....قربت منه و مسكت ايديه المتلجه وكملت... انت خاين يا حبيبي خاين
وسابته ومشيت وهو في أسوء حالة مر بيها في حياته فضل قاعد حازم مكانه بيفكر ويفتكر كل حاجه
اسر كان في النادي في المقابلة بتاعته و هو قاعد شاف طفل هو بيجري وقع علي وشه قام اسر ناحيته جري كان حمزة ابن حازم وأخته جنبه .... اسر قومه و طلع منديل مسح وشه ومكنش اتعور وبصله وابتسم
اسر: انت كويس يا حبيبي؟
حمزة: ايوه يا عمو شكرا
اسر ابتسمله: العفو خلي بالك وانت بتجري او امشي براحتك أفضل
وصل حمزة و حورية عند ابوهم
و حازم حاول يفضل طبيعي مع ولاده وغداهم و طلب اكل لحازم ونورا زيهم و مشي
وصلوا البيت كانت نورا جهزت عشان تنزل بس مستنياهم
حازم .. منزلتيش ليه ؟
نورا: مفيش حاجه كنت مستنياكوا عشان اخد الولاد
حازم: تمام انزلي والسواق هيوصلك
نورا: مفيش امل انت تيجي خالص؟
حازم : لاء معلش عندي شغل
نورا حست ان فيه حاجه بس سكتت خدت ولادها ونزلت وصلت عند اسماء و كان فيه سارة صاحبتها و كام ست تانية
سلمت نورا عليهم وقعدت
نورا: شكلها قاعدة خاصة
اسماء ضحكت: حاجه زي كده انتي عارفه الستات بتحب من حين لأخر يقعدوا يفضفضوا سوا
نورا: فعلا فكرة عظيمه
اسماء : دي ندي جارتي خدت قرار الطلاق من قريب اوي
نورا : ليه كده ؟
ندي: يمكن انا لما بقول لحد مشكلتي بيتريق بيقولي انتي ست فاضية بس حقيقي مش كده
انا اتجوزت 13سنه و خلفت اربع ولاد انا زي معظم الستات بتعب جدا في الحمل جوزي بقي يا ستي كل مرة يشوفني تعبانه بطلي دلع كل الستات كده يعني عشان حامل مفيش اكل مفيش شرب مفيش مكوي بعد اول طفلين قولت خلاص انا مش هخلف تاني عشان تعب الحمل وفرهدة الولادة و الرضاعة و التربية وشغل البيت لكن اعترض انا عايز عيال كتير هتحرميني ليه و حملت و خلفت ونفس الأسلوب بجد زهقت من كتر اعتراضه من كتر ما انا خدامه مبيقولش تسلم ايديك علي اكلة مبيقولش اساعدك مبيقولش كلمه حلوة انسان هدام حاولت اغير من الملل و الروتين غيرت لون شعري وعجبني وراجعه طايرة من الفرح عشان هو يقولي
ايه ده غيرتي لون شعرك فعلا! مش حاسس بتغير اوي مش بطال
قولت بقي اصبر ليه هو بالنسبه للأولاد بنك مش اكتر لا بيروح تمرين ولا مهتم بمشاكل ولا بيساعد في تربية
انا فعلا جبت اخري بالاسم متجوزة و معايا راجل وفي الحقيقة مش كده خالص وجوده زي عدمه ويمكن عدمه احسن خدت قرار الطلاق ومن ساعتها يا ستي كل ما حد يقولي اطلقتي ليه واقول عشان مقاليش لون شعرك الجديد حلو يبصلي بجنان....هي تراكمات يا نورا كتير
فيه حضن بيدفي وحضن بيشوك الست لازم تعيش مع النوع الأول لان لو عاشت مع الشوك الحياه اليومية هتبقي كلها شوك وألم لاخر خلايا القلب "غادة كريم"
نورا افتكرت حياتها مع أسر كلها .... عندك حق جربت شوية من ده مع جوزي الأول فهماكي
خلصت قاعدة اسماء و قاموا يروحوا بعد ما اتفقوا علي انهم يتجمعوا تاني و نورا في العربية وصلت ليها رسالة جمدتها
حازم في اوضته بيفكر هو ازاي كان خاين و وحش للدرجة دي هو مش كده وصلته رسالة وقفت دماغه عن كل شئ..
ملحوظة: كل يوم حلقة من الرواية عبر المدونة تنشر الساعة الحادية عشر بتوقيت السعودية والعاشرة بتوقيت مصر، وللوصول أسرع إلى الرواية أكتب في جوجل (أسم الرواية + مدونة كلام كتب)
اقرأ وحمل أيضًا
الاسمبريد إلكترونيرسالة