U3F1ZWV6ZTI4MDMwMzk5ODA3X0FjdGl2YXRpb24zMTc1NDU3NTcxOTM=

رواية ملاذ وعزام كاملة للتحميل والقراءة بدون ردود

رواية ملاذ وعزام للكاتبة زين العزام كاملة من مدونة كلام كتب للقراءة والتحميل (PDF) وأيضاً وفرنا لكم من الرواية الفصول التالية للقراءة عبر المدونة بدون ردود.
  1. رواية ملاذ وعزام البارت التاسع عشر
  2. كنت لك عدو وصرتي لي ملاذي البارت العشرون 
  3. كنت لك عدو وصرتي لي ملاذي البارت الاخير
رواية ملاذ وعزام كاملة للتحميل والقراءة بدون ردود

 نبذة عن رواية ملاذ وعزام 

  • أسم الرواية: كنت لك عدو وصرتي لي ملاذي
  • أسم الكاتبة: زين العزام
  • لغة الرواية: اللغة العامية
  • نشر الرواية: نشرت إلكتروني عبر العديد من المنتديات ومواقع التواصل الاجتماعي.
  • التصنيف: رومانسي - اجتماعي
  • الأبطال: ملاذ وعزام هم الأبطال الرئيسية وتضمن الكثير الكثير من الشخصيات
  • عدد الأجزاء (البارت): خمسة وعشرون بارت

إقتباس من الرواية

 مشتَ وهي تايهه بين المزارع والأراضي الكبيره بس ماكانت كبر الهم اللي بقلبها ..
كانت منزله راسها وتفكر بعمق باللي صار لها قبل ساعات.. مب مستوعبه كمية الصدمه! كيف وهي الأقرب لاخوانها ! والاحب لأبوها .. كيف أنقلبت حياتها لهذآ الشكل الفضيع , خايفه مرتبكه مصدومه منهدمهَ .. ماتدري وش تسوي وكيف مرت كل هالاحداث فجأه قدام عينها .. تسترجع ذكراها وتفكر هي وش سوت وش الذنب اللي أرتكبته ؟ ظلموها ..
*نسترجع الأحداث*
رجعت من دوآمها وقبلت راس أبوها بحنيهّ وهي تعرف أنها الاقرب لقلبه بين بناته وعياله, مو عنصريه ويفرقها عن الباقين.. بس ملآذ غير بالنسبه للكل-
ملاذ بأبتسامهّ : حيا الله أبو تركي
خالد : الله يحييكّ ويبقيك يابنتي
ملاذ : ها تغديت يبوي ؟
خالد : لا يابوك من اليوم أحتريك , قومي بدلي وانا بنتظرك نتغدآ مع بعض
ملاذ تتنهد : ياقلبي أنت كل يوم اقولك أني أتاخر ليش ماتتغدى قبلي مع اخواني ؟
خالد : افا .. جعله سمّ ببطني أن اكلت بدون ملاذي ..
ملاذ : ياجعل ملاذ ماتنحرم منك ياروحهآ ,بروح ابدل وارجع لك ..
-بدلت ورجعت تغدى مع أبوها مثل كل يومَ-
مشعل: هو وأنتي بتذبحين أبوي من الجوع مايتغدى الا على اذان العصر معك؟
ملاذ تضحك : وانت وش دخلك وش محرقن رزك؟
مشعل : ماش يبهَ ما كأنك خلفت غيرها
راكان : أص أص لا توقع العصا بجنوبك اللحين ذي ملاذ ماتفهم أنت ؟
سحر : وحنا مسحوب علينا ..
مشعل : خلوكم على وضعيه المزهريه أنتم هههههههههههه
ضحكتِ ملاذ على تعليقات أخوانها وهم ملاحظيين أن ابوها يميزها عن الباقين بس مايلومونه ..
ماهي الآ لحظات يوم يسولفون ويضحكون ودخل عليهم سعود وتركيِ اخوانهم الكبار ثايرين .. قليلة عليهم كلمة عصبيه ..
تركي قلب السفره فوق تحت وهو يصارخ على ملاذ ..
تركي : وشش سوييينآ عشان تفضضحيننا يابنت أبوكك وأمكك وش سسوينآ عشان تخوننين التربييهه كككيف خدعتينآ بانكك الطاهره يابنت ال ....
سعود بصراخ : تركي ولا كلمة جب المسدس وأغسل شرفكك !!
ملاذ كانت متخبيه ورآ أبوها ومنصدمه بأخوانها الكبار وتبكي ..
خالد بصراخ : وقطططع بلسسآنككك يالي ماتربيييت هاذي أخخرة تربيتي لكك أنت ويآه هاذي أخر تربيتي لا حشمة ولاتقدير ماتستحون على وجيهكم !!!
تركي يحاول يبعد ابوه عن ملاذ وسعود أغتالها بشعرها من ورآ ..
ملاذ بألم : آآآآآآآآآآآآه سعود فك ششعري .. والله ماسويت شىء والله ماسويت شىء
تركي : ماسويتي شىء يابنت أمي وابوي .. بس طعنتي بشرفنا .. ماسويتي شىء بس تطلعين مع حبيب القلب .. ماسويتي شىء بس خخربتي سمعتنآ يالوصخه ماربينآكك ماربيناككك !!! فقد تركي أعصابه ومسكهآ من سعود وبدآ يجرها معه ..
مشعل وراكان وسحر الأخوان الصغار اللي كانو مصدومين بالمنظر ولاقدرو ينطقون الا بدموعِ خانت أعينهمّ..
أبو تركي كان مصدوم من عياله وعجز عقله يستوعب كلامهم وهي تنضرب قدامه ..
فاق من صدمتهِ يوم شاف تركي يجيب سوط ويقرب من ملآذ ..
ملاذ تشهق وهي تتراجع على ورا : لآ تككفى لآ لآ لآ ألللا السسوطط تكككفى تركككككيي لاتظظظلمني ماسسويت شىء وانا اختكك ماسسويت شىء
تركي بدونِ تفكير : أنتي أختي ياعديمة الشرف .. وهذا أكبر ذنب ,
صرخت لمآ حست بحرارةِ السوط على ظهرها وسمعت صراخ أبوها وسعود ماسكه يبعده عنهم ..
مشعل وراكان قربو يتدخلون لكن كلمة من تركي خلتهم يتراجعون ..
تركي : قسسم بالله اللي بيقرب لاقططع السسوط على ظهره مع الككلبه ذي !!
ملاذ تكورت على نفسها من الألم وهي تبكي ..
ملاذ بصوت مبحوح : والله ماسويت شى لاتظلمني ماسويت شىء

روابط تحميل وقراءة رواية كنت لك عدو وصرتي لي ملاذي (ملاذ وعزام)

  •  يمكنك قراءة الرواية كاملة عبر الرابط التالي: أضغط هنا
  • تحميل الرواية كاملة pdf عبر الرابط التالي: أضغط هنا

حمل أيضًا من مدونة كلام كتب PDF

اقرأ وحمل أيضًا
الاسمبريد إلكترونيرسالة